رينارد وحمدالله

سعودي 360 – ألمحت تقارير صحفية مغربية، إلى تورط الفرنسي هيرفي رينارد، المدير الفني لمنتخب المغرب، في ازمة عبدالرزاق حمدالله، مهاجم فريق النصر، الأخيرة، والتي نتج عنها مغادرته معسكر إعداد “اسود الأطلس” استعداداً للمشاركة في بطولة كأس الأمم الإفريقية 2019 في مصر.

ويستعد منتخب المغرب لافتتاح مشواره في البطولة الإفريقية، بمواجهة منتخب ناميبيا يوم 23 يونيو الجاري، قبل أن يواجه كوت ديفوار وجنوب إفريقيا على الترتيب.

وغادر حمدالله معسكر منتخب المغرب الإعدادي، مساء الخميس الماضي، وتضاربت الأقاويل حول السبب إذ علّق الاتحاد المغربي بأن خروجه كان بداعي الإصابة بآلام على مستوى الظهر والفخذ.

على الجانب الآخر، أكد عبدالرزاق هيفتي طبيب منتخب المغرب، أن حمدالله لم يخضع لفحص طبي وأبلغه بعدم الارتياح لأجواء المعسكر، كما أنه غادر دون العودة إلى العيادة لإجراء الفحص اللازم، وأنه يفضل الصمت حول كل ما أثير عن استبعاده.

وبحسب ما أوردته صحيفة “المنتخب” المغربية، فإن موقف رينارد الصامت وعدم خروجه للتعليق على أزمة حمدالله، يثير الشكوك حول تورطه بإبعاد حمدالله من المنتحب.

وقارنت الصحيفة المغربية، بين موقف رينارد في موقف مشابه، عندما أثيرت شائعة بعد رفض أمين حارث مصافحة مدرب “أسود الأطلس”، في إحدى المباريات، ليخرج الفرنسي واللاعب بعد ساعتين من الواقعة للرد والتأكيد بأنها كانت مزحة.

وأشارت صحيفة “المنتخب” إلى أن هناك مؤامرة لإبعاد حمدالله من منتخب المغرب، خاصةً في ظل التزام رينارد الصمت وعدم خروجه للتوضيح، موضحةً أن المدرب الفرنسي قد يكون متورطاً في الأمر.

شاهد أيضاً.. هدف صنع بداية أسطورة حمدالله مع النصر

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة