سعودي 360 عبدالله الحمدان لاعب المنتخب السعودي رقم 20، البالغ من العمر 20 عاما، ولد في 19 سبتمبر 1999، ويلعب في مركز المهاجم، لصالح نادي الشباب السعودي وهو أحد الأركان الأساسية لفريقه ولمنتخب السعودية الأول، حيث درس في مدارس مدينة الرياض السعودية، قبل أن يلتحق بأكاديمية نادي الشباب في سن مبكره، ليكبر بموهبته ويصبح واحدا من أفضل المواهب السعودية الصاعدة بكرة القدم

 وحصل الحمدان على جائزة أفضل لاعب في مباراة الأخضر وقطر ضمن نصف نهائي كأس خليجي 24 التي تختتم بعد غدٍ الأحد في الدوحة. وجاء حصول الحمدان على نجومية اللقاء بعد الأداء الرائع الذي قدمه في المباراة وتسجيله للهدف الوحيد بكرة رأسية ارتقى لها ببسالة رغم أن الحارس كان أقرب لها

وتعد هذه المرة الثانية التي يتوج فيها الحمدان بجائزة أفضل لاعب في المباراة، بعدما فاز بجائزة رجل مباراة البحرين والسعودية، في الجولة الثانية من بطولة خليجي 24.

يذكر أن عبدالله الحمدان سجل حتى الآن هدفين مع المنتخب السعودي في خليجي 24، بواقع هدف في شباك البحرين وهدف بالأمس في شباك المنتخب القطري

وشارك عبدالله الحمدان في أربع مباريات مع المنتخب السعودي في كأس الخليج 2019، ومن المتوقع كذلك مشاركته في مباراة النهائي أمام المنتخب البحريني يوم الأحد المقبل، الموافق الثامن من ديسمبر.

وتعلق الجماهير السعودية أمالًا كبيرة على اللاعب عبدالله الحمدان من أجل قيادة الأخضر هو وزملاؤه للتأهل إلى نهائيات كأس العالم 2022 وإلى نهائيات كأس أمم آسيا 2023.

وخاض الحمدان العام الماضي تجربة إحترافية مع نادي سبورتنج خيخون في الدوري الإسباني الدرجة الثانية، ضمن مبادرة الهيئة العامة للرياضة، ولعب لصالح نادي خيخون أربع مباريات سجل خلالهم أربع أهداف وصنع هدفين، ليتلقى عدة عروض احترافية في إسبانيا لكنه عاد لنادي الشباب والدوري السعودي من جديد.

وتصدر عبدالله الحمدان لاعب منتخب السعودية رقم 20 قائمة الأكثر رواجا بمحركات البحث الشهيرة، وذلك بعد أن قاد مباراة منتخب السعودية أمام نظيره اليمني اليوم ضمن المباراة الأولى في التصفيات المزدوجة والمؤهلة إلى كأس العالم 2022 وكأس أمم آسيا 2023، والتي انتهت بالتعادل بعد احراز كلا الفريقين لهدفين.

مستوى مبهر ظهر به الحمدان أمام سنغافورة في المباراة التي جمعت بينهما على ملعب مدينة الملك عبدالله ببريدة ضمن مباريات المرحلة الثالثة من التصفيات الآسيوية المزدوجة ، حيث سدد خلالها 7 كرات، 2 منها في القائم، بالإضافة إلى خلقه 4 فرص محققة للتسجيل بالإضافة إلى  تسجيله الحمدان هدفًا وصنع أسيست، بالإضافة إلى أنه نجح في بنسبة 100% في المراوغات، ومثلها في الالتحامات الهوائية.

نجح الحمدان رغم صغر سنه في تثبيت أقدمه في خط هجوم الشباب ويسير بثبات نحو تكرار مسيرة اسلافه مع الليوث من الاساطير أمثال فؤاد أنور وفهد المهلل وسعيد العويران أصحاب مسيرات مميزة مع الأخضر في مختلف المناسبات.

وعد اللاعب الشاب عبد الله الحمدان من النجوم الذين لمع صيتهم في ذلك العمر المبكر بسبب والده لاعب كرة الفدم في فريق الشباب السابق عبد الرحمن الحمدان، وبحكم تواجد والده في المستطيل الأخضر كان يتوجه إلى التمرينات مع والده  مما أدي ذلك إلى ظهور موهبة الفتي الصغير مبكرا، حيث التحق بأكاديمية نادي الشباب ليلمع نجمه ويتدرج في الفئات العمرية داخل النادي وقدم أداء رائعا.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة