سجل ألقاب منتخبات غرب القارة في كأس آسيا.. السعودي يسيطر

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
المنتخب السعودي

موقع سبورت 360 – حصد منتخب قطر، لقب بطولة كأس آسيا 2019، في نسختها السابعة عشر، مساء اليوم، بعد تغلبه على منتخب اليابان، بثلاثية مقابل هدف، في المباراة النهائية التي جمعت بينهما على ملعب “مدينة زايد الرياضية” بالإمارات.

وحقق منتخب قطر اللقب الأول في بطولة كأس آسيا عبر التاريخ، ليسجل اسمه ويرفع نصيب منتخبات دول غرب القارة من الألقاب إلى 6 كؤوس، وينضم إلى كلاً من الكويت والعراق والمنتخب السعودي صاحب نصيب الأسد.

ويستعرض موقع “سبورت 360” في التقرير التالي.. سجل ألقاب دول غرب آسيا في البطولة القارية

1- منتخب الكويت

توج منتخب الكويت ببطولة كأس آسيا مرة واحدة عام 1980، ليصبح أول المنتخبات العربية فوزًا بالبطولة الآسيوية، كما تأهل إلى كأس العالم في 1982 ليكون أول المنتخبات العربية الآسيوية تأهلًا إلى المونديال.

2- المنتخب السعودي

يعتبر المنتخب السعودي من أكثر المنتخبات مشاركة في البطولة الآسيوية، حيث شارك في البطولة 10 مرات آخرها بالنسخة الماضية 2019 بالإمارات، وحقق لقب البطولة الآسيوية 3 مرات في الأعوام 1984، و1988، و1996.

3- منتخب العراق

منتخب العراق هو أخر منتخبات دول غرب آسيا تحقيقاً للقب القارة قبل المنتخب القطري اليوم، حيث فاز بالبطولة عام 2007 بعد تفوقه على المنتخب السعودي بهدف دون رد سجله يونس محمود.

الأكثر مشاهدة

سجل أبطال كأس آسيا عبر التاريخ .. اليابان الأكثر تتويجاً

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
تتويج منتخب العراق بلقب كأس آسيا 2007

موقع سبورت 360- انتهت اليوم الجمعة منافسات بطولة كأس أمم آسيا 2019 حيثُ حقق اللقب منتخب قطر بعد فوزه على اليابان بثلاثة أهداف مقابل هدف في المباراة النهائية التي جمعتهما على ملعب مدينة زايد الرياضية.

وشهدت بطولة كأس أمم آسيا 2019 مشاركة 24 منتخباً من بينهم 11 منتخباً عربياً لأول مرة في تاريخ البطولة الآسيوية.

وفيما يلي نستعرض لكم سجل أبطال كأس أمم آسيا عبر تاريخها:

1- منتخب اليابان: 4 مرات أعوام (1992، 2000، 2004، 2011)

2- المنتخب السعودي: 3 مرات أعوام (1984، 1988، 1996)

3- منتخب إيران: 3 مرات أعوام  (1968، 1972، 1976)

4- منتخب كوريا الجنوبية: مرتين عامي (1956، 1960)

5- إسرائيل: مرة واحدة عام (1964)

6- منتخب الكويت: مرة واحدة عام (1980)

7- منتخب العراق: مرة واحدة عام (2007)

8- منتخب أستراليا: مرة واحدة عام (2011)

أهداف مباراة – برشلونة 6 × 1 إشبيلية

الأكثر مشاهدة

تحليل.. كيف عطل منتخب قطر أسلحة الساموراي الياباني باسهل الحلول؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

استطاع منتخب قطر أن يحصد أول ألقابه القارية ويصنع التاريخ بتتويجه بطلا لكأس آسيا على حساب الساموراي الياباني.

المنتخب القطري، لم يغير تاريخ الياباني المرعب في النهائيات الآسيوية فحسب، بل أنه فرض أفضليته الواضحة التي منحته التفوق التهديفي ومن ثم لقب البطولة.

واستطاع المدرب فيليكس سانشيز أن يلعب بفلسفة مميزة للغاية اعتمد فيها على غلق المساحات على الأجناب التي تعد محور الخطورة بالنسبة للمنتخب القطري، سواء على الرواق الأيمن الذي يلعب فيه ريتسو دوان أو هاراجوتشي وشيباساكي.

غلق المساحات أمام التمرير أو العرضيات اليابانية الخطيرة، أفقد الساموراي أهم أسحلته، فضلا عن الضغط الكبير والقوي في كل كرة مشتركة ما أجبر لاعبي اليابان على لعب تمريرات سريعة وقصيرة غلب عليها التسرع ولم تكن أغلبها دقيقة.
وفي الشق الهجومي كان التحول من الدفاع إلى الخطوط الأمامية سريعا للغاية، بحيث يفوت فرصة التحضير الجيد من دفاع اليابان لمواجهة الهجمات.

وما ميز منتخب قطر عن نظيره الياباني هو وجود لاعبين لديهم الحلول الفردية، واستغلت بنسبة 100% من خلال هدف رائع للمعز علي، وأخر مميز بتسديدة بعيدة عن طريق عبدالعزيز حاتم، فضلا عن التمريرات السحرية من أكرم عفيف.
اللحظات بعد التقدم بالهدف كانت الأفضل والأكثر تميزا في الأداء القطري، حيث نجح فريق المدرب سانشيز في أن يحتفظ برباطة جأشة وتماسكه الدفاعي، حتى من اللاعبين ذوي النزعة الهجومية مثل بوعلام خوخي وحسن الهيدوس.
نجح منتخب قطر في إفقاد هجمات اليابان الخطورة من خلال قوة الالتحامات في الهجمات الزرقاء، ما أفقد لاعبي اليابان التركيز أيضا.

ومع افتقاد منتخب اليابان القوة والتأثير في المناطق الدفاعية، وكذلك الحلول الفردية بقي الساموراي عاجزا عن الوصول لمرمى سعد الشيب.

في الشوط الثاني عدل فيليكس سانشيز تكتيكه جزئيا ومال للدفاع والاعتماد على الهجمات المرتدة وما ساعده على الاحتفاظ بتماسكه فشل اليابان في الاختراق حتى بعد خسارة جهود خوخي بوعلام للإصابة وتسجيل اليابان هدف تقليص الفارق لم يتأثر العنابي وبدا الأداء الدفاعي اكثر قوة لاسيما جبهة بيدرو .

وما منح المنتخب القطري التفوق ايضا نجاح لاعبيه في الاحتفاظ بالكرة في الأوقات المهمة من المباراة خاصة في وسط الملعب ومناطق بناء الهجمات.

ويكفي أن منتخب اليابان سدد لأول مرة بين القائمين والعارضة كانت كرة الهدف من الخطا الدفاعي الوحيد

الأكثر مشاهدة

أقسام متعلقة