الأندية التي حصدت أكثر من 90 نقطة في تاريخ البريميرليج

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty Images

موقع سبورت 360 – شهد الموسم الحالي من الدوري الإنجليزي الممتاز منافسة شرسة على اللقب بين مانشستر سيتي وليفربول ، قبل أن يتفوق بها رجال المدرب الإسباني يورجن كلوب في النهاية بصعودهم على منصة التتويج.

شاهد حسرة نيمار على عدم رحيله لبرشلونة

وتوج مانشستر سيتي بلقب الدوري الإنجليزي خلال الموسم الحالي بوصوله إلى النقطة رقم 98 بعد الجولة 38 والأخيرة ، بينما اكتفى ليفربول بـ 97 نقطة محتلاً المركز الثاني.

ولا يعتبر السيتي وليفربول أول فريقان وصلا إلى حاجز النقطة رقم 90 وأكثر في تاريخ البريميرليج ، ومنذ العهد الجديد للدوري الإنجليزي استطاعت عدة أندية فعل ذلك ، وهي :

مانشستر سيتي 100 نقطة في موسم 2017-2018

مانشستر سيتي 98 نقطة في موسم 2019-2018

ليفربول 97 نقطة في موسم 2018-2019

تشيلسي 95 نقطة في موسم 2004-2005

تشيلسي 93 نقطة في موسم 2016-2017

مانشستر يونايتد 92 نقطة في موسم 1993-1994

مانشستر يونايتد 91 نقطة في موسم 1999-2000

تشيلسي 91 نقطة في موسم 2005-2006

آرسنال 90 نقطة في موسم 2003-2004

مانشستر يونايتد 90 نقطة في موسم 2008-2009

واستطاع كل نادٍ وصل إلى هذا العدد من النقاط التتويج باللقب باستثناء ليفربول في الموسم الحالي ، بجانب أنه أول فريق يخسر مباراة واحدة فقط ويحصد 97 نقطة ويفشل بذلك.

وكان الوصول إلى 97 نقطة كفيلاً بتتويج ليفربول بلقب البطولة في 26 موسماً من البريميرليج ، باستثناء الموسمين الحالي و2017-2018.

وحصد مانشستر سيتي 195 نقطة خلال الموسم الحالي ، وهذا معدل قياسي لفريقان في موسم واحد في تاريخ البطولة.

الأكثر مشاهدة

بيب جوارديولا ولقب الدوري .. حتى في إنجلترا تستمر الهيمنة !

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty Images

موقع سبورت 360 – واصل السيد بيب جوارديولا هيمنته على لقب الدوري أينما حل وارتحل ونجح في قيادة فريقه، مانشستر سيتي للحفاظ على لقب الدوري الإنجليزي هذا الموسم بعد صراع شرس مع ليفربول.

شاهد حسرة نيمار على عدم رحيله لبرشلونة

أتى إلى إنجلترا بشكوك كبيرة حول قدرته على تكرار نفس النجاحات التي حققها في إسبانيا مع برشلونة وألمانيا مع بايرن ميونخ، وبالفعل واجه الفيلسوف مشاكل كبيرة في موسمه الأول مع السكاي بلوز، الذي انتهى دون ألقاب، وهو أول موسم في مسيرة صاحب الـ 48 عاماً ينهيه صفر البطولات، ولكن بعد ذلك، استطاع إعادة هيكلة الفريق وتخلص من اللاعبين الذين لا يصلحون للدفاع عن ألوان فريق ملعب الاتحاد، واستقدم العناصر التي تخدم أفكاره وأسلوب اللعب الخاص به، ليتمكن في موسم 2017-2018 من قيادة أزرق مانشستر نحو لقب البريميرليج، وليس هذا فحسب، بل إنه حقق رقماً قياسياً في عدد النقاط، 100 نقطة.

يقولون أن الوصول إلى القمة سهل، ولكن الصعب هو الحفاظ عليها، وبالفعل واجه مانشستر سيتي منافسة شرسة للغاية من جانب ليفربول هذا الموسم، بعد تدعيم المدير الفني الألماني يورجن كلوب لتشكيلة فريقه بلاعبين من العيار الثقيل على غرار الحارس البرازيلي أليسون بيكر، والمدافع الهولندي الرائع فيرجل فان دايك وفابينيو، شاكيري ونابي كيتا في خط الوسط ليصبح لدى الريدز فريقاً متكاملاً بحق، ومع ذلك، لم يستطع انتزاع لقب الدوري من جوارديولا وفريقه.

أسباب هيمنة بيب جوارديولا على الدوري الإنجليزي

Getty Images

من يتحدث عن فوز مانشستر سيتي بالدوري الإنجليزي لمجرد أنه يملك كتيبة هائلة من اللاعبين الكبار فهو جاحد، وينكر العمل الكبير الذي يقوم به المدرب التاريخي لبرشلونة الإسباني سواء على مستوى تطوير لاعبيه أو قيادة الفريق بشكل عام على الصعيد النفسي.

قال عندما كان على مسافة 7 نقاط من المتصدر ليفربول بما معناه أنه يجب تقبل الوضع وينبغي البحث عن حلول للعودة، وبالفعل، استثمر فترة الفراغ التي مر بها الليفر، واستطاع استعادة الصدارة من جديد بل وتحقيق رقم قياسي أيضاً في عدد النقاط للموسم الثاني على التوالي.

كان من الممكن أن يفرط بيب في الصدارة مع خوضه مباريات صعبة ضد مانشستر يونايتد في أولد ترافورد وليستر سيتي، ولكنه فعل أكثر شيء يمكن أن يخدمه وهو تركيزه على مباريات فريقه وتجاهل نتائج المنافس ليفربول، حتى إنه منع لاعبيه والطاقم التدريبي اليوم من متابعة نتيجة مباراة ليفربول وولفرهامبتون، وهو ما يزيد من تركيز اللاعبين والجهاز الفني على لقاء برايتون ويمنع تشتتهم بالمنافس في ظل عدم الحاجة إلى ذلك، لأن الانتصار بالفعل على برايتون يكفي لتتويج مانشستر سيتي بالدوري الإنجليزي.

إذا نظرت إلى الطريقة التي أتت منها أهداف مانشستر سيتي في اللقاءات الأخيرة، فستجد الحلول المتنوعة التي أوجدها جوارديولا في فريقه، فكومباني حسم مباراة ليستر سيتي بتسديدة من خارج منطقة الجزاء، واليوم سجل لابورت هدف التقدم من كرة ثابتة، وهذه هي الحلول التي يجب أن تتوفر في البطل.

هل تستمر سطوة جوارديولا على الدوري الإنجليزي؟

GettyImages-1148630228 (1)

سؤال يطرح نفسه بقوة وتحدث رحيم ستيرلينج نجم السيتيزنس في هذا الصدد أمس عندما صرح بأنه لماذا لا نبحث عن إضافة اللقب الثالث على التوالي.

في الواقع، لا يستطيع أحد أن ينكر أن السيتي أصبح رقماً صعباً جداً في الدوري الإنجليزي، وصار التفوق عليه يلزم الكثير والكثير والكثير .. نعم، فـ 97 نقطة وهدافا البريميرليج: محمد صلاح وساديو ماني ولاعب الموسم فان دايك وأفضل حارس في الدوري أليسون بيكر، كل هؤلاء لم يكونوا كافيين لانتزاع لقب الدوري الإنجليزي من براثن زملاء سيرجيو أجويرو، ولا يبدو أرسنال، تشيلسي ومانشستر يونايتد قادرين على مجاراة مانشستر سيتي، بل والفجوة واسعة جداً بين هذا الثلاثي والسكاي بلوز، وبالتالي فإن توتنهام وليفربول هما الفريقان الأقرب لكسر هيمنة مانشستر سيتي على الدوري الإنجليزي ولكنهما بحاجة إلى أن تعزيز الصفوف بشكل أكبر والتعاقد مع لاعبين على مستوى عناصر مانشستر سيتي، وأن يكونوا بخلاء جداً في خسارة النقاط.

الأكثر مشاهدة

جدول ترتيب الهدافين بعد نهاية الدوري الإنجليزي موسم 2018-2019

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
(Getty Images)

موقع سبورت 360 – شهد الصراع على صدارة ترتيب هدافي الدوري الإنجليزي الممتاز لموسم 2018-2019 منافسة كبيرة بصدارة ثلاثية من الهدافين.

وقد سجل ساديو ماني هدفين في الجولة الأخيرة من الدوري الإنجليزي ضد فريق ولفرهامبتون ليرتفع رصيده إلى 22 هدفاً، بينما تمكن بيير إيمريك أوباميانج من تحقيق نفس الثنائية.

ولم ينجح النجم المصري محمد صلاح في زيادة عدد أهدافه في الجولة الأخيرة ليبقى رصيده عند نفس العدد من الاهداف وهو 22 هدفاً، فيما بقى سيرجيو أجويرو رابعاً برصيد 21 هدفاً.

ويعتبر محمد صلاح الهداف للعام الثاني على التوالي، بعدما سجل 32 هدف الموسم الماضي، وسجل 22 هدف الموسم الحالي بالتساوي مع ماني وأوباميانج.

وإليكم جدول ترتيب هدافي الدوري الإنجليزي بعد نهاية موسم 2018-2019:

1- محمد صلاح (ليفربول) 22 هدف

2- ساديو ماني (ليفربول) 22 هدف

3- بيير إيمريك أوباميانج (أرسنال) 22 هدف

4- سيرجيو أجويرو (مانشستر سيتي) 21 هدف

5- جيمي فاردي (ليستر سيتي) 18 هدف

6- هاري كين (توتنهام) 17 هدف

7- رحيم ستيرلنج (مانشستر سيتي) 17 هدف

8- إيدين هازارد (تشيلسي) 16 هدف

9- كالوم ويلسون (بورنموث) 14 هدف

10- بول بوجبا (مانشستر يونايتد) 13 هدف

الأكثر مشاهدة