ماركيز لـسبورت 360: ليفربول سيحقق دوري الأبطال.. وهذا الفارق بين رونالدو وميسي

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – ضيفنا اليوم ليس عاديًا كما اعتدتم مننا، مدافع شرس لا يعرف اليأس من بطولات أوروبية إلى مشاركات في كأس العالم مع منتخب بلاده الذي يقدم دائمًا مستويات جيدة في كؤوس العالم إنه رافائيل ماركيز، صاحب الأربعين عامًا، والذي يعد واحدًا من أفضل بل وأعظم اللاعبين على الإطلاق في المكسيك.

خلال مسيرته، لعب ماركيز لأندية موناكو الفرنسي، برشلونة الإسباني، نيويورك ريد بول الأمريكي، وفيرونا الإيطالي، كما ارتدى شارة قيادة المنتخب المكسيكي في 5 بطولات لكأس العالم.

وفي هذا الحوار الحصري لموقع “سبورت 360” يتحدث النجم المكسيكي عن تفاصيل مثيرة خلال فترة تواجده في برشلونة وعن نجوم الفريق، كما يتحدث عن خافيير أجيري، المدير الفني للمنتخب المصري في كأس الأمم الإفريقية القادمة.

عن كواليس الفترة التي قضاها في برشلونة والتي دامت لـ7 مواسم، قال ماركيز: “أعتقد أن الحصول على لقب دوري أبطال أوروبا مرتين من أكثر الذكريات التي لا أنساها، في عام 2006، فزنا باللقب للمرة الثانية في تاريخ النادي بعدما تغلبنا على آرسنال بهدفين لهدف في مباراة مثيرة، وفي 2009، والذي كان عامًا استثنائيًا حيث نجحنا في الفوز بجميع البطولات، استطعنا حصد اللقب مرة أخرى على حساب مانشستر يونايتد بهدفين دون رد، وهذا الموسم كان مثاليًا بالنسبة لنا في كل شيء”.

وأضاف ماركيز: “دوري الأبطال بطولة صعبة للغاية لأنك تواجه فرقًا من دول أخرى ذات قدرة تنافسية عالية، لكن أيضًا اللعب خارج البلاد أكثر جاذبية وأكثر تعقيدًا بالنسبة لي، وأعتقد أن المنافسة أكثر تعقيدًا الآن بفضل وجود العديد من اللاعبين الرائعين”.

كما يعلم الجميع، لعب ماركيز خلال فترة تواجده في برشلونة مع نجوم كبار كميسي ورونالدينيو، وعن رأيه في النجمين العالميين، قال: “رونالدينيو كان دائمًا ما يمتلك سحرًا خاصًا في الملعب بالإضافة للقوة البدنية التي يستخدمها عند الحاجة، أما ميسي فلديه طاقة متفجرة ويتمتع بقدر كبير من المرونة والنشاط الدائم، ويعتبر الإثنين من العباقرة والظواهر الكبيرة في تاريخ كرة القدم”.

وبالانتقال للحديث عن جوارديولا، والذي نجح في تغيير مفاهيم كرة القدم خلال تواجده مع برشلونة وحقق 14 لقبًا مع الفريق، مما جعل العالم كله يتحدث عن قوة برشلونة آنذاك، قال ماركيز: “لا أرى أن طريقة جوارديولا في اللعب كانت طريقة جديدة، فهذا هو أسلوب يوهان كرويف الذي مازال مستمرًا حتى الآن وتعتمده العديد من الفرق”.

خلال العصر الذهبي للفريق الكتالوني، لعب ماركيز بجوار قائد الفريق الملقب بقلب الأسد كارليس بويول وأيضًا مع الساحر تشافي والرسام إنييستا، وهو الأمر الذي كان له رونقًا خاصًا في مسيرة المدافع المكسيكي بكل تأكيد.

وعن الثلاثي التاريخي لبرشلونة، قال ماركيز: “بويول لاعب لا يعرف الاستسلام وكان قدوة للجميع وتميز بطابع رائع، ولكن قبل كل ذلك هو إنسان عظيم في كل شيء. أنا سعيد أنني لعبت معه في تلك الفترة. بالنسبة لتشافي وإنييستا، فهما لاعبان رائعان للغاية. كان من دواعي سروري اللعب معهما في فريق واحد. لقد كانا دائمًا ما يمتلكان العديد من الحلول في وسط الملعب ويقومان بحل العديد من المشاكل التي تواجه الفريق بفضل تحركاتهما الذكية والرائعة في الملعب”.

وعلى مدار تاريخ برشلونة، كان هناك العديد من النجوم الذين لعبوا في صفوف الفريق، بعضهم نجح والآخر فشل، وبالتأكيد هناك أسباب لفشل أولئك اللاعبين. وبسؤاله عن أسباب عدم نجاح هؤلاء اللاعبين، أجاب ماركيز: “من الصعب للغاية التكيف مع فريق كبير بحجم برشلونة إن لم تكن معتادًا على نفس الضغط. عندئذ لن تستطيع أن تُظهر أفضل ما لديك لأنك معتاد على اللعب في مستوى أقل”.

لا شك أن ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو هما الأفضل في العالم في الوقت الحالي، فالإثنان ظلا يتبادلان الفوز بالكرة الذهبية طوال العشرة أعوام الماضية وهنا يتحدث المدافع الكبير عن رأيه في النجمين الأرجنتيني والبرتغالي وعن الفارق بينهما تحدث ماركيز.

وقال ماركيز: “رونالدو يتمتع ببنية جسدية قوية ويعمل بجد من أجل تطوير لياقته ومستواه، أما ميسي فيمتلك موهبة طبيعية وهو لاعب استثنائي قادر على إحداث التغيير في أي وقت”.

وعن خليفة ميسي في برشلونة، قال: “من الصعب دائمًا أن يكون هناك خليفة لأي لاعب لم يأت لاعب مثل مارادونا ولا يوجد بيليه آخر في هذا الزمان ونفس الحال بالنسبة لرونالدو وميسي. هؤلاء النجوم لا يوجد لهم شبيه في العالم ككل”.

أيضًا، تحدث ماركيز عن الفريق الذي يتوقع تتويجه بطلاً لدوري أبطال أوروبا هذا الموسم، وقال: “أعتقد أن ليفربول سيحقق دوري أبطال أوروبا هذا العام”.

ويُذكر أن الفريق الإنجليزي كان قد قدم مؤخرًا مباراة رائعة في إياب الدور نصف النهائي لدوري الأبطال ضد برشلونة ونجح في قلب تأخره بثلاثة أهداف مقابل لا شئ في مباراة الذهاب إلى الفوز بنتيجة 4-3 في مجموع المباراتين بالفوز برباعية نظيفة في الآنفيلد.

في عام 2007، قدم برشلونة إلى مصر لمواجهة فريق الأهلي احتفالاً بمئوية الفريق القاهري ويومها نجح الفريق الكتالوني في الانتصار بأربعة أهداف نظيفة.

ابن الـ 40 عامًا استعرض ذكريات مجيئه إلى مصر بقوله: “مصر تُعتبر متحف التاريخ العظيم للبشرية وكنت سعيدًا جدًا بزيارتي لها، فهي بلد ذات تاريخ كبير”.

لا يخفى على أحد أن مواطن ماركيز المكسيكي خافيير أجيري هو المدير الفني الحالي لمنتخب مصر، وفي هذا الحوار تحدث ماركيز عن المدرب الكبير قائلاً: “هو شخص رائع جدًا، وهو اختيار مميز لقيادة المنتخب المصري خلال الفترة المقبلة”.

على جانب آخر، هناك العديد من الصحف التي ربطت قائد أياكس أمستردام الشاب ماتياس دي ليخت بالانتقال إلى صفوف برشلونة خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة.

ومن جانبه، أشاد المدافع المكسيكي باللاعب الهولندي الشاب وقال: “دي ليخت مدافع صلب ولديه الإمكانيات الرائعة التي تؤهله للانضمام إلى برشلونة. لقد قدم أداءً ممتازًا مع أياكس هذا الموسم”.

يُشار إلى أن كأس العالم الأخيرة في روسيا الصيف الماضي كانت هي الخامسة لماركيز مع منتخب بلاده، ليحفر المدافع الأسطوري اسمه بأحرف من ذهب في تاريخ البطولة، فماركيز ومواطنه أنطونيو كارباخال والألماني لوثر ماثيوس هم فقط من تمكنوا من تحقيق هذا الإنجاز بين كل لاعبي العالم عبر تاريخ البطولة.

وعن هذا السجل القياسي، قال ماركيز: “القليل من اللاعبين تمكنوا من فعل ذلك، وهم من بدأوا اللعب مع منتخبات بلادهم في مرحلة مبكرة، ولذلك كان بإمكانهم أن يحققوا ذلك الإنجاز”.

في ختام الحديث، سألنا ماركيز عن أفضل 3 مدافعين في التاريخ من وجهة نظره، فأجاب: “هناك العديد من المدافعين الرائعين، ولكن بالنسبة لي فالأفضل هم فيرناندو هييرو وباولو مالديني وفرانكو باريزي”.

شاهد أيضاً: عندما كانت أسبانيا مسيطرة على قارة أوروبا

الأكثر مشاهدة

عندما كانت إسبانيا مسيطرة على قارة أوروبا

muthafark 10/05/2019
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

عندما كانت إسبانيا مسيطرة على قارة أوروبا










الأكثر مشاهدة

دراسة: إدينسون كافاني المهاجم الذي افتقده ريال مدريد هذا الموسم

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty Images

موقع سبورت 360 – كشفت صحيفة آس الإسبانية عن دراسة أقامتها شركة “أولوسيب” التي تطبق الذكاء الاصطناعي على دراسة كرة القدم وتبين من خلالها أن إدينسون كافاني هو الصفقة التي كان يتعين على إدارة نادي ريال مدريد الإسباني إبرامها خلال سوق الانتقالات الصيفية الماضية.

وكان الميرينجي قد تلقى ضربة موجعة برحيل نجمه الأول وهدافه الاستثنائي كريستيانو رونالدو إلى صفوف يوفنتوس الإيطالي الصيف الماضي، ولم ينجح السيد فلورنتينو بيريز رئيس النادي الملكي في تعويضه بلاعب كبير، واكتفى بضم الإسباني ماريانو دياز من ليون الفرنسي.

وعاش الميرينجي أوقاتاً صعبة للغاية هذا الموسم وفشل في تحقيق أي لقب تحت قيادة 3 مدربين هم يولين لوبيتيجي، سانتياجو سولاري وزين الدين زيدان.

وأظهرت هذه الدراسة أن إدينسون كافاني نجم باريس سان جيرمان الفرنسي كان المهاجم الذي يحتاج إليه ريال مدريد هذا الموسم، حيث كان سيسجل بمعدل هدف كل 112 دقيقة وسيسدد بمعدل 3 إلى 4 كرات في المباراة الواحدة.

وقال آسيير رودريجيز مسؤول الذكاء الاصطناعي “كافاني في مدريد لن يكن ليكون في معزل عن ثنائية نيمار ومبابي كما يفعل في بي إس جي، ولكنه سيتولى دوراً أكبر في تسجيل الأهداف، ليكون مرجعية الفريق في موقع متقدم عن كريم بنزيما. في المقابل، ستنخفض أرقامه على مستوى صناعة الأهداف وفقاً للتنبؤات، وكان سيصنع الأهداف بمعدل أسيست كل 500 دقيقة”.

ومن بين الأمور التي تم أخذها في الاعتبار في هذا التحليل هي تأقلم كافاني في الدوري الإسباني، علاقته بزملائه الجدد في ريال مدريد وغياب كريستيانو رونالدو.

وبعد كافاني، أتى روبرت ليفاندوفسكي نجم بايرن ميونخ الألماني كأكثر اللاعبين الذين كان بإمكانهم تسجيل الأهداف مع النادي الملكي، بمعدل هدف كل 114 دقيقة، ويأتي خلفه ماورو إيكاردي نجم إنتر ميلان الإيطالي الذي كان ليسجل بمعدل هدف كل 123 دقيقة.

ويعد الثنائي الشاب تيمو فيرنر ولوكا يوفيتش خيارات جيدة أيضاً لتدعيم هجوم ريال مدريد، حيث سجل الصربي 24 هدفاً وقدم 6 أسيست في 38 مباراة، فيما أحرز النجم الألماني فيرنر 14 هدفاً.

يُذكر أن كريم بنزيما هو هداف فريق ملعب سانتياجو بيرنابيو هذا الموسم بمعدل تهديفي، هدف كل 150 دقيقة.

الأكثر مشاهدة