ولفرهامتون يؤكد تفوقه على كبار إنجلترا أمام تشيلسي

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
جيتي

موقع سبورت 360 – يستمر علو كعب ولفرهامتون على كبار الدوري الإنجليزي الممتاز ، خلال الموسم الحالي 2018-2019 ، بتحقيقه الفوز على رابع جدول ترتيب البطولة تشيلسي بهدفين مقابل هدف ، مساء الأربعاء ، ضمن منافسات الجولة الخامسة عشر.

وتستمر سلسلة نتائج ولفرهامتون المميزة في المواجهات الذي خاضها ضد الفرق التي تحتل المراكز الأولى وفرق كبار الدوري الإنجليزي.

ولعب ولفرهامتون على ملعبه أمام كل من إيفرتون ومانشستر سيتي وتوتنهام هوتسبير وآرسنال ، وحقق التعادل مع الأول والثاني والرابع ، بينما خسر على يد الثالث.

وفي مواجهتين خارج ملعبه تعادل ولفرهامتون مع مانشستر يونايتد ، وحقق الفوز على تشيلسي.

وخلال تلك المباريات سجل لاعبو الفريق تسعة أهداف ، وتلقت شباكه تسعة أهداف أيضاً.

ويحتل ولفرهامتون المركز الثاني عشر في جدول الترتيب ، وفي رصيده 19 نقطة ، ويبتعد عن المراكز الأوروبية بفارق 4 نقاط فقط.

نتائج الفريق أمام الكبار.

ولفرهامتون 2-2 ايفرتون

ولفرهامتون 1-1 مانشستر سيتي

مانشستر يونايتد 1-1 ولفرهامتون

ولفرهامتون 2-3 توتنهام

ارسنال 1-1 ولفرهامتون

ولفرهامتون 2-1 تشيلسي

الأكثر مشاهدة

أرقام مبهرة لـ فان دايك من مباراة بيرنلي في البريميرليج

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
سكواوكا

موقع سبورت 360 – واصل فيرجل فان دايك تقديم مستويات خيالية مع فريق نادي ليفربول هذا الموسم بعد العرض المبهر الذي قدمه ضد بيرنلي الليلة.

النجم الهولندي الدولي لمس الكرة 118 مرة، مرر 102 تمريرة بنسبة نجاح 88%، أبعد الكرة 10 مرات، ومرر 9 تمريرات طويلة ناجحة.

فان دايك سدد 3 تسديدات، صنع هدفًا واحدًا ولم يرتكب أي مخالفة طوال الدقائق التسعين !.

نبقى مع أرقام نجم ساوثامبتون السابق الذي ربح 12 حوار ثنائي في الهواء أكثر من أي لاعب آخر في ليفربول هذا الموسم في مباراة واحدة من الدوري الإنجليزي.

وكان الليفر قد حقق فوزًا مهمًا للغاية على حساب مضيفه بيرنلي بنتيجة 3 أهداف مقابل هدف واحد لحساب الجولة 15 من البريميرليج.

وكان أصحاب الأرض قد نجحوا بالتقدم في النتيجة عن طريق اللاعب جاك كورك في الدقيقة 54 من عمر المباراة، قبل أن ينجح جيمس ميلنر لاعب الوسط صاحب الخبرات الكبيرة في إدراك التعديل لمصلحة الريدز في الدقيقة 62 من تسديدة جميلة بعد تمريرة المهاجم البلجيكي ديفوك أوريجي.

وتمكن البديل البرازيلي روبيرتو فيرمينو من إضافة الهدف الثاني لفائدة الليفر بعد تمريرة عرضية حريرية من المدافع الهولندي فيرجل فان دايك، الذي استلم كرة عرضية من كرة ثابتة من جانب المدافع الأيمن ألكسندر أرنولد.

وفي الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلًا من الضائع من أحداث الشوط الثاني، تكفل نجمنا العربي المصري محمد صلاح بتقديم الأسيست للسويسري المميز شيردان شاكيري لينهي المباراة تمامًا بالهدف الثالث ويؤمن النقاط الكاملة لفريق ملعب أنفيلد.

الأكثر مشاهدة

5 أفكار أساسية من التعادل المثير بين مانشستر يونايتد وآرسنال

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

حسم التعادل الإيجابي بهدفين لمثلهما قمة الجولة 14 من الدوري الإنجليزي الممتاز بين مانشستر يونايتد وضيفه آرسنال في المباراة التي جمعت الفريقين على ملعب أولد ترافورد.

وعاد مانشستر يونايتد في النتيجة بعد تأخره مرتين، لكنه فشل في تحقيق الفوز للمباراة الرابعة تواليا، وافتتح آرسنال التسجيل بعد خطأ فادح من دي خيا. وعدل أنتوني مارسيال النتيجة لأصحاب الأرض قبل نهاية الشوط الأول بعد 20 ثانية.

في الشوط الثاني ووضع ألكسندر لاكازيت آرسنال، لكن في غضون ثوانٍ عاد اليونايتد بهدف جيسي لينجارد.

هنا 5 أفكار مثيرة من المباراة:

5. صعوبات صافرة الانطلاقة:

كثيرا ما تم انتقاد مانشستر يونايتد بسبب بطء اللاعبين في دخول أجواء المباريات ، ولا سيما في أولد ترافورد، إلا أنهم تجاوزا الأمر ضد آرسنال، واستطاعوا التغلب على هذه النقطة السلبية ودخلوا ندا للند لرجال إيمري منذ صافرة البداية، وبإيقاع قوي.

كانت المشكلة أنهم لم يكونوا قادرين على خلق أي شيء حقيقي ، في لحظات كان فيها آرسنال تائها.

4. إمكانية بقاء آرون رامسي:

بعد تألقه كبديل ضد توتنهام ، دفع إيمري برامسي أساسيا كقائد في أولد ترافورد. متحدثًا بعد فوز الدربي ، أصر إيمري على أن التمديد مع رامسي أصبح غير ممكن.

وبينما لم يكن ادراجه على حساب تشاكا مفاجأة، فإن قرار تسليمه شارة الكابتن كان غريبا نوعا ما. بينما لا يمكن التقليل من شأن صفات رامسي القيادية ، إلا أن إيمري يبني من أجل المستقبل ، ومع ذلك رحيل رامزي سيكون له انعكاس سلبي على آرسنال.

على أرض الملعب ، لعب على يمين خط الوسط الثلاثي إلى جانب لوكاس توريرا، وماتيو جندوزي، ولكن أجبر على الخروج في الشوط الأول بسبب الإصابة و تم إدخال هنريك مخيتاريان.

3. دي خيا يفقد تركيزه:

تعرف أن الأمور سيئة في مانشستر يونايتد عندما يخطئ ديفيد دي خيا. كان الإسباني هو الثابت الوحيد في السنوات الأخيرة في أولد ترافورد على الرغم من التغييرات وعدم وجود دفاع قوي أمامه.

وبدا أن الأمر أكثر من مجرد فقدان في التركيز لدي خيا ، لكن من الواضح أن التغييرات العديدة في خط الدفاع أمامه لم تساعده.

جوزيه مورينيو الآن آحرى 46 تغييرًا مذهلًا في التشكيلة الأساسية في 15 مباراة فقط هذا الموسم ، مع ظهور دفاع جديد في كل مرة.
4. مارسيال يؤكد أهميته:

أصبح أنطوني مارسيال بسرعة لاعبا أساسيا في خطط جوزيه مورينيو. اللاعب الفرنسي كان اللاعب الأكثر حسما.

يملك مارسيال الآن سبعة أهداف في آخر سبع مباريات بالدوري الممتاز ، مما يجعله هداف اليونايتد. كان أحدث أهدافه هدية مثالية في عيد ميلاده الثالث والعشرين ، ومن الواضح أنه خيار رئيسي أمام مورينيو بعد أن تطور بهدوء ليصبح نجمًا بارزًا في موسمه الرابع بالدوري الممتاز.

5. مواجهة تستعيد بريقها:

المباراة كانت تجري بدون السير أليكس فيرجسون أو أرسين فينجر للمرة الأولى منذ عام 1986. أصبح هذا الثنائي مرادفا للتنافس ، الذي بلغ ذروته في أوائل 2000 وظهرت بعض المبارزات الكلاسيكية.

لكن مع جوزيه مورينيو وأوناي إيمري الآن على رأس الشياطين الحمر وآرسنال على التوالي ، فإن المباراة لديها بعض الدماء الجديدة.

الأكثر مشاهدة