وقفة 360 .. أسباب انتصار الموسم لـ مانشستر سيتي وسقوط اليونايتد

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty Images

موقع سبورت 360 – نجح فريق نادي مانشستر سيتي في تحقيق الانتصار الأغلى بالنسبة له هذا الموسم على حساب الجار اللدود، مانشستر يونايتد على ملعب أولد ترافورد بنتيجة هدفين مقابل لا شيء في المباراة المؤجلة من الأسبوع الحادي والثلاثين.

وضرب أزرق مانشستر أكثر من عصفور بحجر واحد، حيث قطع شوطاً كبيراً نحو الاحتفاظ بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز، وقدم ضربة قوية لجاره اللدود في صراعه على المركز الرابع المؤهل إلى بطولة دوري الأبطال في الموسم المقبل.

دعونا نلقي الضوء على أهم الملاحظات الفنية من لقاء مسرح الأحلام:

– بادئ ذي بدئ، لابد وأن نتحدث عن فارق الجودة .. مهما طالبت المدرب بالقيام بعمله على أكمل وجه مع وجود المساندة الجماهيرية، يبقى فارق الجودة عاملاً مؤثراً في مباريات مانشستر سيتي !.

كتيبة رائعة من اللاعبين يمتلكها المدير الفني الإسباني بيب جوارديولا، وما قدمه السيتي الليلة خير دليل على ذلك، فلم نلحظ أبداً أي تراجع بدني أو ذهني في مردود اللاعبين رغم خوض معركتين طاحنتين ضد توتنهام في الدوري والتشامبيونزليج في 3 أيام.

– ليس هذا فحسب، بل إن نجوم السيتي استغلوا أنصاف الفرص اليوم لتسجيل الأهداف، فلا يمكن القول بأن لعبتي برناردو سيلفا وساني كانتا فرصتين محققتين للتهديف مثل مثلاً لعبة ستيرلينج في نهاية الشوط الأول، ولكن جودة الثنائي صنعت الفارق وتمكنا من مغالطة دافيد دي خيا ووضع الكرة في الشباك.

– أخطاء غريبة وقع بها المدرب النرويجي أولي جنار سولشاير في مباراة اليوم. الاستمرار في الدفع بلينجارد وراشفورد بمفردهما في خط الهجوم رغم عدم قدرة الثنائي على تشكيل الخطورة المحسوسة ضد برشلونة في لقاء ملعب كامب نو، والتعويل على لاعب قليل الخبرة مثل لينجارد على حساب لاعبين آخرين أفضل فنياً وتنافسياً مثل مارسيال ولوكاكو.

– حتى مع دخول لوكاكو كبديل .. لعب البلجيكي على الجناح الأيمن وظل لينجارد هو المهاجم الصريح .. ما هذا؟!.

– إذا دققت النظر في هدفي السيتي، ستجد أنهما جاءا من موقعي الظهيرين الأيمن والأيسر بوجود لاعب اليونايتد أو غيابه ! .. نعم، هدف السيتي الأول جاء من موقع الظهير الأيسر من مواجهة ثنائية بين برناردو سيلفا ولوك شاو، وترك الأخير اللاعب البرتغالي يسدد كيفما شاء ليضع الكرة في المرمى، وفي الهدف الثاني، سدد ساني من موقع الظهير الأيمن مستغلاً تقدم آشلي يونج للمساندة الهجومية وأضاف الهدف الثاني الذي قتل المباراة إكلينيكياً.

– إذا أراد اليونايتد تصحيح المسار، فلابد أن يبدأ بالتعاقد مع ظهيرين دفاعيين من طراز عالٍ لتغطية هذه الأزمة التي استمرت لسنوات !.

– ربما قد نلتمس العذر للاعب مثل لينجارد، ولكن تلك الرعونة التي لعب بها بول بوجبا مباراة الليلة هو شيء لا يُغتفر للفرنسي وهو بطل العالم ولاعب يملك إمكانيات وخبرات كبيرة !. إن كان عقله مشغولاً بالانتقال إلى ريال مدريد فليخرج من القائمة ويتم التعويل على لاعبين مهمومين بالدفاع عن ألوان الشياطين الحمر.

– محظوظ بيب جوارديولا بالتبديل الاضطراري بخروج فيرناندينيو ونزول ساني .. اللاعب الألماني الذي لا أجد أي سبب وجيه لوجوده المستمر على مقاعد البدلاء !. لاعب يصنع الفارق كلما لعب بأهدافه وأسيستاته وتمريراته المفتاحية.

– كم هو عظيم رحيم ستيرلينج في عملية التحول من الدفاع إلى الهجوم .. لاعب تطور كثيراً جداً مع بيب جوارديولا وهو أفضل لاعبي الموسم في البريميرليج إلى جانب فان دايك.

الأكثر مشاهدة

مانشستر سيتي يهزم اليونايتد ويقترب بشدة من لقب البريميرليج

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty Images

موقع سبورت 360 – نجح فريق نادي مانشستر سيتي في تحقيق الانتصار الأغلى بالنسبة له هذا الموسم على حساب الجار اللدود، مانشستر يونايتد في عقر داره بنتيجة هدفين مقابل لا شيء.

وحل السكاي بلوز ضيوفاً ثقيلة على ملعب أولد ترافورد لمواجهة مانشستر يونايتد في المباراة المؤجلة من الأسبوع الحادي والثلاثين.

وحظيت مباراة الليلة باهتمام كبير من جانب عشاق الكرة الإنجليزية، لما قد تلعبه من دور في حسم هوية بطل البريميرليج هذا الموسم، حيث أنها على الورق، المباراة الأصعب بالنسبة لكتيبة بيب جوارديولا فيما تبقى من عمر الدوري الإنجليزي.

قدم أصحاب الأرض شوطاً أول جيداً، دافعوا بشكل منظم وأغلقوا مفاتيح لعب السيتي، وحاولوا تشكيل بعض الخطورة على مرمى إيديرسون، ولكن تغيرت الأمور في الشوط الثاني، واستطاع اللاعب البرتغالي برناردو سيلفا تسجيل الهدف الافتتاحي في مباراة مسرح الأحلام بتسديدة أرضية خادعة في الدقيقة 54.

وانطلق رحيم ستيرلينج في هجمة مرتدة سريعة ليمرر الكرة إلى البديل ليروي ساني الذي سدد كرة تصطدم بقدم دافيد دي خيا الحارس الإسباني لليونايتد وتدخل الشباك معلنة الهدف الثاني لمصلحة أزرق مانشستر في الدقيقة 66.

حاول المدير الفني النرويجي أولي جنار سولشاير إجراء بعض التبديلات والدفع بلوكاكو، مارسيال وأليكسيس سانشيز لإدراك التعديل أو على الأقل إحراز هدف تذليل الفارق ولكنه لم يفلح.

بهذه النتيجة، يستعيد السيتي صدارة جدول الترتيب في الدوري الإنجليزي بفارق نقطة واحدة عن ليفربول، وأصبح الفريقان متساويين في عدد المباريات التي لعبت.

الأكثر مشاهدة

دي خيا ينقذ مرماه من أخطر فرص السيتي لـ ستيرلينج .. فيديو

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty Images

موقع سبورت 360 – واصل دافيد دي خيا نجم حراسة المرمى الإسباني لفريق نادي مانشستر يونايتد تألقه هذا الموسم في مسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز بتصديه لأخطر فرص مباراة مانشستر سيتي الجارية الآن من جانب رحيم ستيرلينج.

ويحل السكاي بلوز ضيوفاً ثقيلة على ملعب أولد ترافورد لمواجهة مانشستر يونايتد مساء الأربعاء في المباراة المؤجلة من الأسبوع الحادي والثلاثين.

ويترقب عشاق الكرة الإنجليزية تلك الموقعة التي قد تلعب دوراً في حسم هوية بطل البريميرليج هذا الموسم، حيث أنها على الورق، المباراة الأصعب بالنسبة لكتيبة بيب جوارديولا حتى نهاية الموسم.

ورغم أن الشوط الأول كان شحيحاً من حيث عدد الفرص من جانب الفريقين، ولكن جاءت أخطر فرص اللقاء من جانب الجناح الإنجليزي ولاعب ليفربول السابق في الدقيقة 44، عندما وصلت إليه الكرة داخل منطقة الجزاء، راوغ أكثر من لاعب في اليونايتد ثم سدد كرة ضعيفة على يمين دي خيا، ارتمى عليها بنجاح ونجح في الحفاظ على عذرية شباكه لينتهي الشوط الأول بنتيجة التعادل السلبي.

الأكثر مشاهدة