حوار| سفياني لـسبورت 360: لم يكن طموحنا الدوري وهذه حقيقة انتقامي من الاتحاد

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
ربيع سفياني

سعودي 360 – مهاجم مخضرم من العيار الثقيل، وأحد أبرز اللاعبين المحليين في الدوري السعودي، تنقل بين العديد من أندية البطولة، وحظى بمسيرة حافلة من الإنجازات والألقاب، يلعب دور القائد دائماً داخل المستطيل الأخضر، ويعتبر قدوة للعديد من اللاعبين الصغار.

رجل البطولات الصامت، فهو دائماً ما يصب تركيزه بالكامل داخل الملعب لتقديم أفضل ما لديه، وترك بصمته بأدائه والتزامه سعياً وراء هدف واحد، وهو تحقيق الألقاب دون البحث عن أي مكتسبات آخرى، وقاده اجتهاده إلى دخول تاريخ جميع الأندية التي مثلها في الدوري السعودي.

ربيع سفياني، مهاجم فريق التعاون، في حوار خاص لموقع “سبورت 360” والحديث عن موسم “السكري” الناجح ولقب كأس الملك والمنافسة على الدوري السعودي ورحيل بيدرو وأخيراً عروض الصيف.

ربيع سفياني (1)

– في البداية.. حدثنا عن موسم التعاون الناجح وكيف تطور أداء الفريق بهذا الشكل؟

توفيق من ربي أول شىء، مع عمل الإدارة والمدرب، بدايتنا القوية في الإعداد ومبارياتنا الودية كانت ممتازة، والأهداف التي وضعناها في بداية الموسم أن نصل لنهائي كأس الملك، وأن نكون من الفرق المتقدمة في ترتيب الدوري السعودي للوصول إلى دوري أبطال آسيا، والحمدلله قدرنا في نهاية الموسم أن نكون الفريق الذي حقق طموحاته وتمكن من الوصول إليها.

– ما هو شعورك بعد أن ساهمت في تتويج التعاون بلقب كأس الملك للمرة الأولى في تاريخ النادي؟

شعور رائع للغاية، وإحساس كبير بالفخر، إحساس بأنك حققت شيئاً في حياتك، خاصةً مع نادٍ مثل التعاون، أول بطولة يحققها بطولة مولاي خادم الخرمين، بالتأكيد إنجاز كبير جداً، وحفرنا اسمائنا وكتبناها في تاريخ نادي التعاون، وإن شاء الله تستمر هذه الانتصارات والبطولات.

– ماذا كان ينقص فريق التعاون لتحقيق لقب الدروي السعودي في الموسم المنصرم؟

حقيقةً بطولة الدوري صعبة جداً، ولم يكن طموحنا الحصول على اللقب، كنا نفكر في مقعد آسيوي وكأس الملك، لأن الدوري صعب وطويل وهناك فرق جاهزة ولكن كنا من أميز الفرق الموجودة، في بعض المباريات خسرناها خسارة متوقعة هي التي كانت سبباً في تأخر ترتيبنا قليلاً، حتى الجولة الأخيرة كنا في المركز الخامس ونجحنا في الصعود للمركز الثالث، وسنعمل في الموسم الجديد بشكل أكبر، ونعالج أخطائنا لنكون في ترتيب أفضل.

– برغم قوة مهاجمي التعاون الأجانب إلا أنك نجحت في حجز مقعداً بالتشكيل الأساسي.. فما سر تألقك؟

لا شك بأن هجوم التعاون وأجانب الفريق الثمانية مميزين، ولكن هذا الشيء لا يمنع اللاعب السعودي من الاجتهاد أكثر وأكثر لإيجاد فرصة واللعب أساسياً، والحمدلله استطعت في هذا الموسم أن أكون جزءً من التشكيل الأساسي في الكثير من المباريات، وأشكر اللاعبين والمدرب الذين وضعوا ثقتهم، والحمدلله أنني استطعت مساعدتهم في النهاية للتتويج بلقب كأس الملك، وأن نكون ثالث الدوري، وبالعمل نجحت في استغلال الفرصة التي منحها لي المدرب، بالرغم من أنني لم أشارك سوى في ٣٠ دقيقة خلال أول ٥ جولات في الدوري، ولكن عندما سنحت لي الفرصة تمكنت من الإمساك بها، بالتدريب الجيد والاجتهاد أكثر.

– كيف كانت علاقتك مع بيدرو؟ وهل تعتقد أن رحيله سيؤثر على مسيرة التعاون في الفترة المقبلة؟

علاقتي مع المدرب جيدة جداً وممكن أن أكون من أكثر اللاعبين الذين يتحدث معهم في النادي، كان يتحدث معي دائماً على انفراد ويقوم بتوجيهي ويطلب مني أشياء كثيرة، ورحيله من الممكن أن يؤثر ولكن في الأخر خير من الممكن أن يكون المدرب القادم أفضل، وهذا عمل الإدارة أكيد لم يحدث اتفاق بين المدرب والنادي، فيغادر ويأتي غيره، وأهم شيء أن الفريق والأسماء موجودة، وإن شاء الله الإدارة لا تقصر في المدرب الجديد وتختار من يناسب الفريق.

– البعض زعم بأنك انتقمت من الاتحاد بعد احتفالك بالهدف الثاني في نهائي كأس الملك.. ما ردك على ذلك؟

انتقمت من نادي الاتحاد؟ كرة القدم لا يوجد فيها انتقام، سجلنا هدف وأتوقع أنه من حق أي لاعب يسجل هدفاً بأن يفرح، وكانت فرحتي طبيعية، الاتحاد وجماهيره على رأسي، قضيت معهم السنتين الماضيتين، وفي النهاية الهدف أتى بالبطولة والتعاون توّج باللقب وهذا الشيء الأهم.

– كيف وجدت المنافسة بين الهلال والنصر على لقب الدوري السعودي؟ وهل استحق النصر البطولة؟

في الحقيقة إن منافسة الهلال والنصر على البطولة كانت شيقة، والدليل أنها لم تنتهي إلا في الجولة الأخيرة، كان موسماً قوياً من الناحية الفنية والبدنية، وموسم صعب صراحةً، ومن وجهة نظري أن النصر استحق البطولة، وأكيد طالما أنه توّج باللقب فأنه أحق من الهلال، وأهنيء النصر.

– رجل البطولات الصامت.. هل كنت تتوقع تحقيق الألقاب مع جميع الفرق التي ارتديت قمصانها؟

لا لم أكن أتوقع أن أحقق كل هذه البطولات، لكن كان من حظي عندما أذهب لأي نادٍ أن أكون جزء من الإنجاز، وعن كوني صامت؟ نعم أنا إنسان لا أحب أن أتكلم أو ظهوري في الإعلام كثير، ما عليّ فقط أن أؤدي كل شيء في الملعب وأن أساعد الفريق، وفي النهاية ربي يكتب لكل شخص الخير.

– دائماً لا تحب أن يتم وصفك باللاعب المحظوظ.. لماذا؟

لأن الكرة بها حظ نعم ولكن هناك اجتهاد وتضحيات وأشياء يفعلها اللاعب حتى يكون دائماً جاهز في المواعيد والمباريات، ووقت ما يحتاجه الفريق، وهذا ليس حظ وإنما عمل وانضباط وأشياء كثيرة، والحظ يأتي أخر شيء، لذلك لا أحب كلمة المحظوظ.

