موقع سبورت 360 – شنت صحيفة “ماركا” الإسبانية هجومًا عنيفًا على فريق ريال مدريد، حيث أشارت بأن المرينجي قدّم أسوأ نسخه هذا الموسم أمام إيبار، والأخير كان يستحق الفوز بأكثر من ثلاثة أهداف.

واستضاف فريق إيبار مساء أمس السبت منافسه ريال مدريد، ضمن فعاليات الجولة الـ 13 من عمر الدوري الإسباني، ونجح أصحاب الأرض في اكتساح الضيوف الريال بثلاثية نظيفة.

وأشارت الصحيفة الموالية لنادي ريال مدريد بأن إيبار كان يستحق الفوز بنتيجة أكبر من ثلاثة أهداف، لولا تألق الحارس البلجيكي تيبو كورتوا بتصديه لأكثر من فرصة مستحقة.

وأكدت الصحيفة أن هذه هي أسوأ نسخة لريال مدريد هذا الموسم، حيث افتقد لكل شيء في مباراة الأمس، ولم ينجح المدرب الأرجنتيني سانتياجو سولاري في الاستمرار على نتائجه الإيجابية بالفترة الماضية.

واستعرضت الصحيفة مجموعة من الأمور التي افتقدها الفريق في مباراة أمس سواء قبل أو بعد اللقاء، ولعل أهمها هي سلوك اللاعبين بعد كل خسارة يتعرض لها الريال، حيث خرج سيرجيو راموس قائد المرينجي بكلام عنيف للغاية بعد الخسارة، حيث قال “عندما لا نلائم الفريق المنافس في قوته، نصبح فريقًا مبتذلاً، وعلينا أن نهنئ إيبار، ننتقد أنفسنا”.

وأكملت الصحيفة أن ريال مدريد فقد لمسة الهداف في مباراة أمس، حيث فشل الفرنسي كريم بنزيما مع الويلزي جاريث بيل في هز شباك إيبار.

وأوضحت “ماركا” أن الفريق الملكي الريال افتقد أيضًا للصلابة والقوة، خاصةً في مركز الظهير الأيمن الذي يشارك فيه أدريوزولا بدلاً من كارفخال المصاب، وهذه الجبهة كانت كلمة السر في تفوق إيبار بفضل الشاب كوكوريلا لاعب برشلونة المعار لصفوف إيبار، بالإضافة لضعف المردود الهجومي مع بيل وبنزيما، وعدم مقدرة خط الوسط على استخلاص الكرة من لاعبي إيبار.

وأنهت الصحيفة تقريرها قائلة بأننا نشاهد أضعف نسخ ريال مدريد منذ موسم 2005/2006، حيث رحل أفضل لاعب في الريال هذا الموسم – كريستيانو رونالدو – ولم تقم الإدارة بإيجاد البديل، وسيكون سولاري في موقف لا يحسد عليه في الفترة المقبلة.

أهداف مباراة – إيبار 3 × 0 ريال مدريد

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة