حساب كأس الاتحاد الإنجليزي يصدم ستيرلينج والأخير يرد

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty Images

موقع سبورت 360 – وجه الحساب الرسمي لمسابقة كأس الاتحاد الإنجليزي عبر موقع التواصل الاجتماعي الشهير، تويتر، صدمة إلى رحيم ستيرلينج نجم فريق نادي مانشستر سيتي عقب نهاية مباراة واتفورد.

ونجح السيتيزنس في التتويج باللقب المحلي الثالث هذا الموسم، بعد كل من الدوري الإنجليزي الممتاز وكأس الرابطة، إثر اكتساح واتفورد على ملعب ويمبلي بنتيجة 6 أهداف مقابل لا شيء.

وفي الوقت الذي احتفل به نجم ليفربول السابق بتسجيل 3 أهداف في مباراة اليوم، إلا أن حساب كأس إنجلترا ذكر منذ قليل أن حكام المباراة احتسبوا هدف السيتي الثاني في شباك واتفورد باسم جابرييل جيسوس المهاجم البرازيلي، وبالتالي يكون ستيرلينج قد وقع على هدفين فقط.

وكان هناك شك كبير حول هوية مسجل الهدف الثاني في لقاء اليوم، بعد أن سدد جيسوس الكرة على مرمى جوميز، بعد استقباله لكرة عرضية رائعة من جانب لاعب الوسط البرتغالي برناردو سيلفا، ولكن ستيرلينج أكمل الكرة في الشباك، فهو كان آخر من لمسها، ولكن يبدو أن الكرة قد تخطت خط المرمى بالكامل من قدم جيسوس.

الطريف أن اللاعب رد على حساب البطولة المحلية مازحاً “لن أقوم بإعادة كتابة تغريداتي على أية حال !”.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

شغف كرة القدم يسيطر على جوارديولا أثناء الاحتفال بـ كأس إنجلترا .. فيديو

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty Images

موقع سبورت 360 – هل من الممكن أن تفكر في مباراة انتهت وأنت تتوج بالثلاثية المحلية كأول فريق في تاريخ الكرة الإنجليزية يفعلها؟ .. نعم، عندما يكون مدربك هو بيب جوارديولا !.

عدسات الكاميرات الخاصة ببي تي سبورت التقطت لقطة نادراً ما نشاهدها في كرة القدم، وهي بيب جوارديولا المدير الفني الإسباني لمانشستر سيتي يتحدث مع لاعبه، رحيم ستيرلينج وكأنه يعاتبه على عدم تصرفه بالشكل الأمثل في بعض اللعبات خلال مباراة واتفورد !.

وتُوج أزرق مانشستر بلقب كأس الاتحاد الإنجليزي عقب اكتساحه واتفورد بنتيجة 6 أهداف مقابل لا شيء على ملعب ويمبلي.

وبذلك، يكون الفيلسوف الإسباني قد قاد السكاي بلوز للتتويج بجميع الألقاب المحلية هذا الموسم، الرسمية وغير الرسمية، بعد حصد لقبي الدوري الإنجليزي الممتاز وكأس الرابطة الإنجليزية، وكذلك الدرع الخيرية في بداية الموسم.

وتمكن المدرب التاريخي لبرشلونة الإسباني من نيل 27 لقباً في آخر 10 سنوات، مع البرسا، بايرن ميونخ الألماني والسيتي بطبيعة الحال.

يُذكر أن جوارديولا فاز بلقبين للدوري الإنجليزي خلال 3 مواسم قضاها في ملعب الاتحاد.

الأكثر مشاهدة

دوري أبطال أوروبا هو ما ينقص جوارديولا ليختم اللعبة !

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty Images

موقع سبورت 360 – تُوج فريق نادي مانشستر سيتي بلقب كأس الاتحاد الإنجليزي عقب اكتساحه واتفورد بنتيجة 6 أهداف مقابل لا شيء على ملعب ويمبلي في المباراة النهائية.

وبذلك، يكون المدير الفني الإسباني بيب جوارديولا قد قاد السكاي بلوز للتتويج بجميع الألقاب المحلية هذا الموسم، الرسمية وغير الرسمية، بعد حصد لقبي الدوري الإنجليزي الممتاز وكأس الرابطة الإنجليزية، وكذلك الدرع الخيرية في بداية الموسم.

من الحماقة أن تشكك في مدرب بحجم بيب جوارديولا، فعند قدومه إلى إنجلترا، قالوا أنه لن يستطيع تحقيق نفس النجاحات التي حققها في إسبانيا وإنجلترا، لأن الدوري الإنجليزي هو الأصعب في العالم، والمنافسة فيه أشرس من أي دوري آخر، فجاء الرد بعد 3 مواسم فقط، باحتكار الألقاب المحلية جميعها، ورغم تقديم فريق آخر لموسم خرافي وحصد 97 نقطة، لم ينجح الريدز في انتزاع لقب البريميرليج من براثن فريق بيب جوارديولا !.

إذا نظرت إلى سجل إنجازات الفيلسوف، وقارنتها بعمره، ستندهش ولن تصدق نفسك، لن تستوعب أن جوارديولا حصد 27 لقباً في 10 سنوات فقط، بواقع 3 ألقاب للدوري الإسباني، لقبين لكأس ملك إسبانيا، 3 ألقاب للسوبر الإسباني، لقبين لدوري أبطال أوروبا، 3 ألقاب للسوبر الأوروبي، إثنين من برشلونة وواحد مع بايرن ميونخ، 3 ألقاب لكأس العالم للأندية، إثنين أيضاً مع البرسا وواحد مع الفريق البافاري، 3 ألقاب للدوري الألماني، لقبين لكأس ألمانيا، لقبين للدوري الإنجليزي، لقب لكأس الاتحاد الإنجليزي، لقبين لكأس الرابطة ولقب الدرع الخيرية في 2018.

Getty

شيء لا يصدقه عقل ! .. صحيح أن بيب فعل ذلك بدعم مادي كبير، ولكن لا تنسوا أن منافسيه صرفوا أيضاً أموالاً طائلة، فمانشستر يونايتد وليفربول أنفقوا مبالغ كبيرة كذلك، ولكن الفارق في استعمال هذه الصفقات، فالوافدون الجدد في مانشستر سيتي لعبوا أدواراً مهمة في نجاحاته، بينما اختفت معظم صفقات اليونايتد على سبيل المثال، فلم نشاهد أليكسيس سانشيز على سبيل المثال يفعل أي شيء يذكر منذ قدومه إلى أولد ترافورد.

أضف إلى ما سبق، هو العمل الكبير الذي قام به بيب لتطوير لاعبيه فنياً وتكتيكياً، ولا ينكر ذلك إلا جاحد، يكفي أن تنظر إلى مردود ستيرلينج وبرناردو سيلفا الآن وقبل عامين لتدرك قيمة هذا المدرب.

يتحدث البعض عن أن ليونيل ميسي نجم برشلونة لا يحتاج سوى للتتويج بلقب مع منتخب الأرجنتين ليختم اللعبة، وبالمثل، يمكن القول أن جوارديولا لا ينقصه سوى تحقيق لقب دوري أبطال أوروبا مع مانشستر سيتي ليكون قد ختم اللعبة بالفعل !.

الأكثر مشاهدة