– ‏ما رأيك في قرار زيادة عدد اللاعبين المحترفين في الدوري.. وكيف ترى تأثيره على اللاعب السعودي؟

زيادة عدد المحترفين إلى ٨ لاعبين، من الممكن أن يكون أضاف القوة والمنافسة على الدوري، ولكنه أضعف المنتخب، لأن ٨ أو ٧ أجانب يشاركون و٣ سعوديين فقط، يكون المنتخب السعودي أغلب لاعبينه لا يشاركون في أنديتهم، وبالتالي كان القرار صعباً على اللاعب السعودي صراحةً، وأدى لهبوط منتخبنا، لأن فرصة الأجنبي أصبحت كبيرة في الفريق، ومشاركة السعوديين قليلة بالرغم من أنهم أساس المنتخب ولابد أن يشاركوا بشكل أكبر.

– من أصعب مدافع واجهته في الدروي السعودي؟ وأكثر لاعب في مركزك يعجبك أدائه؟

المدافعين ممتازين خاصةً أن أندية الدوري جميعها تقريباً تضم مدافعين أجانب ويمكن أفضلهم جمال بلعمري، وأفضل لاعب في مركزي هناك الكثيرون على المستوى المحلي والأجنبي وجميعهم ممتازين، لا يمكنني تحديد اسم بعينه.

سفياني

– أصعب مباراة لعبتها في الموسم الأخير؟

لعبنا مباريات كثيرة صعبة، لأننا كنا ننافس على كأس الملك والمركز الثالث في الدوري، ويمكن المباراة الأصعب كانت نهائي كأس الملك بما أنها مباراة نهائية وختامية.

– وأي الألقاب الأقرب إلى قلبك؟

أفضل الألقاب التي حققتها كان كأس الدوري مع الفتح، أشعر بأنه جميل، لأن الدوري كان طويلاً ونجحنا في الحفاظ على صدارتنا طول الموسم، وبطولتي كأس الملك مع الاتحاد والتعاون، وبطولة الدوري مع النصر، جميعها ألقاب مهمة ولكن الأقرب إلى قلبي كأس الدوري مع الفتح.

– هل تلقيت أي عروض داخلية أو خارجية للرحيل عن التعاون في “ميركاتو” الصيف؟

في الحقيقة تلقيت عروضاً داخلية، ولكن أنا مرتاح مع التعاون وجددت عقدي، والحمدلله أشكر إدارة النادي واللاعبين لثقتهم بي، ومتواجد معهم سنة إضافية الموسم الجاي، وسأجتهد لأحقق للفريق إضافة كبيرة.

– من تشجع في الدوريات الأوروبية؟ وأي الفرق تحرص على متابعتها؟

أنا مشجع لفريق ريال مدريد الإسباني، وأتابع الدوري الإنجليزي وتقريباً جميع الدوريات، والفريق الذي أحب متابعته دائماً هو مانشستر سيتي، لأنه يقدم كرة ممتعة.

ربيع سفياني (2)

وبدأ سفياني مشواره مع الهلال قبل أن يتم الاستغناء عنه ويرحل إلى الفتح في موسم 2008 – 2009، ويستمر في صفوفه لخمس مواسم ونصف، ثم لعب بعدها مع أندية النصر والاتحاد والتعاون وحقق معهم بطولات عدة.

وتوّج مهاجم “السكري” مع الفتح ببطولتي الدوري والسوبر عام 2013، وبطولتي دوري مع النصر في عامي 2014 و 2015، كما حصد لقب ولي العهد 2017 وكأس الملك 2018 مع الاتحاد، وأخيراً لقب الكأس مع التعاون 2019.

وشارك سفياني صاحب الـ31 عاماً في 30 مباراة مع التعاون بالموسم الأخير في جميع المسابقات، بواقع 25 مباراة في الدوري السعودي، أحرز خلالهم 4 أهداف وصنع 3 آخرين، و5 لقاءات في كأس خاد مالحرمين الشريفين، سجل خلالهم هدفاً واحداً.

شاهد أيضاً.. ملفات مطلوبة من إدارة الهلال في الفترة المقبلة

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة