الفرج والغنام والعقيدي يرفضون اتهامات مانشيني في جلسات الاستماع

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • سلمان الفرج- نادي الهلال- الدوري السعودي

    سبورت 360 – رفض الثلاثي سلطان الغنام وسلمان الفرج ونواف العقيدي، لاعبو المنتخب السعودي، الاتهامات التي وجهت لهم من قبل إدارة المنتخب والإيطالي روبرتو مانشيني، مدرب الصقور بشأن إمتناعهم عن اللعب مع الأخضر.

    الفرج والعقيدي والغنام يرفضون تهم مانشيني

    وبحسب ما نشرته جريدة “الرياضية” السعودية، فإن الثلاثي سلمان الفرج وسلطان الغنام ونواف العقيدي، رفضوا جميع التهم الموجهة إليهم خلال جلسات الاستماع التي حدثت من قبل مسؤولي لجنة الاحتراف في الاتحاد السعودي لكرة القدم، يومي الأحد والاثنين.

    وأشارت الجريدة إلى أن، سلمان الفرج، قائد نادي الهلال، أكد في جلسة الاستماع الأحد الماضي، بأنه لم يمتنع أو يرفض اللعب في المباريات الودية والاكتفاء بخوض المباريات الرسمية، موضحا أنه شارك في مباراتي مالي ونيجيريا الوديتين وهو لم يرفض الاستدعاء للمشاركة مع الصقور مستشهدا بعدم وصول أي خطاب رسمي.

    وتابعت الجريدة أن، سلطان الغنام، ظهير أيمن نادي النصر، أنكر كل التهم الموجهة له في جلسة الاستماع، الأحد الماضي، مؤكدا أنه أقر للإيطالي روبرتو مانشيني، برغبته في تمثيل المنتخب وبعدها دارت مناقشة فنية بسبب وضعه كلاعب رابب بعد سعود عبد الحميد وحسان تمبكتي وياسر الشهراني وانتهى الاجتماع دون معرفته بعدم استدعائه مرة أخرى للمشاركة مع الأخضر.

    وشددت الجريدة على أن الثنائي سلطان الغنام وسلمان الفرج، بعدم إبلاغهما إدارة المنتخب السعودي باعتزال اللعب الدولي.

    واسترسلت الجريدة، أن نواف العقيدي، أكد أنه لم يشترط اللعب أساسيا مع المنتخب السعودي خلال جلسة الاستماع مع مسئولي لجنة الاحتراف أمس الاثنين، لكنها كانت مناقشة فنية فحسب.

    وأكملت الصحيفة تقريرها بأن لجنة الاحتراف سوف تعقد جلسات استماع جديدة اليوم الثلاثاء للثنائي خالد الغنام وعلي هزازي.

    وأنهت الجريدة تقريرها بأن لجنة الاحتراف سوف تصدر قراراتها بشأن السداسي خلال الأيام العشرة المقبلة بعد أخذ أقول اللاعبين بالإضافة إلى الاستناد لتقارير إدارة المنتخب.

    وكان الإيطالي روبرتو مانشيني، مدرب المنتخب السعودي، أعلن قبل مباراة عمان في الجولة الأولى من بطولة كأس أمم آسيا، رفض 6 لاعبين المشاركة مع الأخضر وهم سلمان الفرج وعلي هزازي ونواف العقيدي وسلطان الغنام  ومحمد مران وخالد الغنام ولذلك استبعدهم من البطولة.