انفوجرافيك (11) : إحصائيات قمة إيطاليا وإنجلترا

17:17 15/06/2014
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

مع انطلاق بطولة كأس العالم وكم المعلومات المتعلقة بالحدث، فإننا نرى أن الوقت قد حان لإطلاق طريقة بسيطة لإمدادكم بكل الإحصاءات المتعلقة بالحدث.

اليوم سنستعرض معكم إحصائيات وحقائق تتعلق بالمباراة التي تغلب فيها المنتخب الإيطالي على نظيره الإنجليزي بهدفين مقابل هدف واحد قمة مباريات المجموعة الرابعة.

لذا نتمنى أن تتابعو "سبورت 360 عربية" بصفة يومية حتى نهاية كأس العالم، لمزيد من التشويق والتمتع بالإحصائيات والبيانات.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

يرى البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لتشلسي ان من بين اسباب خسارة المنتخب الإنجليزي بالامس امام نظيره الأيطالي هو عدم الدفع بمهاجم مانشستر يونايتد واين روني في مركزه الأساسي.

روني لعب كمهاجم متأخر أو بالاحري لاعب وسط، وهو الامر الذي افقده خطورته على المرمى لكونه لاعب هداف بالاساس وفقا لما قاله مورينيو.

واضاف مورينيو أنه روي هودجسون المدير الفني لإنجلترا حاول الدفع بروني ورحيم ستيرلينج ودانييل ستوريدج في التشكيل الاساسي والاستفادة منهم جميعا من أجل تحقيق الفعالية الهجومية ولكنه في سبيل ذلك اضطر للدفع بروني في مركز مختلف عن ذلك الذي اعتاد على اللعب فيه.

وأشار المدرب البرتغالي لتشلسي في تحليله لـ "يوروسبوت" إلى أن بعض اللاعبين ربما يقومون بتضحيات من أجل منتخبات بلادهم وهو ما قام به روني بالفعل في مباراة الامس.

ولم ينتقص مورينيو من قدر المنتخب الإنجليزي وأدائه رغم الخسارة مؤكدا أنه لم ير انجلترا تؤدي بهذا الشكل في كأس العالم منذ سنوات.

وكان منتخب الأسود الثلاثة قد خسر بفضل ثنائية ماركيزيو وبالوتيلي بينما سجل ستوريدج هدفه الوحيد.

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية

12 مشاغب معرضين للبطاقات الحمراء في المونديال

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

مع انطلاق كأس العالم 2014 بالبرازيل، يتزايد الحماس والشغف بين اللاعبين ويقاتل كل لاعب بطريقته من أجل مساعدة منتخب بلاده في تحقيق الانتصار تلو الأخر من أجل الذهاب بعيدا في تلك البطولة التي تحظى بمتابعة الملايين.

وفي تلك البطولة هناك بعض اللاعبين ربما يكلفهم حماسهم الزائد أو حتى سلوكهم في المباريات الكثير ويكلف منتخباتهم الأكثر، بحيث أنهم ربما يكونوا الأكثر عرضى للحصول على البطاقات الملونة بين منتخبات المونديال.

في التقرير التالي نرصد قائمة من 12 لاعب يمثلون الأكثر شغبا في البطولة وربما الأكثر نيلا للبطاقات:

1- خورخي فوسيلي: مدافع بورتو ومنتخب أوروجواي دائم القيام بمحاولات عنيفة لاستخلاص الكرة من خلال الانزلاق القوي على اقدام المنافسين، وهو ما يكلفه نيل البطاقات الحمراء بين الحين والآخر.

2- ديفيد لويز: اللاعب مشاكس بطبعه ومثير للجدل، ويتضح ذلك من طريقة تصفيف شعره بالغريبة نوعا ما، فهو متقلب المزاج خاصة عندما يتعلق الأمر باللعب على أرضه ووسط جماهيره، فيجب أن نتوقع منه مفاجآت.

3- مروان فيلايني: لاعب الوسط البلجيكي مثير للجدل أيضا وعادة ما يستخدم “كوعه” في التعامل مع المدافعين للفكاك من الرقابة التي يتعرض لها من المنافسين

4- بابلو زاباليتا: وصف السير الف رامسي المنتخب الأرجنتيني في عام 1966 بانهم حيوانات، ولكن الأمر ربما الأمر يكون قد تغير الآن، فمن غير الإنصاف أن يوصف زاباليتا بأنه لاعب قذر ولكنه أيضا حصل على عدد كبير للغاية من البطاقات الصفراء في مسيرته الكروية.

5- جاري ميديل: لاعب خط الوسط الدفاعي بكارديف سيتي الإنجليزي ومنتخب تشيلي، ليس بعيدا عن إثارة الجدل أيضا، فقد تلقى بطاقة حمراء في نصف نهائي كأس العالم للشباب أمام الارجنتين في 2007، عندما ركل جابرييل ماركادو لاعب المنافس في الدقيقة 24 من تلك المباراة.

6- نيجل دي يونج: أو رجل الكاراتيه الطائر كما يلقبه البعض، فلا أحد ينسى تدخله العنيف للغاية في مباراة نهائي كأس العالم 2010 أمام اسبانيا ضد تشابي ألونسو، وهو كان أسوأ تدخل يمكن أن تراه ربما على مدار تاريخ المنتخب الهولندي.

7- واين روني: عندما تشاهده سواء مع مانشستر يونايتد أو منتخب إنجلترا تشعر دائما أنه يحاول كبح جماح غضبه، ولكنه يفشل في ذلك، ويكفي انه تعرض للطرد 3 مرات سابقة عندما كان يلعب بقميص انجلترا، أبرزها في 2006.

8- دانييلي دي روسي: ليس بعيدا عن سابقيه فهو دائما مثير للجدل.. ولعل أحدا لا ينسى واحدة من أسوأ محاولات التحايل للحصول على ركلة جزاء أمام باراجواي في بطولة كأس العالم الماضية.. وفي 2006 كان قد تعرض للطرد لتدخل قوي مع مكبريد مهاجم الولايات المتحدة أغرق وجه الأخير بالدماء.

9- بيبي: عنيف وسريع الاستثارة، وتدخلاته العنيفة عادة ما تكلفه الكثير وأبرزها التدخل مع لاعب وسط خيتافي خافيير كاسكويرو، ولا ينسى عشاق برشلونة عندما وقف بقدمه على يد نجم الفريق ليونيل ميسي في كلاسيكو 2012، ويتوقع من اللاعب ألا يبتعد عن شخصيته تلك في مونديال البرازيل.

10- كريستيانو رونالدو: ليس لاعب عنيف بطبعه، ولكنه احيانا يبالغ في السقوط عندما يتعرض لعرقلة، ويتحايل من أجل تكليف المنافسين بطاقات ملونة وهو ما فعله مع واين روني في ربع نهائي كأس العالم 2006.

11- آريين روبن: لاعب رائع، ولكنه حينما يتعلق الأمر بالتحايل للحصول على أخطاء والسقوط في سبيل ذلك، فإن الأمر يختلف بالنسبة للجناح الهجومي لبايرن ميونخ الألماني

12- لويس سواريز: تعرض للطرد في وقت سابق، وهو لاعب معروف بكونه مشاغب داخل المستطيل الأخضر، ولم يمانع اللاعب في ربع نهائي مونديال 2010 بأن ينقذ كرة بيده من أمام المرمى في الدقائق القاتلة بمباراة غانا.

الأكثر مشاهدة