بلجيكا تتربع على عرش تصنيف الفيفا وإنجلترا تواصل التقدم

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty Images

موقع سبورت 360 – احتفظ منتخب بلجيكا بصدارة تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم الصادر اليوم الخميس ، في الوقت الذي حقق به منتخب إنجلترا تقدماً بدخوله في قائمة المنتخبات الأربع الأوائل في الترتيب.

ويمتلك منتخب بلجيكا 1737 نقطة في الصدارة بفارق ثلاث نقاط فقط عن منتخب فرنسا صاحب المركز الثاني (1734) ، فيما يواصل منتخب البرازيل الاحتفاظ بالمركز الثالث في تصنيف الفيفا برصيد 1676 نقطة.

وتمكن منتخب إنجلترا من انتزاع المركز الرابع من كرواتيا التي تراجعت للمركز الخامس ، في حين تراجع منتخب البرتغال إلى المركز السابع ، في الوقت الذي تقدم فيه منتخب أوروجواي إلى المركز السادس.

وبالإضافة إلى ذلك ، فقد جاء منتخب سويسرا في المركز الثامن ومن ثم منتخب إسبانيا في المركز التاسع ، فيما جاء منتخب الدنمارك في المركز العاشر وتراجع منتخب ألمانيا ثلاثة مراكز للمركز الثالث عشر.

وتصدر المنتخب الإيراني تصنيف قارة آسيا وحل منتخب اليابان في المركز الثاني ثم كوريا الجنوبية ثالثاً ، في حين تصدر منتخب البرازيل تصنيف قارة أمريكا الجنوبية يليه أوروجواي ثم الأرجنتين ثم كولومبيا.

لمتابعة آخر الأخبار والتغطيات لأبرز الأحداث الرياضية العالمية قوموا بتحميل تطبيق سبورت 360

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

تحليل 360 .. عندما تحتفل بالتسديد أمام مانشستر سيتي !

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty Images

موقع سبورت 360 – تمكن فريق نادي مانشستر سيتي من التغلب على ضيفه، كارديف سيتي بنتيجة هدفين مقابل لا شيء على ملعب الاتحاد.

واستضاف السيتيزنس، فريق كارديف سيتي في مدينة مانشستر ضمن منافسات الجولة 33 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وكان أزرق مانشستر سيتي يطمح من خلال مباراة اليوم لاستعادة صدارة جدول الترتيب والتفوق على منافسه المباشر، ليفربول، بنقطة واحدة من خلال الوصول إلى النقطة 80، وهو ما تحقق بالفعل.

انتصار كان منطقياً جداً لفارق القدرات البشرية بين الفريقين، حتى في ظل مشاركة عدد من العناصر الاحتياطية في تشكيلة المدرب الإسباني الكفء بيب جوارديولا، إلا أن بدلاء السيتي قادرون على المنافسة على لقب البريميرليج، حيث يملكون الكثير من الجودة والتنافسية.

أزرق مانشستر تفوق بشكل كاسح في مباراة ملعب الاتحاد، وهو شيء متوقع ولا يمكن لوم كارديف سيتي عليه، لأن السيتي وصل إلى شيء من الكمال الكروي، وصار من الصعب تخيله في أي مقعد في الدوري الإنجليزي سوى الصدارة.

عودة دي بروين كانت مهمة جداً من خلال لقاء اليوم، وكان هو رجل المباراة بدون منازع حيث نال أعلى تقييم من موقع هوسكورد الشهير عن جدارة، بعدما سجل هدفاً ماكراً وقدم 6 تمريرات مفتاحية للزملاء، وبلغت نسبة تمريراته الصحيحة 87.9%.

79% كانت نسبة استحواذ عناصر السيتي على الكرة، و27 تسديدة سددها جيسوس ورفاقه، منها 11 على المرمى مقابل تسديدة واحدة على المرمى فقط من جانب الفريق الضيف، الذي احتفل جمهوره عندما نجح فريقه في التسديد على مرمى إيديرسون .. مجرد التسديد على مرمى السيتي يستحق الاحتفال !، وهو ما يعطينا صورة عن الهيبة التي صار يتمتع بها مانشستر سيتي مع جوارديولا.

لابورت، جيسوس ولاعبنا العربي الجزائري رياض محرز كانوا من ضمن المجيدين في مباراة اليوم، بالإضافة إلى ليروي ساني الذي سدد 3 تسديدات على المرمى وحصل على ثاني أعلى تقييم من جانب لاعبي مانشستر سيتي.

يبدو السيتي أقرب للتتويج بلقب الدوري الإنجليزي هذا الموسم، ولكن لا تزال هناك بعض الفرص بالنسبة لليفربول التي يجب أن يلعب عليها ويواصل القتال حتى النهاية منتظراً هدية من أحد خصوم السيتيزنس، مع الوضع في الاعتبار أن هناك مباريات قادمة صعبة بالنسبة لفريق ملعب الاتحاد، تماماً مثل الريدز الذي سيلعب ضد فرق عنيدة مثل تشيلسي وولفرهامبتون.

لمتابعة آخر الأخبار والتغطيات لأبرز الأحداث الرياضية العالمية قوموا بتحميل تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

السيتي ينتزع صدارة الدوري الإنجليزي من ليفربول بفوز سهل

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty Images

موقع سبورت 360 – تمكن فريق نادي مانشستر سيتي من التغلب على ضيفه، كارديف سيتي بنتيجة هدفين مقابل لا شيء على ملعب الاتحاد.

واستضاف السيتيزنس، فريق كارديف سيتي في مدينة مانشستر ضمن منافسات الجولة 33 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وكان أزرق مانشستر سيتي يطمح من خلال مباراة اليوم لاستعادة صدارة جدول الترتيب والتفوق على منافسه المباشر، ليفربول، بنقطة واحدة من خلال الوصول إلى النقطة 80، وهو ما تحقق بالفعل.

وانتهى الشوط الأول بتقدم فريق المدرب الإسباني بيب جوارديولا بنتيجة هدفين مقابل لا شيء عن طريق كيفين دي بروين في الدقيقة 6 وساني في الدقيقة 44، وظلت النتيجة على حالها في الفترة الثانية ليخرج السيتي بنقاط المباراة الكاملة.

النجم البلجيكي دي بروين افتتح مجال التسجيل بتسديدة ولا أروع من زاوية صعبة للغاية غالطت الحارس إثيريدج، قبل أن يضيف اللاعب البالغ من العمر 23 عاماً، ساني الهدف الثاني المذهل، حيث لعب رياض محرز كرة عرضية من الجانب الأيمن إلى جابرييل جيسوس، المهاجم البرازيلي الذي هيأ الكرة بالصدر إلى ساني الذي سدد كرة قوية لا تُصد ولا تُرد على يسار حارس الضيوف.

لمتابعة آخر الأخبار والتغطيات لأبرز الأحداث الرياضية العالمية قوموا بتحميل تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة