Gettyimages

موقع سبورت 360 – تحدث أندي كول، أسطورة مانشستر يونايتد والدوري الإنجليزي السابق عن قرعة الدور ربع نهائي لدوري أبطال أوروبا للموسم الحالي 2018-2019.

وقد أسفرت قرعة البطولة عن وجود لقاء نهائي قبل الموعد يجمع بين برشلونة الإسباني ومانشستر يونايتد الإنجليزي، حيث ستقام مباراة الذهاب في ملعب “كامب نو” وسيقام الإياب على ملعب “أولد ترافورد”.

وقال أندي كول في تصريحات ما بعد القرعة لقنوات “بي إن سبورتس”: “إنها قرعة ممتازة وبها الكثير من المباريات القوية، واتطلع كثيراً لمشاهدة مبارتنا ضد برشلونة“.

وأضاف:” نملك فرصة جيدة حيث إننا سنلعب مباراة الإياب في ملعبنا ووسط جماهيرنا، ولكن ملعب الذهاب يملك لنا ذكريات رائعة فقد مر 20 عاماً على فوزنا بالبطولة في الكامب نو”.

واختتم قائلاً:” نحتاج إلى بعض الحظ الذي كان معنا منذ 20 عاماً في نفس الملعب، ولكن المباراة ستكون صعبة للغاية وهي خارج التوقعات تماماً”.

الأكثر مشاهدة

نتائج قرعة دوري أبطال أوروبا 2018-2019 ربع النهائي و نصف النهائي

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

أقيمت اليوم الجمعة قرعة دوري أبطال أوروبا للدور ربع النهائي (دور الثمانية 8 ) وقرعة دوري الأبطال للدور نصف النهائي من موسم 2108 – 2019 في مدينة نيون السويسرية في تمام الساعة 14:00 بتوقيت مكة المكرمة، وذلك باعتماد نفس القواعد من دون أي تغيير عما جرت عليه العادة في السنوات الأخيرة.

وكانت الجماهير تترقب قرعة دوري الأبطال لدور الستة عشر، لما فيها من إثارة كبيرة، حيث نجح معظم الكبار في تخطي دور الستة عشر، باستثناء المفاجأة المدوية التي تمثلت بإقصاء ريال مدريد بطل المسابقة في المواسم الثلاث الماضية.

وسمحت قرعة دوري أبطال أوروبا في هذا الدور بوقوع أبناء البلد الواحدة معاً، أو ممن لعبوا ضد بعضهم البعض في دور المجوعات وهو الشيء الذي لم يكن مسموحاً به في دور الستة عشر، كما أن عدم وجود أندية روسية أو أوكرانية جعل القرعة حرة بشكل مطلق، حيث أن القواعد تمنع لعبهما ضد بعض بسبب الظروف السياسية.

كما سحبت قرعة نصف النهائي مباشرة بعد قرعة الدور ربع النهائي عكس ما جرت عليه العادة، كذلك تم تحديد صاحب الأرض في المباراة النهائية بقرعة إضافية بعد قرعة الدورين ربع النهائي ونصف النهائي.

وأسفرت القرعة عن صدام قوي بين برشلونة ومانشستر يونايتد، وتعد هذه المباراة الأقوى في ربع النهائي، بينما ستكون مهمة يوفنتوس وليفربول ومانشستر سيتي أسهل نسبياً كونهم سيواجهون أياكس وبورتو وتوتنهام على الترتيب.

نتائج قرعة دوري الأبطال – الدور نصف النهائي 

بعد انتهاء مباريات ربع النهائي، تعرفنا على المباريات التي ستلعب في الدور نصف النهائي بناءً على القرعة التي أقيمت في منتصف مارس وهي:

توتنهام ×  أياكس

برشلونة × ليفربول

نتائج قرعة دوري الأبطال – دور ربع النهائي

أياكس × يوفنتوس

ليفربول × بورتو 

توتنهام × مانشستر سيتي

برشلونة × مانشستر يونايتد

التصنيف الذي يتم اعتماده في قرعة دوري الأبطال

– لا يوجد تصنيف محدد، كما أسلفنا الذكر يسمح بتواجه الفرق من نفس الدولة في هذا الدور، ويسمح بتواجه الفرق من نفس المجموعة في هذا الدور.

– قرعة نصف النهائي ستجري مباشر بعد قرعة ربع النهائي على غير ما جرت عليه العادة، حيث كان تجري قرعة نصف نهائي دوري الأبطال بعد انتهاء مباريات ربع نهائي دوري الأبطال.

– مانشستر سيتي ومانشستر يونايتد لن يستطيعا اللعب في معقليهما بنفس اليوم في دوي أبطال أوروبا، ولا حتى في يومين متتاليين حسب قوانين اليويفا التي تمنع نفس المدينة من استضافة مباريات البطولة في نفس الليلة، أو في ليلتين متتاليتين.

ملاحظات عن قرعة دوري أبطال أوروبا – ربع النهائي و نصف النهائي

ستلعب مباريات الذهاب من ربع نهائي دوري أبطال أوروبا أيام 9 و 10 من شهر إبريل المقبل ، ثم ستلعب مباريات العودة في 16 و 17 إبريل.

أما مباريات نصف النهائي فستلعب لقاءات الذهاب منها أيام 30 إبريل و 1 مايو ، ثم ستقام لقاءات العودة بتواريخ 7 و 8 مايو.

على هامش قرعة دوري الأبطال – ربع النهائي و نصف النهائي

– ريال مدريد بطل المسابقة في المواسم الثلاث الماضية لن يتواجد في الدور ربع النهائي، وهو تغيير كبير سينتج لنا بطلاً جديداً في الموسم الحالي.

– الأندية الإنجليزية استعادت الريادة في دوري أبطال أوروبا بتأهل 4 فرق إلى ربع النهائي وهو شيء لم يحدث منذ موسم 2008\2009.

– إسبانيا تملك مرشح وحيد فقط في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا وهو شيء لم يحدث منذ موسم 2009\2010

– آخر مرة تواجد فيها فريق إسباني وحيد في ربع النهائي استضافة حينها مدينة مدريد نهائي ذلك الموسم، وطبعاً كان حينها الفريق الوحيد هو برشلونة. ومن توج باللقب في ذلك الموسم هو إنتر ميلان الإيطالي، وكان أبرز نجم في صفوفه هو المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، وهو ما يعطي مصدراً للتفاؤل لعشاق يوفنتوس في الموسم الحالي والذي سيقام النهائي الخاص به في العاصمة مدريد.

صور من قرعة دوري أبطال أوروبا

GettyImages-1128742936 (1)

3285958_1665528 (1)

3285984_1665546 (1)

الأكثر مشاهدة

الخروج أمام بايرن ميونخ في دوري الأبطال .. نعمة أم نقمة لـ ليفربول ؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – يدخل ليفربول مباراة دوري أبطال أوروبا المقبلة أمام بايرن ميونخ بمعنويات مرتفعة، وذلك بعد تحقيق فوز مهم في الدوري الإنجليزي الممتاز على حساب بيرنلي بنتيجة 4-2.

ليفربول كان قد فشل في هز شباك العملاق البافاري بايرن ميونخ في مباراة الذهاب على ملعب أنفيلد معقل الريدز، وانتهى اللقاء بالتعادل سلبياً في مباراة وصفها البعض بأنها الطريق إلى الخروج من بطولة دوري أبطال أوروبا لأنه سيصعب عليها تحقيق الفوز في ملعب أليانز.

وأصبح الريدز في مفترق طرق الآن بعدما أصبحت المنافسة على أشدها في الدوري الإنجليزي الممتاز مع مانشستر سيتي، وكذلك المهمة الصعبة أمام بايرن ميونخ في الإياب.

فلنفترض أن ليفربول قد أُقصي يوم الأربعاء من بطولة دوري أبطال أوروبا أمام بايرن ميونخ، هل سيكون هذا السيناريو بهذا السوء؟

الإجابة الأولى: نعم

بطبيعة الحال، بريق اللعب في بطولة دوري أبطال أوروبا أمر يجذب الأنظار، ليس ذلك وحسب بل كان ليفربول وصيف النسخة الماضية لذا فتكرار تجربة الموسم الماضي تبدو أمراً مغرياً، خاصة وأن بايرن ميونخ ليس هو ذاك من انتصر ببطولة عام 2013.

بالرغم من فوز بايرن ميونخ الكبير في الدوري الألماني مطلع الأسبوع، وصعوده إلى قمة البوندزليجا، يبقى أسلوب لعبه مع المدرب كوفاتش محل انتقاد الكثير من عشاقه، وبالنظر لما يقدمه ليفربول في فترته مع يورجن كلوب فمباراة ميونخ تبقى مفتوحة الاحتمالات.

الإجابة الثانية: لا

البعض الآخر لا يرى بأن استمرارية ليفربول في بطولة دوري أبطال أوروبا ضرورة، وذلك نظراً لارهاق عناصر الريدز في هذه المرحلة من الموسم، ومع احتدام المنافسة مع مانشستر سيتي متصدر الدوري الإنجليزي الممتا الحالي، فإنه سيتوجب على ليفربول أن يصب كامل تركيزه على هذه المنافسة فقط منتظراً تعثر للسكاي بلوز بما أن الفارق هو نقطة واحدة.

في الوقت الحالي ليفربول يمر بمرحلة متذبذبة المستوى، والتركيز في بطولتين قد ينهي آماله في المنافسة على أي منهما في هذه الفترة الحرجة من الموسم، الريدز بالفعل أطاحوا بفرصهم في الظفر بالبطولات المحلية الأقل أهمية من الدوري “كأس الاتحاد وكأس الرابطة”، لذا فإن التركيز يبدو واضحاً على البطولتين.

فهل سيكون الخروج من بطولة دوري أبطال أوروبا أمام بايرن ميونخ نقمة أم نعمة لليفربول .. الجواب لكم.

الأكثر مشاهدة