أيميليانو سالا

اشتعلت الأزمة بين ناديي نانت الفرنسي وكارديف سيتي الويلزي “المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز”، بسبب أموال صفقة اللاعب الأرجنتيني إيميليانو سالا الذي تم دفنه في مسقط رأسه قبل أيام، بعد وفاته في حادث سقوط طائرته الخاصة في ظروف غامضة حتى الآن.

كان سالا انتقل من نانت إلى كارديف سيتي في صفقة قياسية للفريق الويلزي بلغت 17 مليون يورو، لكن اللاعب بعد توقيع العقد والانضمام بشكل رسمي مات في رحلة الطيران من فرنسا إلى بريطانيا، ويصر النادي الفرنسي على الحصول على مبلغ الصفقة كاملا، لكن مسؤولي كارديف يماطلون حتى الآن.

تطورت القضية وفقا لما ذكرته صحيفة “ذا صن” البريطانية، بعد أن قرر نادي كارديف سيتي رفع دعوى ضد نانت اعتبارا من الأسبوع المقبل في حال أكد التقرير الرسمي أن الطيار الذي كان ينقل اللاعب في رحلته الأخيرة، لم يكن لديه رخصة صالحة.

وأضافت الصحيفة أنه وفقا لتحقيق داخلي لكارديف، لا يوجد دليل على أن إيبوتسون، طيار الطائرة التي كانت تقل سالا من نانت إلى كارديف، والذي لم يتبين مصيره بعد، يحمل رخصة لنقل الركاب في إطار تجاري.

وفي حال كشف هذا التقرير أن إيبوتسون لم يكن يحمل رخصة صالحة، فإن كارديف سيعتمد على استنتاجاته لرفع دعوى قضائية بتهمة الإهمال ضد أولئك الذين وكلوا الطيار بهذه المهمة.

وأقر الوكيلان ويلي ومارك مكاي اللذان كلفهما فريق نانت البحث عن نادٍ لشراء سالا، بتنظيم الرحلة ولكنهما نفيا أن يكونا اختارا الطائرة أو الطيار.

وفي حال تمت إدانة نانت بالإهمال، سيكون النادي الويلزي في حل من دفع المبلغ الكامل المتفق عليه في إطار الصفقة.

وبحسب الصحيفة، فإن كارديف سيتي يطالب بالإجابة عن عدة أسئلة ضمن التحقيق الذي يطالب بفتحه قبل أن يدفع مبلغ 15 مليون جنيه إسترليني، وهي:

هل كان سالا لاعبًا في نانت حين ركب الطائرة التي أدت لوفاته؟

من نظم سفره الأخير؟ ولماذا ركب طائرة صغيرة ليلًا من دون إجراءات أمنية؟

من اتخذ قرار ركوب سالا الطائرة؟

لماذا لا يتم التحقيق مع مالك الطائرة؟

هل الطائرة مرخصة لرحلات تجارية؟

هل كان الطيار إيبتسون يملك رخصة قيادة طائرة تجارية؟

هل كان سالا مملوكًا لشركة ثالثة؟

هل يسترجع بوردو، فريقه السابق، 50% من الصفقة كجزء من عقد انتقاله لفريق نانت في 2015؟

ما دور الوسيط ويلي ماكاي؟

هل كانت حصة الوسيط مكاي، أو جزء منها، ستقسم على أطراف أخرى؟ ومن هي؟

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة