أهداف مباراة ريال مدريد وبيلباو .. ملخص ونتيجة المباراة

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
(Getty Images)

موقع سبورت 360 – حقق ريال مدريد فوزاً كبيراً على فريق أتليتيك بيلباو بنتيجة 3-0 في اللقاء الذي جمع الفريقين في إطار مباريات الجولة الثالثة والثلاثين من الدوري الإسباني لموسم 2018-2019.

وجاء الفوز هذا اليوم بعد سلسلة من النتائج السلبية والأداء السئ بعد التعادل المباراة الماضية مع ليجانيس، وخسارته ضد فالنسيا منذ 4 جولات بنتيجة 2-1.

ولايزال كريم بنزيما هو كلمة السر في ريال مدريد مع المدرب العائد من جديد، زين الدين زيدان بتسجيله هاتريك مميز اليوم ليصبح ثاني الهدافين في البطولة حتى الآن ليونيل ميسي حيث أصبح الفرنسي 21 هدفاً بينما ميسي يغرد وحيداً بفارق 13 هدفاً.

وأبقى ريال مدريد على فارق ال4 نقاط بينه وبين صاحب المركز الثاني أتليتكو مدريد الذي حقق بدوره أمس فوزاً صعباً على فريق إيبار بنتيجة 1-0 في الدقائق الخمس الأخيرة.

وجاء اللقاء متوسط المستوى من ريال مدريد مع تألق بنزيما بتسجيله للهاتريك في ظل وجود محاولات بسيطة من ماريانو دياز اللاعب الذي تولى مسؤولية الرقم 7 بعد رحيل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو.

وقد تألق كيلور نافاس في أكثر من لقطة في هذا اللقاء خصوصاً عندما تصدى لهجمتين خطيرتين لإيناكي ويليامز نجم وهداف نادي أتيتيك بيلباو صاحب الأصول الأفريقية.

وقد حقق بنزيما رقماً تاريخياً بتسجيله لهاتريك اليوم ضد بيلباو، حيث أصبح يملك أطول سلسلة أهداف في تاريخ ريال مدريد دون أن يسجل أي زميل آخر معه (8 أهداف متتالية).

وإليكم الأهداف:

الأكثر مشاهدة

هل يكمل دي ليخت مشواره مع دي يونج ؟ الأخير يعلق

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

جواهر ثمينة تلعب في صفوف آياكس أمستردام الهولندي، قادت نادي العاصمة الهولندية إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، على الرغم من الطريق الصعب الذي واجهه أحفاد الأسطورة الراحلة يوهان كرويف.

إقصاء ريال مدريد بطل دوري أبطال أوروبا لثلاث نسخ متتالية ثم يوفنتوس الإيطالي بقيادة البرتغالي كريستيانو رونالدو جاء بعد مجهود كبير بالفعل وبأقدام لاعبين واعدين للغاية ينتظرهم مستقبل كبير.

دي يونج ودي ليخت الشبان اللذان خطفا الأنظار لهما خلال موسمهما الكبير مع آياكس وأيضاً ظهورهما مؤخراً مع منتخب هولندا تحت قيادة رونالد كومان.

دي يونج الذي أُعلن انتقاله رسمياً إلى صفوف برشلونة الإسباني يتحدث عن إمكانية رحيله زميله الحالي دي ليخت إلى أحد الأندية الكبيرة تحديداً بعد سؤاله عن إمكانية التحاق دي ليخت معه في الدوري الإسباني.

ونفى دي يونج تماماً أنه سوف يؤثر على قرار دي ليخت بشأن مستقبله، مؤكداً أنه لا يعلم فيما يفكر زميله في المنتخب الهولندي ونادي آياكس.

وصرح دي يونج قائلاً:” انتقال دي يونج إلى الليجا؟ لا أعلم شيئاً عن هذا الموضوع، ولن أتدخل في قراره، هذا القرير يخص دي ليخت فقط”.

وارتبط دي ليخت بالانتقال إلى عملاقى الدوري الإسباني برشلونة وريال مدريد بعد تألقه الكبير واللافت مع آياكس ومنتخب هولندا.

‏https://twitter.com/sport360arabiya/status/1119907228461481984?s=21

الأكثر مشاهدة

كوتينيو يكسر صمته بشأن احتفاله المثير للجدل ضد المان يونايتد

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 ـ كسر النجم البرازيلي فيليب كوتينيو صمته بشأن احتفاله المثير للجدل بعد هدفه في مرمى مانشستر يونايتد على ملعب “كامب نو” برسم إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

بعد توقيعه على الهدف الثالث في المباراة قام النجم البرازيلي بإيمائة بتغطية أذنيه، والنظر إلى جماهير “كامب نو”. وتم تفسير الاحتفال على أنه رد على بعض الانتقادات، والصافرات، التي تلقاها في المباريات السابقة.

تصرف جلب عديد الانتقادات للنجم البرازيلي، حيث اعتبرها العديد من المشجعين بإهانة لهم. وظهر كوتينيو على أحد القنوات الشهيرة على يوتوب، وأدلى بتصريحات بشأن احتفاله نقلتها صحيفة “آس” الإسبانية: “بالنسبة لي أحسست أنني تحررت ، أردت أن أنقل رسالة أنه علي أن أغطي أذني للقيام بعملي “.

وذهب نجم النادي الكتالوني أبعد قليلا في تفسيراته ، مشيراً علناً إلى المقصود الرئيسي من احتفاله المثير للجدل: “لقد كنت دائماً شخصاً يحترم الجميع، لكن العديد من الصحفيين هنا في إسبانيا لم يحترموني، ولم يظهروا أي احترام للمجهود الكبير الذي أبذله في التدريبات والمباريات.”

“لقد حاولت أن أظهر للناس أنه في كثير من الأحيان يجب أن أغطي أذني للحفاظ على تركيزي على عملي،

وتجاهل التأثيرات الخارجية.”

وفي مواجهة ريال سوسيداد ، كان واضحاً أن إيماءته كانت لها قراءآت آخرى من جانب مشجعي كامب نو، الذين أطلقوا صافرات استهجان عالية ضده يوم السبت حين كان يستعد للدخول بديلاً لديمبيلي. ويبدو واضحًا أن كوتينيو كان مخطئًا في الطريقة التي أراد بها نقل معاناته.

الأكثر مشاهدة