رونالدو أم ميسي .. المستفيد الأكبر من زملاءه في المنتخب ؟

أحمد حافظ 17:48 18/06/2018
  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

تُركز الصحافة العالمية كثيراً على كلا النجمين الأرجنتيني  ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو خلالكأس العالم 2018 حيثُ تأمل جماهير اللاعبين أن يقدما كل شي للمنتخبين في ظل أنهما أفضل لاعبي العالم، وفي ظل هذه الضغوط التي يزيد من حدتها تفاعل الجماهير على مواقع التواصل الاجتماعي والمقارنة الدائمة بين ما يقدمه كل نجم مع بلاده أصبح يحمل كل لاعب على عاتقه الكثير من الضغوط .

وإزدادت حدة النقاشات بين الجماهير بالإضافة إلى عناوين الصحافة بعد أداء كل لاعب مع بلاده في الجولة الإفتتاحية حيثُ نال كريستيانو رونالدو الإشادة بشكل كبير بعد الثلاثية التي أحرزها في منتخب إسبانيا بينما حصل ميسي على الكثير من الانتقادات بعدما إختفى تماماً أمام منتخب أيسلندا الذي حقق المعجزة بالتعادل .

وأصبحت نقطة النقاش تدور حول اللاعبين المتواجدين حول النجمين في منتخب البرتغال ومنتخب الأرجنتين، فكثير من الانتقادات يتعرض لها هؤلاء اللاعبين لعدم مساندتهم الجيدة للنجمين، لذلك التساؤل الموجود دائماً من المستفيد الحقيقي من اللاعبين حول كريستيانو رونالدو أم ميسي ؟ في هذا التقرير نستعرض معكم مقارنة بين أبرز الأسماء التي تحيط بهما في كلا المنتخبين .

سامباولي x فيرناندو سانتوس

s1

يحمل كل مدرب على عاتقه الكثير من الضغوط لأنه مُطالب بتنفيذ خطة تناسب كل لاعب حتى يستطيع أن يُخرج قدراته .

سامباولي: لم يضم الكثير من النجوم على رأسهم: إيكاردي بحُجة أنه غير مناسب إلى طريقة لعبه بالإضافة إلى جلوس ديبالا على دكة البدلاء لأنه يلعب في مركز ميسي، فبناء طريقة اللعب لديه بها الكثير من الصعوبات التي تجعل منتخب الأرجنتين يظهر عاجزاً في الكثير من المناسبات، وأهم سلبية موجودة بالفريق هي أن إختياراته هي للاعبين بدلاء في أنديتهم .

فيرناندو سانتوس : رفع من على عاتقه إنتقادات كبيرة بعدما نجح في الحصول على أمم أوروبا، لديه إستراتيجية واضحة تعتمد على تضييق المساحات في الخلف كثيراً ثم الإعتماد على المرتدات مستغلاً سرعات لاعبيه وقدرات كريستيانو رونالدو في حسم الأهداف، ناجح في تطبيق تفكيره كثيراً خصوصاً أنه لا يشغل باله اطلاقاً بمسألة الإستحواذ أو أداء المنتخب بل يحكم أكثر على نتائج فريقه .

دي ماريا x بيرناردو سيلفا

s2

أهم ثنائي في كلا المنتخبين لأنهم مطالبين بالتحرر في تحركاتهم لخلق الفرص في ظل تركيز دفاعات الخصوم على ميسي وكرستيانو .

دي ماريا: يعيش الأرجنتيني واحدة من أسوء مواسمه على الإطلاق فقد أصبح بديل في باريس سان جيرمان مما جعل مستواه ينخفض كثيراً عن المواسم السابقة ولم يعد قادر على مساندة ميسي في التحرك وخلق المساحات، فشاهدناه كثيراً يعتمد على مهاراته الفردية التى لم تعد تساعده كثيراً بسبب إفتقاده للمرونة .

بيرناردو سيلفا: انتقاله إلى مانشستر سيتي إستفاد منه كثيراً خصوصاً التدريب تحت قيادة جوارديولا، لكن المشكلة التي تواجه هي طريقة اللعب المختلفة مع المنتخب خصوصاً أنه مُطالب بالكثير من الأدوار الدفاعية على جانبي الملعب بالإضافة إلى إحتياج المنتخب إلى إنطلاقته في الهجمات المرتدة لكنه بالتأكيد يمتلك مستوى مميز للغاية في مساندة رونالدو

أجويرو x  جيديس

s3

يختلف دور كريستيانو رونالدو مع ميسي في منتخباتهم وكذلك يختلف أدوار هؤلاء اللاعبين، فرونالدو مُطالب بإحراز الأهداف لأنه أفضل لاعب يستطيع أن يحسم الأهداف، بينما ميسي رغم أنه هداف إلا أنه يلعب دائماً في مساحات خلف المهاجم الأصلي أجويرو .

جيديس: لاعب الوسط الهجومي رغم تألقه مع بنفيكا كثيراً هذا الموسم إلا أنه لا يمتلك خبرات دولية كبيرة لذلك فتجربته مع المنتخب حالياً لا يُمكن الحكم عليها كثيراً لأنه يحتاج إلى العديد من الإختبارات .

أجويرو: تعتمد عليه جماهير الأرجنتين كثيراً بعد ميسي بسبب تألقه الكبير في الدوري الإنجليزي أو مع منتخب الأرجنتين في كثير من المناسبات السابقة، النجم الأرجنتيني جلس كثيراً هذا الموسم على دكة بدلاء السيتي بسبب الإصابات لكنه يظل واحداً من أفضل مُهاجمين العالم .

أوتاميندي x بيبي

s4

قائدي الدفاع يُشكلان عنصراً هاماً في كلا المنتخبين لأنهما صمام الأمان في ظل الإندفاع الهجومي الذي يُطالب بيه المنتخب في بعض الأوقات

أوتاميندي: قلب دفاع منتخب الأرجنتين ومانشستر سيتي ليس الأفضل على الإطلاق فاللاعب لديه أخطاء كارثية في الكثير من الأحيان تُكلف فريقه أو منتخب بلاده الكثير، وحتى لا نكن مُجحفين على اللاعب فهو مدافع جيد إذا تواجد بجواره لاعب ذو خبرة أو قدرات كبيرة لكنه لا يستطيع أن يتحمل دفاع الأرجنتين بمفرده لذلك هو أحد السلبيات الموجودة بالفريق .

بيبي: أحد أهم خبرات منتخب البرتغال أو يُمكن أن نطلق عليه “الجندي المجهول” رغم أن بدايات اللاعب كان بها الكثير من السلبيات في التمركز أو الخشونة الزائدة إلا أنه حالياً يمتلك خبرات كبيرة  تجعله يتصرف في العديد من الكرات بشكل جيد كما أنه يستطيع قيادة خط الدفاع بمفرده، فهو أحد أسلحة البرتغال الخلفية .

يُمكننا حالياً أن ننهي المقال بتذكيرنا للجميع أن سواء منتخب الأرجنتين أو منتخب البرتغال كل منهما يمتلك نقاط قوة ونقاط ضعف فهذا أمر متواجد بجميع الفرق والمنتخبات، لكن الدور الأبرز يكون للمدير الفني الذي يستطيع وضع الإستراتيجية الكاملة التي تجعل منتخبه يفوز بناء على الأدوات المتاحة إليه بالإضافة إلى كيفية الإستفادة من كل نجم في منتخبه ليس فقط عن طريق إحراز الأهداف لكن عن طريق تشتييت الخصوم به لفتح مساحات آخرى أمام باقي اللاعبين .

كل ما تريد معرفته عن مباراة تونس وإنجلترا في فيديو واحد

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة