قنبلة الموسم .. موستافي أفضل من فان دايك

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – تلقى اللاعب الألماني شكودران موستافي الكثير من الانتقادات بعد مستواه في مباراة فريقه الأخيرة آرسنال أمام كريستال بالاس في الدوري الإنجليزي الممتاز.

أحد مشجعي آرسنال على النقيض تماماً نشر تغريدة غريبة مفادها أن الألماني يحظى بموسم أفضل من فيرجيل فان دايك نجم ليفربول والذي يعتبر الكثيرون أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي هذا الموسم.

وقد تناولت وسائل الاعلام البريطانية المختلفة تغريدة هذا الشاب باهتمام شديد واستشهد بأرقام اللاعبين ليبرهن على صحة كلامه، وإليكم تغريدة الشاب:

وإليكم المقارنة في الإحصائيات:

شارك موستافي في 28 مباراة بينما شارك فان دايك في 35 مباراة.

قام موستافي بـ 55 تدخل بينما قام فان دايك بـ 34 تدخل.

نجح موستافي في 73# من تدخلاته، بينما نجح فان دايك في 71% من تدخلاته.

قطع موستافي الكرة في 54 مناسبة بينما قطع فان دايك الكرة في 39 مناسبة.

سجل كل منهما هدفين خلال الموسم في الدوري الإنجليزي الممتاز.

لا مجال للمقارنة بين مستوى اللاعبين، وكما قال أحد المذيعين في شبكة بي تي سبورتس البريطانية، لو كان موستافي أفضل لاعب في مباراة كريستال بالاس وسجل هاتريك وحافظ على نظافة شباك فريقه لما شكل فارق، فان دايك أفضل بمراحل من الألماني هذا الموسم.

الأكثر مشاهدة

Getty

موقع سبورت 360 – في واحدة من المفاجأت التي مرت به عبر مسيرته كشف اللاعب المصري المعتزل أحمد حسام “ميدو” أن اسطورة مانشستر يونايتد روي كين حاول ضمه عندما كان الأخير مدرباً لسندرلاند.

نجم توتنهام وروما السابق حل ضيفاً على شبكة “توك سبورت” البريطانية وتحدث عن عدة مواقف مرت به في مسيرته كلاعب، وكان أحدها مع الاسطورة الإيرلندية روي كين.

وقال ميدو: ” وكيل أعمالي مينو رايولا قال لي روي كين يريد أن يدعوك إلى الغذاء بالإضافة لاصطحابك في جولة لمشاهدة ملاعب تدريبات سندرلاند”.

“لذا توجهت إلى مطار نيوكاسل، وقد أتى لاصطحابي في سيارته الرينج روفر، ثم توجهنا إلى مطعم بيتزا إكسبريس في سندرلاند”.

وأكمل: “لقد تفاجئت بأنه كان هادئاً جداً وقليل الحديث، عادة عندما تصطحب لاعباً للغذاء فإنك تود إقناعه بالإنضمام لفريقك، ولكن هذا لم يكن الوضع،  فقد كان صامتاً معظم الوقت”.

“عندها علمت مباشرة أني لن أستطيع العمل معه، سينتهي بنا الأمر في خلافات مستمرة، لقد كان يتحدث إلي بينما كان ينظر إلى سقف المطعم”.

مسيرة روي كين التدريبية لم تحظى بالنجاح، بل نستطيع القول أنها انتهت بعد موسمين مع سندرلاند ومن بعده إبسويتش تاون، وحالياً هو مساعد المدرب مارتون أونيل في نوتينجهام فورست.

الأكثر مشاهدة

ديربي مانشستر .. هل هو فرصة ليفربول الأخيرة لكي يحلم؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty Images

موقع سبورت 360 – خسر فريق نادي ليفربول فارق 7 نقاط لصالحه في سباقه الشرس مع مانشستر سيتي على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم، أصبحت الأمور في أيدي فريق المدرب بيب جوارديولا، حيث يكفيهم الفوز في جميع مبارياتهم المقبلة، بغض النظر عن نتائج لقاءات الريدز من أجل الحفاظ على لقب البريميرليج.

السكاي بلوز يخوضون رحلة محفوفة بالمخاطر إلى ملعب أولد ترافورد لمواجهة أبناء المدرب أولي جنار سولشاير يوم الأربعاء القادم في المباراة المؤجلة من الأسبوع الحادي والثلاثين.

ويعول أنصار الليفر كثيراً على مباراة الغد من أجل خسارة مانشستر سيتي لنقطتين أو 3، مما يمنح ليفربول الصدارة وتصبح أمر التتويج بلقب الدوري الغائب عن خزينة النادي منذ 29 عاماً في يده.

إلا أن الشياطين الحمر تعرضوا لسقوط مدوٍ في مدينة ليفربول على ملعب جوديسون بارك على يد إيفرتون، حيث خسروا مباراة الجولة الماضية برباعية، مما يثير الشكوك حول قدرتهم على الصمود في وجه كتيبة السيتيزنس المرعبة بقيادة سيرجيو أجويرو ورحيم ستيرلينج.

ولكن في المقابل، قد تكون هذه الخسارة دفعة قوية لبول بوجبا ورفاقه لمصالحة الجماهير والرد على المشككين بقدراتهم وإمكانياتهم، وقد يستفيد أحمر مانشستر من غياب كيفين دي بروين النجم البلجيكي المؤثر في تشكيلة السيتي عن معركة الأربعاء للإصابة في أوتار الركبة.

لكن هل هي الفرصة الأخيرة لليفربول؟

تعلمنا خلال السنوات القليلة الأخيرة أنه لا شيء مضمون في كرة القدم، ولننظر إلى دوري أبطال أوروبا هذا الموسم، ومفاجآتي أياكس المدويتين بالإطاحة بحامل اللقب ريال مدريد الإسباني من الدور ثمن النهائي ثم يوفنتوس الإيطالي بقيادة الهداف التاريخي لدوري الأبطال، كريستيانو رونالدو من دور الثمانية بعد التفوق على العملاقين الكبيرين في ملعبهما !.

بعد مباراة اليونايتد، ستتبقى لأزرق مانشستر 3 مباريات، إثنتين منها خارج ملعبه ضد بيرنلي وبرايتون، وواحدة في معقله ضد ليستر سيتي، وكلها لقاءات غير مضمونة، وأخص بالذكر لقاء بيرنلي خارج ملعب الاتحاد، وهي مباراة أراها حرجة جداً بالنسبة لزملاء دافيد سيلفا، على خلفية المنظومة الدفاعية القوية التي يتمتع بها بيرنلي، وأيضاً وجود المدرب المميز للغاية شون دايتش والذي قاد فريقه لفرض نتيجة التعادل الإيجابي على تشيلسي في ملعبه ليلة الإثنين.

فوز السيتي في ديربي مانشستر لن يحسم أمر تتويجه باللقب، وسيتعين عليه خوض 3 مباريات تالية صعبة، في الوقت الذي سيخوض فيه ليفربول أيضاً مواجهات نارية خاصة ضد ولفرهامبتون في الجولة الأخيرة.

الأكثر مشاهدة