عاد حارس المرمى الإسباني المخضرم وقائد ريال مدريد السابق إيكر كاسياس إلى التشكيلة الأساسية لفريقه بورتو في المباراة التي تجمع فريقه مع ريو آفي ضمن منافسات الدوري البرتغالي.

وكان كاسياس قد ترك مكانه الأساسي لصالح حارس المرمى سيرجيو كونسيساو، لكن مدرب الفريق قرر إعادة المركز للحارس الإسباني بعد الخماسية أمام ليفربول الإنجليزي.

وظهر كونسيساو بصورة مخيبة للآمال خلال المباراة التي جمعت بورتو مع ليفربول والتي انتهت بخمسة أهداف دون مقابل للأخير الأسبوع الماضي ضمن منافسات ذهاب دور الستة عشر من دوري أبطال أوروبا.

وخرج كاسياس من التشكيلة الأساسية قبل خمسة عشر يوماً في مواجهة بورتو وسبورتينج لشبونة التي انتهت لصالح فريقه بهدفٍ دون مقابل.

يذكر أن كاسياس لعب مع بورتو 14 مباراة في الموسم الحالي بواقع 900 دقيقة فقط، وخاض في الدوري البرتغالي ثمان مباريات كأساسي.

فيديو مهم بريميرليج 360..إضاءات على الجولة 27

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

يومان فقطان يفصلنا عن القمة المنتظرة في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا التي ستجمع تشيلسي وضيفه برشلونة على ملعب ستامفورد بريدج في لندن يوم الثلاثاء القادم في مباراة تعد الأهم في موسم الفريقين حتى الآن.

برشلونة الذي يقدم عروض مميزة على الصعيد المحلي يسعى ليواصل تفوقه أوروبياً، بينما يأمل تشيلسي أن يداوي جراحه في الدوري الإنجليزي بتحقيق إنجاز في دوري الأبطال، وهو ما سيجعلنا نشهد مواجهة تنافسية من أعلى طراز.

ومثل أي مواجهة كبيرة، هناك العديد من الإجابات التي سنحصل عليها من هذا اللقاء، وفيما يلي أبرز الأسئلة التي سيتم الإجابة عليها:-

هل يحسم ريال مدريد موقفه مع هازارد ؟

مثل هذه المباريات تجعل الأندية المهتمة بالتعاقد مع لاعب تراقبه عن كثب، والجميع يعلم أن إدين هازارد نجم تشيلسي مرشح قوي للانتقال إلى ريال مدريد في الصيف، وسوف يزداد اهتمام النادي الملكي بالنجم البلجيكي في حال تألق وقاد فريقه لتحقيق نتيجة إيجابية، والعكس صحيح بكل تأكيد.

هل يعاني ميسي من الإرهاق حقاً ؟

في الأيام الماضية، بدأ البعض يتحدث عن تراجع مستوى ليونيل ميسي بشكل طفيف كونه لم يسجل أي هدف منذ 5 مباريات، والبعض أرجع ذلك إلى معاناة النجم الأرجنتيني من الارهاق كونه أقل لاعب في الفريق حصل على فترة راحة هذا الموسم.

مباراة تشيلسي ستكون أصعب على برشلونة على الصعيد البدني، سيكون اللاعبين مطالبين بالقيام بالتحامات بدنية، مما يعني أن ميسي سيعاني بشكل أكبر إن كان بالفعل يشعر بالارهاق خصوصاً أنه شارك أمام إيبار يوم أمس، لكن إن حدث العكس وتألق البرغوث فهذا يؤكد أن المباريات الماضية كانت مجرد فترة فراغ ليس أكثر.

هل يهز ميسي شباك تشيلسي أخيراً ؟

من الأسئلة التي يترقب الجميع إجابتها، فبعد أن خاض ليونيل ميسي 8 مباريات ضد النادي اللندني، لم يتمكن من تسجيل أي هدف، لكن صاحب الكرة الذهبية سيكون أمامه فرصة لحل هذه العقدة التي لازمته منذ بداية مسيرته الاحترافية.

ديمبيلي أم باولينيو ؟

سؤال مهم آخر، فما زال الجميع عاجزاً عن اكتشاف التشكيلة المثالية بالنسبة لإرنستو فالفيردي، فرغم أن ديمبيلي كلف النادي 105 مليون يورو، إلا أنه لم يقدم شيء حتى الآن، على عكس باولينيو الذي يعد أحد أفضل لاعبي الفريق هذا الموسم.

هل يملك تشيلسي شخصية البطل مع كونتي ؟

الجميع يعرف ما يمر به تشيلسي على الصعيد المحلي، فالفريق تراجع مستواه بشكل كبير هذا الموسم بعد أن حصد اللقب في الموسم الماضي مع أنطونيو كونتي، لكن رغم هذا التراجع المخيف، ما زال البعض مؤمن بقدرة المدرب الإيطالي على استعادة توازن فريقه مجدداً، وهذا تحديداً ما سنكتشفه في مواجهة البرسا يوم الثلاثاء.
فيديو مهم بريميرليج 360..إضاءات على الجولة 27

الأكثر مشاهدة

يستعد تشيلسي لاستضافة برشلونة مساء الثلاثاء على ملعب ستامفورد بريدج بذهاب دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا ، في مواجهة ثأرية للفريق الكتالوني الذي خرج على يد البلوز من نفس البطولة في نصف نهائي 2012 .

تأتي هذه المباراة بعد تأهل النادي الإسباني كمتصدر للمجموعة الرابعة في مرحلة المجموعات برصيد 14 نقطة ، بأربع انتصارات وتعادلين ، أما تشيلسي فقد تأهل لدور الـ16 كوصيف للمجموعة الثالثة برصيد 11 نقطة ومتساوياً في النقاط مع متصدر المجموعة روما .

وستشكل المباراة اختباراً حقيقياً لدفاع برشلونة وحارسها الألماني تير شتيجن ، الذي تألق هذا الموسم في العديد من المباريات الكبيرة ودافع عن شباكه ببسالة أمام أعتى المهاجمين .

وعلى الرغم من أن تشيلسي لا يملك هجوماً فتاكاً إلا أن المهارات الفردية التي يتميز بها كل من إدين هازارد وبيدرو رودريجيز وأوليفييه جيرو وألفارو موراتا ، بإمكانها فك شفرة أي دفاع في العالم .

ولعب برشلونة 40 مباراة هذا الموسم ، حافظ خلالها الفريق الكتالوني على نظافة شباكه في 26 مناسبة ، 15 منها كانت في الدوري الإسباني ، وست مرات في كأس الملك ، بينما خرج حارسيْ برشلونة بنظافة الشباك في دوري الأبطال خلال 5 مباريات .

ويعد تشيلسي من بين أضعف الفرق الكبرى في الدوري الدوري الإنجليزي من الناحية الهجومية ، حيث لم يسجل سوى 49 هدفاً في 27 مباراة ، في الوقت الذي سجل فيه مانشستر سيتي مثلاً 79 هدفاً .

ونجح برشلونة في الحفاظ على نظافة شباكه في العديد من المباريات الكبرى على غرار مواجهة الكلاسيكو أمام ريال مدريد ومبارتي الذهاب والإياب أمام يوفنتوس في دور المجموعات .. فهل ينكشف دفاع برشلونة أمام هجوم تشيلسي ؟ ننتظر ونرى .

 **فيديو مهم : ليغا 360 ..كيف سمح الحكم بتفوق ريال مدريد على باريس

الأكثر مشاهدة