5 أسباب تجعل ريمونتادا سان جيرمان أمام ريال مدريد ممكنة

رامي جرادات 15:38 05/03/2018
  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

24 ساعة تفصلنا عن القمة المنتظرة بين ريال مدريد ومضيفه باريس سان جيرمان والتي ستقام على ملعب حديقة الأمراء معقل البارسيين في إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.

مباراة تعد الأهم في الموسم حتى الآن للفريقين، وقد تكون أسهل على ريال مدريد باعتبار أنه انتصر ذهاباً بثلاثية مقابل هدف، بينما سيدخل سان جيرمان في أزمة ثقة في حال لم يتمكن من العبور إلى الدور التالي، وسيزداد الأمر تعقيداً إن خسر اللقاء أيضاً.

بطبيعة الحال، ريال مدريد هو المرشح الأبرز للتأهل، بحكم نتيجة الذهاب ولفارق الخبرة والشخصية أيضاً، لكن هذا لا يعني أن الأمور قد حسمت، فما زال باريس سان جيرمان يملك فرصة لقلب الطاولة على الفريق الملكي، وفي هذا التقرير نستعرض 5 عوامل تجعل ريمونتادا سان جيرمان ممكنة في مباراة الغد.

عدم جاهزية كروس ومودريتش

صحيح أن باريس سان جيرمان سيسخر خدمات نيمار، وربما كيليان مبابي أيضاً، لكن أوناي إيمري يملك بدلاء لا يقلون جودة كثيراً عن هذا الثنائي وهما دي ماريا وجوليان دراكسلر، بينما لا يوجد من يعوض لوكا مودريتش وتوني كروس بنفس الكفاءة في ريال مدريد.

مودريتش وكروس عادا إلى التدريبات يوم أمس الأحد، لكن مشاركتهما غير مضمونة، وحتى إن قرر زيدان المجازفة والدفع بهما، قد يعود هذا بالسلب على الفريق لأنهما غير جاهزين بنسبة 100% بحسب ما تؤكده معظم التقارير الصحفية.

ريال مدريد يمكنه الاعتماد على ماتيو كوفاسيتش وإيسكو، فهذا الثنائي يمتاز بالمهارة والذكاء، لكن مودريتش وكروس يملكان قدرة على التحكم في إيقاع المباراة، كما أن خبرتهما أكبر بالتعامل مع مثل هذه المباريات، خصوصاً وأن قوة ريال مدريد تتلخص في خط وسطه، ولو خسر هذه الميزة قد تكون العواقب وخيمة.

المشاكل الدفاعية في ريال مدريد

من النادر جداً أن ينهي ريال مدريد مباراة دون تلقي هدف، فهناك عشوائية غير مسبوقة في تمركز اللاعبين بالخط الخلفي، وهذه المشاكل لم نشهدها بهذه الحدة منذ تولية زيدان تدريب الفريق، وبالتالي سيكون من الصعب على دفاع الريال الوقوف بوجه هجوم باريس الكاسح إن لم يقم زيدان بإيجاد حلول حقيقة.

مشكلة ريال مدريد هذا الموسم أن هناك تهور مبالغ به من راموس بالتقدم والضغط على لاعبي خط الوسط، بينما يعيش فاران فترة سيئة للغاية على جميع الأصعدة، أما الظهيرين فهما يتقدمان بشكل أكبر من المطلوب في مباريات كهذه، وبالتالي جميع المؤشرات تشير إلى أن دفاع ريال مدريد غير مطمئن قبل مباراة باريس.

ريال مدريد يتهاون إياباً

لو راجعنا سجل ريال مدريد في دوري أبطال أوروبا خلال السنوات الأخيرة، سنجد أنه دائماً ما يتهاون في مباراة الإياب عندما يكون منتصراً ذهاباً، حدث هذا الأمر مع بوروسيا دورتموند قبل 3 أعوام، وهو ما حدث مع نابولي وأتلتيكو مدريد في الموسم الماضي أيضاً، ولولا أن بعض اللاعبين صنعوا الفارق فردياً، لربما لم يتمكن الفريق من التأهل.

الأمور قد تتعقد مع ريال مدريد هذه المرة إن لم يدخل اللقاء بكل جدية وعزم كما فعلاً ذهاباً، فالتهاون مع هجوم كالذي يملكه باريس سان جيرمان سيكون عقابه قاسياً، وربما لن يجد زيدان اللاعبين الذين يعول عليهم في هذه المواقف مثل كريستيانو رونالدو أو سيرجيو راموس أو حتى كريم بنزيما ليحسموا الأمور بلقطات فردية كما يحدث بالعادة.

حديقة الأمراء .. ملعب الرعب حقاً

هناك فارق كبير بين ما يقدمه باريس سان جيرمان على ملعبه وخارج ملعبه، خصوصاً على الصعيد الأوروبي، وما فوزه على برشلونة الموسم الماضي برباعية نظيفة وعلى بايرن ميونخ هذا الموسم بثلاثية نظيفة إلا دليل قوي على ذلك.

باريس سان جيرمان حقق 3 انتصارات متتالية على ملعبه في دوري أبطال أوروبا هذا الموسم محرزاً 15 هدف، بمعدل 5 أهداف في المباراة الواحدة، كما حقق الانتصار بجميع مبارياته في الدوري الفرنسي في الموسم الحالي التي خاضها على ملعب حديقة الأمراء، وسجل 54 هدف خلال 14 مباراة فقط، بمعدل 4 أهداف تقريباً في المباراة الواحدة.

وتوضح هذه الأرقام أن سان جيرمان لا يقهر في معقله، حيث يلعب الفريق بانسجام أعلى وبروح قتالية عندما يتسلح بجماهيره، وعندما يتزامن هذا مع دفاع ضعيف كالذي يملكه ريال مدريد، قد نشهد بعض المفاجآت.

ريال مدريد متذبذب عموماً

المشكلة في ريال مدريد هذا الموسم أنه لا يمكنك توقع مستوى المباراة التي سيقدمها، فتارة تجده يحقق انتصارات عريضة مع أداء جميل، وتارة أخرى يتعثر بمستوى هزيل جداً، وبالتالي يبقى احتمال إقصاء الريال على يد باريس وارداً طالما أن الفريق لا يسير وفق نهج محدد في الآونة الأخيرة.

على سبيل المثال، إن قدم ريال مدريد مباراة مشابهة كالتي قدمها أمام إسبانيول دفاعياً وهجومياً، فإنه سيخسر الصراع مع باريس سان جيرمان بنسبة كبيرة، أمام إن لعب كما ظهر أمام خيتافي فإن مهمة باريس ستكون أشبه بالمستحيلة.
فيديو مهم : أسباب تراجع برشلونة في العام 2018

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة