تقام اليوم الخميس قرعة دور المجموعات من دوري أبطال أوروبا في افتتاح الموسم الكروي 2018\2019 ، القرعة سيترقبها عشاق كرة القدم حول العالم ومن المتوقع أن تسفر عن مجموعة نارية تحتوي على عدة فرق من ضمن الأقوى في أوروبا.

وتسلط الأضواء بشكل رئيسي على ريال مدريد بطل أوروبا في المواسم الثلاث الماضية وغريمه برشلونة الطامح لتحقيق اللقب في الموسم الحالي بحكم الشعبية الجارفة لكلا الفريقين حول العالم، فيما أسهبت الصحف الموالية لكلا الناديين في الحديث عن القرعة صباح اليوم.

صحف مدريد وبرشلونة ترى بأن أندية الدوري الإنجليزي هي أكبر خطر يهددهما خلال دور المجموعات، حيث من الوارد جداً أن يقع الريال أو البرسا في مجموعة واحدة مع نادي إنجليزي.

صحيفة سبورت المقربة من برشلونة نشرت تقريراً وقالت فيها “أكبر خطر يواجه برشلونة في قرعة دور المجموعات اليوم هو إمكانية مواجهة نادي إنجليزي، سواء كان مانشستر يونايتد بقيادة مورينيو، توتنهام بقيادة بوتشيتينو، أو ليفربول بقيادة كلوب”.

بدورها قالت صحيفة أس المقربة من ريال مدريد في أحد تقاريرها “من الأفضل تجنب الأندية الإنجليزية في دور المجموعات، فعلى الرغم من أن مانشستر يونايتد يمر بأزمة حقيقية إلا أنه يبقى نادي كبير وطموح ويملك ترسانة من أفضل النجوم مثل بول بوجبا ولوكاكو وأليكسيس سانشيز، كما سيكون من المثير عودة جوزيه مورينيو إلى البرنابيو في مباراة رسمية، رغم أن توتنهام يبدو قوي جداً بقيادة بوتشيتينو وكين وإريكسن”.

وأضافت أس “في المستوى الثالث يبرز لنا ليفربول كأكبر تهديد على ريال مدريد، الريدز يملكون محمد صلاح المتألق، ولا ننسى فيرمينيو وساديو ماني أيضاً”.

2568293_w1

من يجب أن يخشى الآخر؟

رغم إقرار صحف إسبانيا بصعوبة مواجهة الأندية الإنجليزية بسبب امتلاكها ترسانة من أفضل نجوم العالم، ناهيك عن وجود مدرب مميز جداً على دكة كل نادي، إلا أنه في الحقيقة سيكون الخوف والقلق متبادل بين كلا الجانبين، فمن المفترض أن تخشى الأندية الإنجليزية نظيرتها أندية إسبانيا في دور المجموعات.

ريال مدريد نجح بالتفوق على أندية إنجلترا في عدة مناسبات خلال المواسم الماضية، ففي الموسم الماضي هزم ليفربول في نهائي دوري الأبطال كما تفوق على مانشستر يونايتد في كأس السوبر الأوروبي، وفي نصف نهائي موسم 15\2016 نجح في إقصاء مانشستر سيتي من البطولة، وفي الموسم الذي سبق ذلك هزم ليفربول بنتيجة 3-0 ثم 1-0 في دور المجموعات، إلا أنه تلقى هزيمة مفاجئة على يد توتنهام الموسم الماضي في دور المجموعات بنتيجة 1-3.

بدوره لا يقل برشلونة شأناً عن ريال مدريد في التفوق على الأندية الإنجليزية، فخلال الموسم الماضي أقصى تشيلسي من المسابقة وسحقه في كامب نو بنتيجة 3-0 ، كما أن لقبين من آخر 3 ألقاب حققهم في دوري الأبطال أتيا على حساب مانشستر يونايتد في المباراة النهائية، ولا ننسى تفوقه على مانشستر سيتي في عدة مناسبات سواء بدور المجموعات الموسم ما قبل الماضي، أو دور الستة عشر، ناهيك عن إذلاله لآرسنال في المواسم التي سبقت ذلك.

من هنا نقول بأن أندية إنجلترا ربما تكون متخوفة من مواجهة ريال مدريد وبرشلونة بشكل أكبر من تخوف قطبي الكرة الإسبانية منهم، لا يعني ذلك بأن الكفة ستميل حتماً للريال والبرسا لكن المقصود بأن الخوف متبادل بين الطرفين وربما يكون أكبر من جهة الإنجليز.

الجدير بالذكر بأن رحيل كريستيانو رونالدو عن صفوف ريال مدريد جعل جماهير الأندية المنافسة تتمنى مواجهته في دوري الأبطال لاعتقادها بأن الريال قلت قوته وخطورته عما كان عليه في الماضي، وهو ربما ما سيقلل القلق لدى الأندية الإنجليزية من النادي الملكي خلال القرعة اليوم الخميس.

تعرف على كيفية اختيار الفائز بجائزة أفضل لاعب في أوروبا

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة