1. Emahal
مباراة الهلال والفيحاء- نهائي كأس الملك

سبورت 360 – ملحمة كروية منتظرة غدا على ملعب الجوهرة المشعة بجدة، بين الهلال والفيحاء على لقب أغلى الكؤوس في حضور سمو ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان.

الهلال والانتقام من الفيحاء

ويدخل نادي الهلال بقيادة الأرجنتيني رامون دياز، اللقاء بدافع الانتقام من الفيحاء الذي ألحق أولى هزائم الأزرق مع المدرب الأرجنتيني في الدوري السعودي بهدف نظيف،3 مايو الجاري التي لو فاز بها الزعيم لكان الفارق بينه وبين الاتحاد 3 نقاط على صدارة البطولة قبل 4 جولات من النهاية والكلاسيكو بين الفريقين.

وينحاز التاريخ لنادي الهلال ضد الفيحاء قبل مواجهة الفريقين غدا في نهائي كأس الملك، بـ 4 انتصارات وخسارتين وتعادلين في 8 مباريات بحسب موقع ترانسفير ماركت.

وسجل نادي الهلال 11 هدفا واستقبل 6 أهداف ضد الفيحاء خلال 8 مباريات في الدوري السعودي للمحترفين.

قصص سبورت 360

دياز وسجل متواضع ضد الفيحاء ومدربه

ولكن الأرجنتيني رامون دياز لا يمتلك تاريخا جميلا ضد الفيحاء خلال 3 مباريات بخسارتين وفوز وحيد قبل مباراة الغد.

بينما فوك رزاوفيتش، مدرب الفيحاء على رامون دياز في سجل المواجهات حلال مباراتين سابقين بواقع انتصار وتعادل دون التعرض لأي خسارة.

ولعب  فوك رزاوفيتش 4 مباريات ضد الهلال بواقع انتصار وحيد وتعادلين وخسارة وحيدة وهى أرقام جيدة لمدرب الفيحاء قبل مباراة الأمس.

وستكون مباراة الغد خارج التوقعات في ظل التكتيك العالي الذي يلعب به الفيحاء ضد الكبار خلال الموسم الجاري، بعدما أطاح بالاتحاد من نصف نهائي كأس الملك وتغلب على الهلال بهدف مطلع الشهر الجاري.

لقب أول لدياز مع الهلال أم سقوك مدوي

ولن يكون الفريق البرتغالي لقمة سائغة على هلال دياز غدا بملعب الجوهرة المشعة بل سيكون على خطف اللقب الغالي من أيدٍ الزعيم.

بالمقابل نادي الهلال يريد اكتمال السيمفونية التي يقدمها الفريق منذ عودة الأرجنتيني رامون دياز بتحقيق لقب الكأس، بالعودة في سباق الدوري السعودي خلف الاتحاد بـ 6 نقاط فقط وكذلك العبور إلى دور الـ 16 من دوري أبطال آسيا في صدارة المجموعة.

وستكون خسارة نادي الهلال للقب الكأس على يد الفيحاء غدا، ضربة قاصمة للزعيم ومدربه الأرجنتيني رامون دياز الساعي لتحقيق لقبه الثاني في البطولة والأول في ولايته الثانية التي بدأها منذ فبراير الماضي بعقد حتى نهاية الموسم بدلا من المقال البرتغالي ليوناردو جارديم، واستغلال ذلك من أجل مواصلة الضغط بقوة على الاتحاد وخطف لقب الدوري السعودي للموسم الثالث على التوالي.

ويعاني نادي الهلال من عدة غيابات ضد الفيحاء أبرزها ياسر الشهراني وأندريه كاريلو وجوستافو كويلار وعبد الإله المالكي وصالح الشهري ومتعب المفرج للإصابة ومحمد كنو للإيقاف.

وفي النهاية نقول، إن لقب كأس الملك سيكون استمرارا لعزف السيمفونية الجميلة لنادي الهلال مع دياز وخسارته تعتبر قطع للعود قبل الكلاسيكو أمام الاتحاد، الاثنين المقبل.

شاهد أيضا:

قناة سبورت 360عربية على يوتيوب

قصص سبورت 360