(Getty Images)

موقع سبورت 360 – يستقبل فريق برشلونة الإسباني منافسه نادي ليفربول الإنجليزي في إطار مباريات ذهاب الدور نصف النهائي من بطولة دوري أبطال أوروبا لموسم 2018-2019 والتي يحمل لقبها في المواسم الثلاث الماضية نادي ريال مدريد الإسباني.

وستقام مباراة الذهاب في ملعب “كامب نو” غداً وهي بالطبع خارج التوقعات نظراً للموسم الرائع الذي يقدمه كل فريق على حدى، محلياً أو حتى أوروبياً فقد وصل ليفربول إلى هذا الدور بعد الإطاحة ببايرن ميونخ وبورتو فيما جاء برشلونة بعد إقصاء ليون ومانشستر يونايتد.

وسيظل السؤال مطروحاً من الجماهير كيف ستكون المباراة بين فان دايك الذي يعتبره الكثيرون أفضل مدافع في العالم هذا الموسم ضد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي يقدم موسم خرافي ويعتبره أيضاً المتابعون أفضل لاعبي العالم في الموسم الجاري.

وتزداد صعوبة تلك المواجهة في هذا الرقم الصعب حيث إن ميسي أكمل 139 مراوغة ناجحة هذا الموسم في الليجا ودوري أبطال أوروبا بينما لم يقم اي لاعب هذا الموسم في كل البطولات في المرور من فان دايك مدافع ليفربول.

ويبقى السؤال كيف سيتم ايقاف خطورة ليونيل ميسي الذي فشلت أمامه أغلب الخطط في الأونة الأخيرة سواء المراقبة برجل لرجل أو وجود أكثر من لاعب عليه، دائماً ما يكون لديه الحل الذي يقود فريقه إلى الفوز به.

إيقاف جبهة ألبا

أصبح ميسي يعتمد كثيراً على الجبهة اليسرى في الموسم الحالي والماضي، حيث إنه يدخل إلى عمق الملعب ويمرر إلى ألبا ثم يستلم الكرة قادمة من الظهير الإسباني ويسجل الكثير من الأهداف.

ولكن لماذا لم يستطع أي فريق في ايقاف تلك الهجمة المتكررة؟

نعم الأمر صعب أن تقوم بإيقاف تلك الجبهة ولكن ليفربول يملك السلاح السحري للقيام بهذه الخطة، عن طريق الضغط العالي من محمد صلاح على ألبا ليمنع تقدمه إلى الهجوم كثيراً بالإضافة إلى ذلك تواجد أليكسندر أرنولد في الجبهة اليمنى مع وجود جورجينيو فينالدوم لمساندة أرنولد.

تأثير ميسي مع برشلونة منذ أول مباراة له:

وماذا بعد؟

لا يمكن أن توقف ميسي بمراقبة رجل لرجل، لذلك فإن ليفربول عليه عن أن يقوم بعمل جماعي هام وهو مراقبة ثنائية في كل جوانب الملعب مع منع إيجاد حلول كما ذكرنا في النقطة الأولى.

ولنفرض أن ليفربول سيلعب بثلاثي خط وسط مكون من فابينهو وفينالدوم وكيتا، فعلى كيتا مساندة روبيرتسون لتعطيل ميسي، أو فابينهو وفينالدوم في الوسط، مع مساندة دفاعية للنجم المصري محمد صلاح.

الأهم من كل ذلك أن يتم ايقاف تحركات لويس سواريز التي تفرغ الكثير من المساحات إلى القادمون من الخلف أو الأطراف، وستكون هذه مهمة فان دايك الحقيقة.

الختام

أخيراً وليس آخراً، ليونيل ميسي من السهل عليه تدمير أي دفاع وأي نظام دفاعي ضده وهذا ما شاهدناه هذا الموسم والمواسم الماضي، قد تكون من تسديدة بعيدة، قد تكون من ضربة حرة مباشرة، لذلك قد يكون كل الكلام السابق بدون فائدة كونه ليونيل ميسي.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

موقع سبورت 360- هل يستطيع فيرجيل فان دايك إيقاف ليونيل ميسي؟ لا شك بأنه السؤال الأكثر تداولاً حول قمة برشلونة الإسباني وليفربول الإنجليزي، المدافع الهولندي يحظى باهتمام عالمي في هذه المرحلة من مسيرته الاحترافية في ظل الأداء العالي جداً الذي يقدمه مما يجعله أفضل مدافع في العالم، فيما يرى الكثير من متابعي لعبة كرة القدم بأن ميسي أفضل من لمس الكرة على الإطلاق.

وسط هذه المبارزة الثنائية المثيرة والملفتة ينبثق الكثير من حالات النقاش والاحتدام بين جماهير الفريقين، وهو ما دفع صحيفة سبورت الإسبانية لتسليط الضوء على المدافع الهولندي والذي سبق له

أن واجه برشلونة في الماضي.

ذكريات فيرجيل فان دايك لا تبدو جيدة ضد برشلونة في معقله كامب نو، المدافع الهولندي سقط بنتيجة مدوية حينما كان لاعباً ضمن صفوف سيلتك الاسكتلندي موسم 2013-2014 ، حيث تفوق البرسا حينها بستة أهداف مقابل هدف واحد.

في تلك الليلة سجل البرازيلي نيمار دا سيلفا الهاتريك الأول في مسيرته مع برشلونة مستغلاً غياب ليونيل ميسي عن اللقاء بداعي الإصابة.

رغم الذكريات الأليمة .. فان دايك تلقى الإشادة من صحف بريطانيا

سقوط سيلتك بسداسية أمام برشلونة لم يمنع الصحف البريطانية من الإشادة بالمدافع الهولندي حينها، والذي كان يبلغ من العمر 22 عاماً فقط. الصحف أجمعت بأن فان دايك قدم أداءً عظيماً أمام البرسا، ولولا تواجده في قلب الدفاع لانتهى اللقاء بنتيجة استثنائية تفوق السداسية بكثير. منذ ذلك اليوم أصبح النجم الهولندي متابعاً من الأندية الإنجليزية وهو ما منحه فرصة الانتقال إلى ساوثهامتون صيف 2015.

أغلى مدافع في العالم

لم ينتظر الهولندي كثيراً قبل أن ينتقل إلى أحد الفرق الكبرى في أوروبا، فبعد أن حاول ليفربول التعاقد معه صيف 2017 دون جدوى، استطاع في يناير 2018 حسم الصفقة مقابل 85 مليون يورو، ليصبح فان دايك أغلى مدافع في تاريخ كرة القدم، وهو ما أثار حفيظة الكثير من المتابعين الذين تساءلوا: هل يستحق هذا المبلغ؟

فان دايك يثبت أنه استثنائي ليتوج بجائزة أفضل لاعب في إنجلترا

أشهر قليلة فقط كانت كفيلة لإثبات بأن يورجن كلوب كان محقاً بالإصرار على التعاقد مع فان دايك حتى لو أصبح أغلى مدافع في التاريخ، أشهر قليلة أثبتت أن فان دايك يستحق كل جنيه استرليني دفع فيه، حيث ساهم بشكل واضح وجلي في تحسين مستوى خط دفاع ليفربول ليصبح الدفاع الأقوى في أوروبا، ومن خلال ذلك حصل فيرجيل على الثناء والإشادة. ليس ذلك فقط، الأداء العظيم من فان دايك منحه جائزة أفضل لاعب في بطولات إنجلترا 2019 حسب رابطة اللاعبين المحترفين.

لحظة الحقيقة .. فان دايك ضد ميسي

نعم، استطاع فان دايك خلال السنوات الست الماضية أن يثبت أحقيته بالإشادة التي تلقاها بعد أدائه ضد برشلونة رغم السقوط بسداسية، واستطاع أن يصل لمكانة عظيمة تجعله المدافع الأفضل في العالم بدون منافس بالوقت الحالي، لكن كل ذلك ربما لن يشفع له أمام الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد برشلونة.

لطالما سقط أفضل المدافعين تحت أقدام ميسي حينما يتلاعب بالكرة، النجم الأرجنتيني سطر مع برشلونة أروع الملاحم الكروية على الإطلاق، واستطاع أن يسجل 110 أهداف خلال مشواره في دوري أبطال أوروبا.

فان دايك سيكون في موقف لا يحسد عليه أمام ليونيل، خصوصاً أنه لم يواجه ميسي مسبقاً، ولا يملك أي خبرة في كيفية التعامل مع تحركات النجم الأرجنتيني، فكما قلنا سابقاً، في ليلة السداسية لم يلعب ميسي اللقاء ونفس الشيء حصل في لقاء العودة.

فان دايك اعترف بذلك قائلاً “لا أملك أي فكرة عن كيفية إيقاف ميسي في المباراة المقبلة. سيكون أمر صعب لأنه أفضل لاعب في العالم”.

الأكثر مشاهدة

أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم رسمياً تعيين الحكم الهولندي بيورن كويبرس لإدارة مباراة برشلونة الإسباني وليفربول الإنجليزي في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال مساء يوم الأربعاء القادم على ملعب كامب نو.

ويعد الهولندي بيورن كويبرس البالغ من عمر واحد من أفضل الحكام على الساحة الأوروبية في الوقت الحالي، حيث سبق له وأن أدار نهائي دوري أبطال أوروبا بين ريال مدريد وأتلتيكو مدريد عام 2014.

وأدار كويبرس 8 مباريات لبرشلونة أوروبياً قبل اللقاء المنتظر يوم الأربعاء القاد، فاز النادي الكتالوني في ثلاث مباريات منهم، وتعادل 4 مباريات وخسر مباراة واحدة فقط.

بينما قام الحكم الهولندي بتحكيم 5 مباريات لليفربول، حقق فيهم الردز الفوز في 4 مباريات وتعادل مباراة.

ويحل ليفربول الإنجليزي ضيفاً على برشلونة الإسباني في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا مساء يوم الأربعاء القادم على ملعب الكامب نو.

ويتواجه الفريقان في لقاء الإياب يوم الثلاثاء الموافق السابع من شهر مايو القادم على ملع أنفيلد، في نصف نهائي منتظر.

الأكثر مشاهدة