فاجئ إشبيلية الإسباني ضيفه ليفربول الإنجليزي بالتعادل معه بثلاثة أهداف مقابل ثلاثة وذلك رغم تقدم الأخير بثلاثية نظيفة في الشوط الأول من مواجهة الجولة الخامسة من مجموعة دوري أبطال أوروبا.

وانتهى الشوط الأول بين الفريقين بتقدم ليفربول بثنائية روبرتو فيرمينو وهدف ساديو ماني، قبل أن يحقق أصحاب الأرض “ريمونتادا” تاريخية بخطف التعادل وتعقيد حسابات التأهل إلى دور الـ16.

ويعتبر إشبيلية سابع فريق يتأخر بثلاثة أهداف ويقلب النتيجة إلى تعادل أو فوز في نهاية مباراة في دوري الأبطال، ومن بين الأندية السبعة كان ليفربول في مباراة ميلان التي أقيمت في نهائي البطولة عام 2005.

وتضم قائمة الفرق التي حققت نفس “السيناريو” كل من :

1- فيردر بريمن أمام أندرلخت في عام 1993.

2- ديبورتيفو لاكورونيا أمام باريس سان جيرمان عام 2001.

3-  ليفربول  أمام بازل في عام 2002.

4- ليفربول أمام ميلان في عام 2005.

5- أندرلخت أمام آرسنال في عام 2014.

6- بشكتاش أمام بنفيكا في عام 2016.

6- إشبيلية أمام ليفربول في عام 2017.

يذكر أن هذه المباراة الأولى التي تشهد تقدم ليفربول بثلاثية ولا يحقق الفوز منذ مواجهة كريستال بالاس في الدوري الإنجليزي في مايو من عام 2014.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة