فلسفة رائعة لتتويج منتخب البرازيل بكأس العالم .. وهل تيتي على حق ؟

علي خليفة 21:05 02/07/2018
  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

نجح متخب البرازيل في الوصول إلى ربع نهائي بطولة كأس العالم 2018 بفوزه الصعب على منتخب المكسيك بهدفين مقابل لا شيء ، ليصعد لمواجهة الفائز من مواجهة بلجيكا واليابان.

وكانت هنالك عدد من الملاحظات خلال مباراة البرازيل والمكسيك ، أبرزها الفلسفة البرازيلية في المباراة ، بجانب صحة كلام المدرب تيتي عن بعض الجوانب ومن جهة أخرى تطبيق أفكار أخرى.

هذه الفلسفة التي تعطي البرازيل لقب كأس العالم 2018

ظن الكثير أن بداية البرازيل في مباراة المكسيك لم تكن مبشرة ، لكن مع نهاية اللقاء فاز راقصو السامبا ، لكن على العكس تماماً كانت الفلسفة رائعة.

البرازيل دخلت المباراة بريتم بطيء ، هنالك أسباب دفعت المدرب تيتي لتطبيق هذه الفلسفة ، أبرزها امتصاص الاندفاع المكسيكي والابتعاد عن فتح المساحات لهم لعدم تكرار ما حدث للمنتخب الألماني ، وفي نفس الوقت هذه الخطة منحت اللاعبين طاقة بدنية لاكمال المباراة كاملة بشكلٍ جيد جداً.

Neymar-2001440144

في البطولات القارية وخصوصاً في مرحلة خروج المغلوب لا يجب عليك امتاع جمهورك بقدر ما عليك البحث عن الفوز ، الهدوء والحفاظ على المناطق الدفاعية وفي نفس الوقت البحث عن الهدف بطريقة ذكية طريق للذهاب بعيداً في البطولات.

في مباراة ألمانيا والجزائر لم يظهر المانشافت بشكلٍ أفضل من محاربي الصحراء ، لكن في النهاية حققوا الفوز ، وهذا دليل على أن المباريات التي تجمع منتخباً من الصف الأول ومنتخباً أقل منه قد تسبب مشاكل للأول ، لأن ألمانيا أمام البرازيل بعد ذلك فازت بسباعية.

مباراة ألمانيا والجزائر قد تكون نسخة عن مباراة البرازيل والمكسيك ، السيليساو لم يبحث عن المتعة بقدر البحث عن تدارك مفاجأة من العيار الثقيل.

هل تيتي محق ؟

ظهر المدرب البرازيلي تيتي بتصريح أكد من خلاله أن نيمار الآن وصل إلى أفضل مستوياته ، لكن هل فعلاً اللاعب في أفضل مستوى له الآن ؟ ، بالتأكيد لا.

Neymar Mexico Ochoa

من شاهد نيمار مع برشلونة أو مع البرازيل في بطولة كأس العالم 2014 يتأكد بأنه ليس في أفضل مستوياته ، اللاعب يظهر أنانياً بشكلٍ واضح وكثيراً ما “يمثل !” وهذا ليس ما نريده.

المستوى الذي نريده من نيمار أن يساعد البرازيل بشكلٍ أكبر من خلال تحركاته وجماعيته باللعب بدلاً من محاولة التقليل من الخصم والحد من فائدته لزملائه.

في نفس الوقت يثير تيتي الجدل حتى الآن بالاعتماد على جابرييل جيسوس بشكلٍ رئيسي رغم أن روبرتو فيرمينو يستحق فرصة اللعب منذ البداية ولو لتجربته على الأقل ، واليوم أكد لاعب ليفربول بأنه يستحق ذلك.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة