أصبحنا على بعد ساعات قليلة فقط من الحدث الأهم والأبرز موسمياً على المستوى الأوروبي والعالمي، نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا والذي يجمع هذا العام بين ليفربول وتوتنهام الإنجليزيين على ملعب واندا ميتروبوليتانو بالعاصمة الإسبانية مدريد.

طرفان من إنجلترا هدف واحد ولكن حسابات ومعايير مختلفة كليهما يبحث عن الإنجاز الذي يخصه، يريدان كتابة صفحة كبيرة في تاريخ كرة القدم.

ليفربول اليوم يدخل المباراة وعينه على العودة مرة أخر لمنصات التتويج باحثاً عن لقبه السادس في تاريخه بعد غياب دام حوالي 14 عاماً من أخر بطولة أحرزها الردز عام 2005 في إسطانبول.

أما توتنهام تحت قيادة الأرجنتيني ماورسيو بوتشيتينو هو بالفعل صنع التاريخ، حيث نجح النادي اللندني لأول مرة بالتأهل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا.

هدف بوتشيتينو اليوم..

ليس توتنهام فقط الذي يبحث عن لقبه الأوروبي الأول في تاريخه، بل هناك ما هو على نفس قيمة هذا الإنجاز، يخص المدرب الأرجنتيني ماورسيو بوتشيتينو الذي يبحث هو الآخر عن أول لقب وتتويج في تاريخه.

بوتشيتينو اليوم يبحث عن أول لقب له كمدرب، الأرجنتيني يعمل في عالم التدريب منذ عام 2009، 10 سنوات من الكفاح ولكن بدون تتويج حتى الآن لمسيرته ببطولة أو لقب.

بوتشيتينو تولى تدريب فريقين قبل توتنهام وهما إسبانيول الإسباني وساوثهامبتون الإنجليزي، قام بعمل كبير كما يقوم اليوم مع السبيرز ولكنه فشل بإحراز أى بطولة.

تكرار إنجاز ساري بعد 3 أيام فقط

المدرب الإيطالي ماورتسيو ساري وهو بالسن 60 عاماً نجح وأخيراً منذ أيام بتحقيق أول لقب في مسيرته التدريبية عندما قاد تشيلسي للفوز ببطولة الدوري الأوروبي يوم الأربعاء الماضي على حساب آرسنال.

اليوم بوتشيتينو يعيش نفس التجربة ولكنه أقصر بعض الشيء يبحث عن كسر العقدة وتحقيق أول لقب في مسيرته، والذي بكل تأكيد إذا تحقق اليوم سيكون أمراً خاصاً الفوز ببطولة دوري أبطال أوروبا.

الأكثر مشاهدة

لقب دوري أبطال أوروبا ليس تقييماً لنجاح نادي واحد فقط بعينه، بل هى بطولة مهمة للغاية للدول الأوروبية التي تتنافس موسمياً على اللقب الأهم والأغلى في القارة العجوز.

مثلما يوجد سجل للأندية الأبطال، هناك أيضاً سجلاً للدول التي حققت أنديتها لقب بطولة دوري أبطال أوروبا عبر كل التاريخ، الأمر الذي يعد نجاح للاتحادات المحلية أيضاً الخاصة في هذه البلاد.

التاريخ مثلما سيذكر بأحرف من نور الأندية الأكثر حصولاً على لقب أبطال أوروبا، أيضاً سيذكر الدول الأكثر حصولاً على اللقب.

إسبانيا – 18 لقب

نجاح كبير لإسبانيا في بطولة دوري أبطال أوروبا بفضل ريال مدريد وبرشلونة، الفريقان الوحيدان من الليجا اللذان حققا لقب دوري أبطال أوروبا.

إسبانيا تمتلك 18 لقباً في تاريخها بفضل ريال مدريد، النادي الإسباني الأكثر حصولاً على لقب دوري أبطال أوروبا برصيد 13 مرة، بالإضافة إلى 5 بطولات باسم برشلونة.

إنجلترا – 12 لقب

يأتي بعد ذلك مهد كرة القدم، إنجلترا تمتلك في سجلها 5 أندية حققت لقب دوري أبطال أوروبا وهم ليفربول، نوتنجهام فورست، مانشستر يونايتد، أستون فيلا وتشيلسي.

12 لقباً إنجليزياً ليفربول يتصدر قائمة الإنجليز برصيد 5 ألقاب، يليه مانشستر يونايتد 3 ألقاب، ثم نوتنجهام فورست لقبين، وأخيراً تشيلسي وأستون فيلا لقب لكل فريق.

إيطاليا – 12 لقب

نفس عدد بطولات إنجلترا، جنة كرة القدم بفضل عصرها الذهبي في التسعينات وأوائل العشرينات تتواجد بقوة بين قائمة الدول الأكثر تحقيقاً للقب دوري أبطال أوروبا.

12 لقباً منهم 7 ألقاب مسجلة باسم العملاق ميلان، ثم إنتر ميلان 3 ألقاب ويأتي بعدهما يوفنتوس برصيد لقبين.

ألمانيا – 7 ألقاب

بعد ذلك يأتي الدوري الألماني، والذي أيضاً يتواجد رابعاً في هذه القائمة بفضل العملاق البفاري بايرن ميونخ ويأتي من بعده هامبورج وبوروسيا دورتموند.

7 ألقاب ألمانية، منهم 5 ألقاب كاملة مسجل باسم بايرن ميون ميونخ ولقب واحد فقط لكلاً من بوروسيا دورتوند وهامبورج.

هولندا – 6 ألقاب

على الرغم من ضعف الدوري الهولندي مقارنة مثلاً بقوة الإسباني أو الإنجليزي، إلا أن هولندا تتواجد في قائمة الدول الأكثر حصولاً على لقب دوري أبطال أوروبا.

6 ألقاب باسم هولندا في تاريخ دوري أبطال أوروبا، 4 منهم بفضل نادي العاصمة آياكس أمستردام وجيله الذهبي بقيادة الراحل كرويف، ولقب واحد فقط لكلاً من فينوورد وبي اس في أيندهوفن.

الأكثر مشاهدة

موعد مباراة ليفربول اليوم أمام توتنهام والقنوات الناقلة

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

سبورت360- يتابع الملايين من عشاق كرة القدم حول العالم مباراة نهائي دوري أبطال أوروبا بين توتنهام هوتسبير وليفربول مساء اليوم السبت، في مواجهة إنجليزية على ملعب “واندا ميتروبوليتانو” معقل أتلتيكو مدريد في العاصمة الإسبانية مدريد.

تنطلق المباراة في الساعة (23:00 بتوقيت الإمارات)، و(22:00 بتوقيت السعودية)، و(21:00 بتوقيت القاهرة)، و(20:00 بتوقيت جرينيتش).

تذاع المواجهة على شبكة “بي إن سبورتس” وتحديداً على قناة HD1 بتعليق صوتي لرؤوف خليف وخليل البلوشي، وعلى HD2 بصوت يوسف سيف وعلي محمد علي، وعلى HD3 بتعليق حفيظ دراجي، وعلى HD4 مع محمد بركات وهيثم فاروق.

هذا أول نهائي لفريق توتنهام هوتسبير في بطولة دوري أبطال أوروبا، مقابل النهائي الثاني على التوالي لفريق ليفربول الساعي للفوز بلقبه السادس في “الشامبيونزليج”، ليتفوق على برشلونة الإسباني وبايرن ميونخ الألماني في عدد مرات التتويج، ليكون ثالثاً بعد ريال مدريد الإسباني (13 بطولة)، وميلان الإيطالي (7 بطولات).

View this post on Instagram

Two #UCLfinal powerhouses 👊 Who will score tonight? ⚽️🤔

A post shared by UEFA Champions League (@championsleague) on

أرقام واحصائيات

* ليفربول سوف يلعب مباراته النهائية التاسعة في دوري أبطال أوروبا ، أكثر من أي نادٍ إنجليزي آخر ، وقد فاز بالكأس خمس مرات حتى الآن ولكنه خسر آخر نهائيين في عام 2007 و 2018.

* توتنهام بقيادة المدرب ماوريسيو بوتشيتينو سيخوض أول نهائي في تاريخه في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم ، وهو الفريق الإنجليزي الثامن الذي يبلغ المباراة النهائية من هذه المسابقة.

* آخر خمس أندية وصلت للمرة الأولى إلى نهائي دوري أبطال أوروبا خسرت المباراة النهائية وهي تشيلسي عام 2008، آرسنال 2006، موناكو 2004، باير ليفركوزن 2002 وفالنسيا 2000.

* هذه المباراة هي الثانية التي يخوضها فريقين إنجليزيين في تاريخ دوري أبطال أوروبا ، وذلك بعد فوز مانشستر يونايتد على تشيلسي بركلات الترجيح في نهائي المسابقة الذي أقيم في عام 2008.

* نهائي دوري أبطال أوروبا للموسم الحالي 2018-2019 هو الأول بين فريقين لم يحصلا على صدارة المجموعة الأولى في مرحلة المجموعات منذ النهائي بين إنتر ميلان وبايرن ميونخ عام 2010.

* المواجهة السابقة الوحيدة بين ليفربول وتوتنهام في المباريات النهائية جاءت في بطولة كأس الاتحاد الإنجليزي في عام 1982 ، حيث فاز فريق الشياطين الحمر بنتيجة (3-1) في الوقت بدل الضائع.

الأكثر مشاهدة