المنتخب الفلسطيني

سعودي 360 – انتهت مباراة المنتخب السعودي الأول لكرة القدم ضد نظيره الفلسطيني، بالتعادل السلبي 0-0 ضمن مباريات الجولة الثالثة من تصفيات آسيا المؤهلة لكأس العالم 2022 وكأس أمم آسيا 2023.

انطلق الشوط الأول من المباراة بأداء متوسط من لاعبي المنتخب السعودي، الذي لم يتمكن من تنفيذ أي هجمة على مرمى حارس المنتخب الفلسطيني بسبب قوة وصلابة الدفاع الفدائيين، وخلال الشوط الثاني استمر تراجع أداء المنتخب السعودي الذي لم ينجح في تقديم أداء مُقنع مع وجود خطورة متزايدة من قبل المنتخب الفلسطيني الذي كان قريبًا من إحراز الهدف الأول.

وبهذه النتيجة المخيبة لجماهير الأخضر، يكون المنتخب السعودي قد جنى 4 خسائر وهي كالتالي :

فقدان على الصدارة :

بتعادل المنتخب السعودي أمام نظيره الفلسطيني، يكون قد فقد تصدره للمجموعة الرابعة وارتفع رصيده إلى 8 نقاط في المركز الثاني، فيما يرتفع رصيد فلسطين إلى 3 نقاط بالمركز الثالث، وذلك عقب انتهاء 4 جولات من التصفيات الآسيوية.

تراجع في المعنويات :

بعدما خيم التعادل على مباراة المنتخب السعودي ومنتخب فلسطين سلبيًا، يكون الأخضر قد عاد بخطوة للوراء، فيما يتعلق بتعزيز فرصه في التأهل لنهائيات كأس العالم وكأس أمم آسيا، وهذا ما حلم استعادة السيطرة الغائبة عن المنتخب السعودي، على البطولات في القارة الآسيوية.

انخفاض الثقة في رينارد :

مما لا شك فيه أن المنتخب السعودي يمتلك مدربًا من العيار الثقيل، وهو الفرنسي هيرفي رينارد، الذي يمتلك سيرة ذاتية رائعة في القارة الأفريقية، مع منتخبات زامبيا وساحل العاج “كوت ديفوار” والمغرب، وتمكن خلال تلك المسيرة الناجحة من حصد بطولة كأس الأمم الأفريقية، مما يبرهن على كفاءته الكبيرة.

ولكن من شأن تعادل سلبي أمام المنتخب الفلسطيني، أن يخفض من الثقة الموضوعة في المدرب الفرنسي، كما أنه سيحرم المدرب من الأريحية الكبيرة التي كان سيحصل عليها للتخطيط من أجل الفترة المقبلة، في حال حقق الفوز واحتفظ بالصدارة.

جانب من مباراة السعودية وفلسطين

جانب من مباراة السعودية وفلسطين

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة