منتخب مصر يستعد لأمم أفريقيا بفيلم سينمائي

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – قرر الجهاز الفني لمنتخب مصر بقيادة المكسيكي خافيير أجيري، منح فترة ترفيهية للاعبين لكسر حدة الملل بسبب التدريبات الشاقة مرتين يوميا استعدادا لكأس أمم أفريقيا.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

حيث قرر الجهاز الفني عرض فيلم سينمائي على اللاعبين خلال فترة المعسكر المقام في برج العرب بالإسكندرية.

وتم اصطحاب اللاعبين لأحد دور العرض المرافق لفندق الإقامة، على أن تستكمل التدريبات في اليوم التالي بشكل طبيعي.

وعلق أحمد صلاح حسني نجم الأهلي ومنتخب مصر السابق على الأمر بالإشادة حيث قال إن الجهاز الفني واللاعبين شاهدوا فيلم الممر الذي يشارك هو نفسه في تمثيله بجانب كوكبة من النجوم ويروي قصة ملحمة عسكرية مصرية.

يذكر أن معسكر منتخب مصر كان قد بدأ يوم 6 يونيو الجاري، ويستمر حتى انطلاق البطولة ويتخلله مباراتين وديتين أمام تنزانيا وغينيا.

ولم ينضم حتى الآن إلى المعسكر محمد صلاح نجم ليفربول الإنجليزي، الذي مازال يخضع لفترة راحة عقب خضوض مباراة نهائي دوري أبطال أوروبا مع فريقه.

الأكثر مشاهدة

أفريقيا 2019.. منتخبات مرشحة لكسر قاعدة احتكار المستضيف للقب

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – تستعد مصر لانطلاق العرس الكروي الأفريقي الكبير، كأس الأمم 2019، بمشاركة 24 منتخبا لأول مرة في تاريخ البطولة.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

ويأمل منتخب مصر، في أن يرسخ قاعدة استمرت على مدار سنوات طويلة في البطولة القارية، وهي أن صاحب الضيافة عادة ما تكون له الكلمة العليا في البطولات التي يستضيفها، وينطلق الأمر على المنتخب المصري نفسه، الذي لم يفوت فرصة إقامة نسخة من بطولة أفريقيا على أرضه دون أن يفوز باللقب، باستثناء عام 1974 التي لم تكن الكرة المصرية قد تعافت فيها من آثار فترة توقف بسبب الحرب من 1967 وحتى 1973، واعتزل عدد من اللاعبين المميزين، لتخسر البولة لصالح الكونغو.

واستضافت مصر بطولة أمم أفريقيا 4 مرات من قبل، بدأت بالنسخة الثانية عام 1959 وفاز الفراعنة باللقب ثم 1974 وفازت الكونغو باللقب، ثم 1986 والفوز الصعب لمصر على الكاميرون بركلات الترجيح، وأخيرا في 2006 والفوز بنفس السيناريو أيضا على ساحل العاج.

egypt-2006

إثيوبيا أيضا نجحت في الفوز بالبطولة على أراضيها عام 1962، ثم غانا 1963و1978، والسودان عام 1970، ونيجيريا 1980، والجزائر عام 1990 وجنوب أفريقيا 1996، وتونس 2004.

لكن نسخة 2019 ربما تكون أكثر اختلافا بحكم عدد المنتخبات الأكبر، بالإضافة إلى أن هناك أكثر من مرشح فوق العادة لنيل اللقب.

ولعل ما يجعل قاعدة فوز صاحب الأرض مهددة في نسخة “مصر 2019″، عدة عوامل تتمثل في..

1- الفراعنة ليسوا في أفضل حالاتهم.

يثق قطاع كبير من الجماهير المصرية في أن منتخب بلادهم ليس في أفضل حالاته، لعل ذلك بسبب الموسم الطويل والشاق – الذي لم ينته بعد – من الدوري المصري، وكذلك إرهاق لاعبي الأهلي والزمالك من المشاركات المحلية والعربية والأفريقية طوال العام والمواسم المتلاحمة، فضلا عن إجهاد المحترفين أيضا بوصول أنديتهم لمراحل متقدمة في المنافسة محليا وقاريا.

2- أجيري والكرة الأفريقية

aguirre-egypt

تجربة أجيري مع الكرة الأفريقية المحدودة للغاية، ربما تجعل البعض يتشكك في أنه من الممكن أن يحقق الفراعنة اللقب على أراضيهم، وإن كان سابقه، الأرجنتيني هيكتور كوبر مدرب مصر الأسبق قد نجح في أول تجربة افريقية له في أن يصل بالمنتخب لنهائي كأس أمم أفريقيا 2017، وكذلك كأس العالم

3- القوى الكبرى جاهزة

منتخبات عدة أصبحت على أهبة الاستعداد للمنافسة بقوة على اللقب الأفريقي، على رأسها السنغال بقيادة المتألق ساديو ماني، نجم ليفربول، وأيضا منتخبات أخرى مثل الكاميرون بقيادة المدرب كلارينس سيدورف الذي يراهن على النجاح، ولا ننسى المغرب بقيادة رينار وهجوم فتاك لهجوم أسود أطلس بقيادة عبدالرزاق حمد الله وحكيم زياش ونور الدين أمرابط وأيوب الكعبي.

Morocco-2016

كذلك لا يمكن أن يبقى منتخب الجزائر خارج الترشيحات، ففي كل دورة يكون بين فرسان الرهان، خاصة أن لديه ذخيرة من اللاعبين المميزين أمثال رياض محرز وياسين براهيمي وفيغولي وغيرهم.

أيضا منتخب تونس يضم مجموعة جيدة من اللاعبين وهجوم مميز ومزيج من المحليين والمحترفين، فضلا عن منتخب ساحل العاج الذي يبقى أيضا من القوى الكبرى في البطولة.

الأكثر مشاهدة

رئيس الكاف يعود إلى مسقط رأسه بعد انتهاء تحقيقات باريس.. صورة

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – عاد أحمد أحمد رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، إلى مسقط رأسه مدغشقر، بعد أن خضع لتحقيقات من قبل السلطات الفرنسية في باريس على هامش حضوره اجتماعات الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

وخضع أحمد أحمد للتحقيق في باريس بسبب اتهامات وجهت إليه من قبل سكرتير عام الاتحاد الأفريقي السابق، المصري عمرو فهمي، بشأن عقد صفقات بشكل يحمل شبهة تربح فيما يتعلق بالأدوات الرياضية للحكام والملابس.

وبعد انتهاء التحقيقات من قبل السلطات الفرنسية تم السماح له بمغادرة البلاد.

وكان أحمد أحمد قد نفى الاتهامات التي وجهت إليه، علما بأن الفيفا أصدر بيانا في وقت سابق، يؤكد أنه لن يساند أي مسؤول حال ثبوت تورطه وذلك في إطار حملة تطهير الفيفا للاتحادات القارية وللاتحاد الدولي نفسه بعد فترة من الجدل.

الأكثر مشاهدة