1. Emahal

قصص سبورت 360

رغم الخروج الأولمبي.. لماذا يجب على “الأخضر” تحقيق نتيجة إيجابية أمام البرازيل؟

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • منتخب السعودية - طوكيو 2020

    سعودي 360 – يستعد المنتخب السعودي الأولمبي، لختام مشاركته في دورة الألعاب الأولمبية “طوكيو 2020″، غدًا الأربعاء، ضمن منافسات الجولة الثالثة والأخيرة من دور المجموعات.

    وفشل الأخضر في حجز بطاقة التأهل للدور المُقبل، بعد أن خسر الجولتين الأولى والثانية أمام ساحل العاج 1-2، ثم ألمانيا 2-3.

    ويواجه الأخضر نظيره البرازيل، في المباراة الأخيرة له في الأولمبياد ويستهدف خلالها لتحقيق العديد من الأهداف بموقعة البرازيل والتي تأتي على النحو الآتي : –

    حفظ ماء الوجه

    يرغب المنتخب السعودي لحفظ ماء الوجه، عن طريق تحقيق نقطة واحدة على أقل تقدير وذلك بعدما خسر أول مباراتين وهو الأمر الذي يعد بمثابة صدمة كبيرة للجماهير الخضراء.

    قصص سبورت 360

    والفوز أو التعادل، سيحفظ ماء الوجه بشكل كبير للمنتخب السعودي، حيث كانت تصب جميع التوقعات لتحقيق نتائج إيجابية والتأهل للدور المُقبل.

    كسر عقدة البرازيل

    وتقابل المنتخبان 6 مرات في مواجهات كانت الغلبة فيها لصالح البرازيل، حيث لم يتمكن المنتخب السعودي من تحقيق أي فوز أو التعادل منذ أول مواجهة في أولمبياد لوس انجلوس 1984، وحتى آخر مقابلة بطولة سوبر كلاسيكو 2018.

    وخلال هذه المواجهات سجل الأخضر 4 أهداف سجلهما ماجد عبدالله ومرزوق العتيبي بواقع هدفين لكل منهما، فيما استقبلت شباكه 21 هدفاً أقساها في مواجهة الفريقين في بطولة كأس العالم للقارات 1999، حيث انتهى اللقاء بانتصار عريض لصالح منتخب البرازيل بنتيجة 8 أهداف مقابل هدفين.

    أول مواجهة جمعت “الأخضر” و”السامبا” في 30 يوليو 1984، وفازت بها البرازيل 1-3، المواجهة الثانية بين المنتخبين ضمن بطولة كأس أستراليا الذهبية 1988 الرباعية وشارك الأخضر بوصفه بطلاً لكأس آسيا 1988، وخسر حينها “النسور” 1-4.

    وخلال المواجهة الثالثة، وخسر حينها الأخضر بثلاثية نظيفة على ملعب الملك فهد الدولي أمام 50 ألف متفرج، ضمن منافسات طولة كأس للعالم للقارات 1997 كأول بطولة كأس القارات يتم تنظمها تحت رعاية الاتحاد الدولي في السعودية.

    وفي الألفية الجديدة التقى المنتخبان مرتين الأولى في العام 2002 في مواجهة ودية انتهت بفوز البرازيل بهدف دون رد على ملعب الملك فهد الدولي.. وكانت الثانية في العام 2018 الجمعة 12 أكتوبر على ملعب جامعة الملك سعود ضمن بطولة بسوبر كلاسيكو وفازت البرازيل بثنائية نظيفة وشارك المنتخب البرازيلي بكامل نجومه بقيادة نيمار وفيليب كوتينيو.

    نقطة أولمبية

    يسعى الأخضر لتحقيق أول نقطة أولمبية في مسيرته، حيث تعد هذه هي المشاركة الثالثة له بعد “لوس أنجلوس عام 1984 وأولمبياد أتلانتا عام 1996”.

    المنتخب السعودي لم يقدم أي شيء بذكر خلال المشاركتين حيث فشل في حصد نقطة واحدة على الأقل وخرج بشكل سيء للغاية.

    في أولمبياد لوس أنجلوس 1984؛ خسر الأخضر الأولمبي من البرازيل 3-1، والمغرب 1-0 وألمانيا 6-0.

    وفي أولمبياد أتلانتا 1996؛ خسر الاخضر الأولمبي في مبارياته الثلاثة من إسبانيا 1-0 وسقط أمام أستراليا وفرنسيا بنفس النتيجة 2-1.

    يحتل المنتخب البرازيلي صدارة المجموعة برصيد 4 نقاط، وبفارق الأهداف عن كوت ديفوار صاحبة المركز الثاني، وقد فاز في مباراته الأولى على الماكينات الألمانية وتعادل في الثانية مع وصيف المجموعة.

    قناة سبورت 360عربية على يوتيوب

    قصص سبورت 360