وقفة 360.. 4 عوامل قربت النصر من نصف نهائي أبطال آسيا أمام السد

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
فريق النصر وصورة من الحساب الرسمي للنادي

سعودي 360 – وضع فريق النصر بقيادة مدربه البرتغالي روي فيتوريا، قدماً في دور نصف النهائي من بطولة دوري أبطال آسيا 2019، بعد تغلبه على السد، مساء الإثنين.

واستضاف النصر فريق السد، مساء الإثنين، على ملعب “الملك فهد الدولي”، في ذهاب دور ربع نهائي البطولة الآسيوية، ونجح في الخروج منتصراً بثنائية مقابل هدف.

وحقق فريق النصر الفوز على السد، بثنائية مقابل هدف، وسجل هدفي “العالمي” عبدالرحمن الدوسري وجوليانو دي باولا في الدقيقتين 43 و72، فيما جاء هدف الفريق الضيف عن طريق علي أسد في الدقيقة 21.

ويستعرض موقع “سبورت 360” في التقرير التالي.. 4 عوامل قادت النصر لإسقاط السد بثنائية:

1- الأخطاء الدفاعية للسد

بالرغم من إظهار لاعبي السد ندية كبيرة أمام النصر، وتركيزهم خلال الشوط الأول على التصدى لهجمات “العالمي” والحفاظ على نظافة الشباك، إلى أن تمكنوا من إحراز هدف التقدم، إلا أن الأخطاء الدفاعية مع نهاية الشوط الأول كلفتهم التعادل، كما تسببت في هزيمتهم بالشوط الثاني، حيث أحرز أبناء فيتوريا الهدفين من استغلالهم لتلك الأخطاء والتي تكررت بالمثل تقريباً.

2- غياب الرقابة على لاعبي النصر

سهل غياب الرقابة من لاعبي السد والتمركز الخاطيء داخل منطقة الجزاء، من مهمة لاعبي النصر، في اختراق الدفاعات وشن الهجمات لحين تمكنوا من هز الشباك بهدف التعادل ومن ثم إحراز هدف الفوز، كما فقد لاعبو الفريق الضيف الكرة في مرات عديدة خلال الشوط الأول، وعاني الفريق من الضعف في الجبهة اليمنى أيضاً.

3- تفوق فيتوريا

نجح فيتوريا في قراءة المباراة بشكل جيد، وأجرى تغييراً على طريقة لعب النصر في الشوط الثاني قاده لتحقيق الفوز، وذلك بعد أن اعتمد على أمرابط في الجبهة اليسرى لاستغلال الضعف الموجود في الجبهة اليمنى لفريق النصر، وبالفعل أظهر النجم المغربي فاعلية كبيرة وقام بالعديد من المراوغات الناجحة.

4- ثنائية أمرابط وجوليانو

شكل أمرابط وجوليانو ثنائية رائعة في المباراة، وأظهر الثنائي قوة هجومية كبيرة أربكت دفاعات السد بالمهاراة والأداء، وأسفرت ثنائيتهما عن الهدف الثاني والتقدم لفريق النصر، كما صنعا العديد من الفرص التي كادت أن تصنع الفارق إن كان المغربي حمدالله الذي يغيب للإصابة متواجداً، في ظل عدم قدرة صالح العباس صاحب الخبرة القليلة في استغلال تلك الفرص.

وحصد جوليانو صاحب الهدف الثاني لفريق النصر، لقب رجل المباراة، والذي حصل عليه من الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، بعد تألقه في اللقاء، حيث نفذ النجم البرازيلي 88 تمريرة صحيحة بدقة 88.9 %، وراوغ 6 مرات بنجاح، وخلق 5 فرص على مرمى السد.

شاهد أيضاً.. محور الهلال في برنامج دورينا مع الجوكر

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة