3 أسباب وراء الخروج المبكر لكوريا الجنوبية من كأس آسيا

أمير نبيل 20:39 25/01/2019
  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360- خلف خروج منتخب كوريا الجنوبية من الدور ربع النهائي لبطولة كأس آسيا صدمة لجماهيره وأيضا لمتابعي المرة الآسيوية الذين يعرفون قدر الشمشون الكوري الذي لطالما كان يمثل خطراً داهما على كل كبار القارة.

ولعل فشل منتخب كوريا الجنوبية في الوصول إلى نصف نهائي البطولة – كونه واحد من المرشحين لنيل اللقب قبل انطلاق المنافسات – له ما يفسره من أسباب.

ويأتي في مقدمة أسباب الإخفاق الكوري افتقاد هذا المنتخب للهوية الفنية التي تميزه عن منافسيه، حيث لم يكن هذا المنتخب في النسخة الحالية من البطولة كعهده سابقا من حيث التفوق الواضح على منافسيه وفرض افضليته على مجريات اللعب.

ولم يظهر المنتخب الكوري بالمنافس العنيد الذي يتسيد المباراة ويفرض ايقاع اللعب الذي يميزه بل إن أغلب مبارياته كانت سجالا بينه وبين منافسيها وان كان هناك تفوق كوري نسبي

أيضا انضمام القائد والمهاجم المميز سون هيونج مين متاخرا إلى صفوف المنتخب – باتفاق مع إدارة توتنهام – لم يؤثر فنيا فحسب بل ومعنويا أيضا، فقد شارك نجم السبيرز بعدما حسم منتخب بلاده التأهل للدور الثاني بالفعل ما أفقد المنتخب فرصة احداث سون التأثير المطلوب على باقي القائمة.

ومن بين أبرز الأسباب أيضا أن المدرب باولو بينتو لم يتضح أنه أجاد التعامل مع الكثير من المواقف التي واجهها منتخبه، فامام البحرين جاء التأهل صعبا لكوريا الجنوبية وكادت المباراة تمتد إلى ركلات الترجيح.

ومن بداية البطولة لم يتضح أن بينتو يقدم حلولا هجومية مبتكرة لترجمة سيطرة لاعبيه على الكرة، حتى أمام منتخب قطر لم يستفد الفريق الكوري من محاولاته الهجومية وضاعت الفرص تباعا قبل أن تغلب الفردية على أداء اللاعبين ما زاد الأمور تعقيدا على المدرب وبدا واضحا أن تدخلاته الفنية غير حاضرة.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

أقسام متعلقة