1. Emahal
نونو سانتو - مدرب نادي الاتحاد السعودي

سعودي 360 – تمكنت إدارة الاتحاد برئاسة أنمار الحائلي، من استقطاب صفقات قوية جديدة لصفوف العميد خلال فترة الانتقالات الصيفية التي أغلقت أبوابها أمام أندية دوري روشن السعودي، مع نهاية يوم 31 أغسطس الماضي.

حاولت إدارة الاتحاد، ضم لاعبين جدد قادرين على سد الثغرات في بعض المراكز التي كانت تحتاج للتدعيم مثل حراسة المرمى ومركز قلب الدفاع والظهير الأيسر والوسط الدفاعي والجناح والمهاجم.

دشنت الإدارة الاتحادية أول تحركاتها الصيفية بالتعاقد مع المدير الفني البرتغالي نونو سانتو ليتولى مهمة قيادة الفريق الكروي الأول بدلاً من الروماني كوزمين كونترا الذي انتهت مهمته بعد ضياع لقب الدوري السعودي في الأمتار الأخيرة من الموسم الماضي.

صفقات الاتحاد برعاية سانتو

تدخل البرتغالي نونو سانتو بشكل واضح في ملف التعاقدات الجديدة واللاعبين الراحلين خلال فترة الانتقالات الصيفية، حيث حدد للإدارة احتياجاته لتدعيم الفريق.

قصص سبورت 360

وتعاقد الاتحاد مع 7 صفقات خلال الفترة الصيفية هم على الترتيب؛ المدافع أحمد شراحيلي القادم من الشباب، والظهير الأيسر زكريا هوساوي المنضم بنظام الإعارة من أُحد، بالإضافة إلى لاعب الوسط المصري طارق حامد الذي وقع للعميد لمدة موسمين.

ونجحت إدارة الاتحاد في تنفيذ مطلب سانتو بالتعاقد مع الأنجولي هيلدر كوستا جناح ليدز يونايتد، والذي سبق له العمل تحت قيادة سانتو في وولفرهامبتون الانجليزي.

وانضم هيلدر كوستا لصفوف الاتحاد على سبيل الإعارة لموسم واحد مع خيار الشراء، وشارك اللاعب أساسياً في أول مباراة رسمية أمام العدالة بالدوري السعودي وقدم مستوى فني مميز.

كما تعاقدت إدارة الاتحاد خلال الأيام الأخيرة من الميركاتو مع المهاجم محمد الصيعري قادماً من الفيصلي لتدعيم خط الهجوم في ظل إيقاف المغربي عبدالرزاق حمدالله، وتم التوقيع مع أحمد بامسعود ظهير أيسر الفيحاء، والحارس عبدالله الجدعاني القادم من الهلال في صفقة انتقال نهائي.

وارتبط نادي الاتحاد بالتفاوض مع لاعبين أجانب معروفين بطلب من سانتو، ولكن الإدارة لم تنجز في ملف التعاقدات الأجنبية سوى صفقتي طارق حامد وهيلدر كوستا.

واستمر البرازيلي برونو هنريكي، لاعب الوسط، بالرغم من ارتباطه بالرحيل عن الاتحاد خلال فترة الانتقالات الصيفية، ولكن لعدم التعاقد مع بديل آخر اضطرت الإدارة للإبقاء على اللاعب ليكوّن ثنائية في وسط الملعب مع الوافد الجديد، طارق حامد.

سانتو يضم لاعبين شباب جدد

قرر البرتغالي سانتو ضم لاعبين شباب لقائمة الفريق الأول للاتحاد، للاستعانة بهم في الموسم الجديد وهم؛ نور الدين البحار ومروان الصحفي وسويلم المنهالي والمعتصم حسن ونواف الجدعاني وبراء صفطة وطلال حاجي.

رحيل لاعبين بقرار فني

في بداية الميركاتو؛ رحل عبدالعزيز الجبرين بعدما رفض تجديد عقده مع الاتحاد واكتفى بالفترة التي قضاها داخل قلعة العميد، بينما عاد المدافع عبدالله الحافظ إلى الوحدة بعد انتهاء فترة إعارته.

سانتو استبعد أيضاً عدد كبير من اللاعبين بقرار فني مثل الحارس محمد أبو عصيدة وراكان النجار وخالد السميري وأحمد باحسين وعمر الجدعاني وزياد الصحفي.

فراق منطقي  (فهد المولد – زياد الصحفي)

قرر فهد المولد العائد من الإيقاف بسبب المنشطات، عدم الاستمرار مع الاتحاد، واختار الانتقال إلى الشباب في صفقة انتقال حر لمدة ثلاث سنوات.

قدمت إدارة الاتحاد عرضاً إلى فهد المولد من أجل تجديد عقده ولكن يبدو أن فكرة التجديد لم تكن جادة بين الطرفين خاصةً أن العميد لم يعد بحاجة لخدمات الفهد بعد التعاقد مع هيلدر كوستا إلى جانب وجود عبدالعزيز البيشي وعبدالرحمن العبود.

كما تمت إعارة المدافع زياد الصحفي إلى صفوف التعاون بناءً على رفض سانتو استمراره مع الفريق بعد توتر العلاقة بينهما.

ويعد رحيل فهد المولد وإعارة زياد الصحفي، أمراً منطقياً في ظل حاجة الأول للتغيير وصعوبة لعب الثاني تحت قيادة سانتو مدرب الاتحاد الحالي والذي يعتمد على الثلاثي الدفاعي أحمد حجازي وأحمد شراحيلي وعمر هوساوي.

شاهد أيضاً:

قناة سبورت 360عربية على يوتيوب

قصص سبورت 360