كيروش ينهي علاقته مع إيران بعد المونديال

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

أشار المدرب البرتغالي كارلوس كيروش إلى رحيله عن المنتخب الإيراني عقب بطولة كأس العالم الجارية حالياً في البرازيل، وذلك بالرغم من رغبته بمواصلة العمل في منصبه.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

وفي تصريحات نقلتها وسائل الإعلام الإيرانية، حيث قال كيروش: “أريد الإستمرار في منصبي، لكن إتحاد الكرة ووزارة الرياضية لا يريدان ذلك”.

وأضاف: “بالرغم من هذا القرار، فإن ذلك لن يؤثر على عملنا في المونديال، ويجب على وسائل الإعلام الإيرانية عدم إزعاج لاعبي المنتخب قبل مواجهة الأرجنتين من أجل معرفة مصيره”.

ومن جهة أخرى صرح علي كاشايان رئيس الإتحاد الإيراني لكرة القدم، قائلاً: “هذه الأموال ليست بحوزتنا”، وذلك بالإشارة إلى راتب كيروش المرتفع والذي يبلغ 4.5 مليون دولار.

وسيواجه المنتخب الإيراني نظيره الأرجنتيني السبت في مباراة تعتبر مهمة تاريخياً لهم.

يذكر أن إيران تقع ضمن المجموعة السادسة بجانب الأرجنتينن ونيجيريا والبوسنة والهرسك.

الأكثر مشاهدة

"الجمل ما بشوف حدبتو" ربما يكون هذا المثل قاسي على أسطورة كرة القدم دييغو آرماندو مارادونا لكنه الأكثر قدرة على وصف حاله في الأيام الماضية التي واصل فيها انتقاد فيسنتي ديل بوسكي مدرب منتخب إسبانيا ونجمه إيكر كاسياس في كل صغيرة أو كبيرة.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

انتقاد مارادونا لديل بوسكي أمر طبيعي كون المدرب الاسباني قدم بطولة من أسوء ما يكون، وكذلك الأمر بالنسبة لإيكر كاسياس ومنتخب إسبانيا بشكل عام، لكن الغريب أن يواصل الأسطورة الأرجنتينية سخريته العلنية من أخطاء الاسبان وكأنه ينتظر سقوطهم منذ فترة طويلة للنيل منهم!

وإذا كان مارادونا يمتلك وجهة نظر منطقية في انتقاد كاسياس وديل بوسكي فإن السخرية من الهزائم القياسية التي تلقوها أمر مستهجن، دييغو نسي ما حصل معه في النسخة الماضية من كأس العالم لكن ذاكرة اللعبة لم ولن تنسى ذلك فالأمر كان تاريخي وقاسي.

الخسارة أمام ألمانيا في مونديال 2010 بأربعة أهداف دون رد ربما تكون الأقسى في تاريخ الكرة الأرجنتينية بعد الهزيمة أمام بوليفيا بستة أهداف مقابل هدف وحيد، المضحك أن كلتا الهزيمتين منيت بهم الأرجنتين عندما كان الأسطورة مدرباً لهم، الآن وبعد أربعة أعوام تقمص شخصية "الشجاع والصريح" وبدأ في القاء التصريحات يميناً ويساراً وكأنه حقق بطولة جنوب إفريقيا بدون منافس!

آرماندو انتقد ديل بوسكي ونسي أنه تلقى 27 هزيمة خلال 64 مباراة خاضها في عالم التدريب، كما نسي أنه السبب في تلقي أسوء هزيمة في تاريخ الكرة الأرجنتينية، بينما حاول تجاهل تلقيه عشرة هزائم خلال 22 مباراة درب فيها الوصل الإماراتي مع تحقيق سبعة انتصارات فقط قبيل عامين!

جميعنا مبهرين بأداء مارادونا كلاعب ورغم عدم حضوري تلك الحقبة إلا أنني دائماً ما أستمتع بالمشاهد التي أراها له في ثمانينات القرن الماضي، لكن النجاح لا يبرر الاخفاق كمدرب أو وجه إعلامي ولا يمنحه الحق للسخرية من أخطاء المنافسين، مارادونا ضرب كل معايير كرة القدم عرض الحائط ويسير على خطى نظيره بيليه ليفقد الرجلان هيبتهم الكروية في نظر الأجيال الجديدة المتابعة للعبة.

ليس دفاعاً عن ديل بوسكي، لكن على مارادونا أن يجلس بجانب شيخ المدربين عله يستطيع فهم كرة القدم الحديثة بدلاً من السخرية منه دون فائدة…

 
لمتابعة الكاتب عبر الفيسبوك من هنا

الأكثر مشاهدة

سخرية من فضيحة إسبانيا وهدف روبن في استراليا

amr_m 19/06/2014
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

شاهد هدف آريين روبن في شباك استراليا بطريقة الكارتون، وسخرية من خروج إسبانيا من الدور الأول.










الأكثر مشاهدة