يورو 2016 .. تقييم اللاعبين بعد مواجهة ألمانيا وبولندا

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
توني كروس

نشرت شبكة هو سكورد العالمية والمتخصصة بإحصائيات وأرقام اللاعبين تقييم نجوم منتخبي ألمانيا وبولندا بعد المباراة التي جمعتهما وانتهت بالتعادل السلبي لحساب الجولة الثانية من المجموعة الثالثة لبطولة يورو 2016.

وتحصل ووكاش بيشتشيك الظهير الأيمن للمنتخب البولندي على أعلى تقييم من جانب الفريقين، في حين كان ماتس هاملز الأفضل في الماكينات.

إليكم تقييم لاعبي الفريقين:-

منتخب ألمانيا

مانويل نوير (6.5)

هوفيديس (7.3) .. بواتينج (7.3) .. هاملز (7.6) .. هيكتور (6.9)

خضيرة (7.4) .. كروس (7.5) .. أوزيل (6.7)

دراكسلر (6.8) .. مولر (7.2) .. جوتزه (6.1)

منتخب بولندا

فابيانسكي (7.2)

يشتشيك (7.8) .. جليك (6.9) .. بازدان (7.6) .. يدرزيكزيك (6.7)

ماكزينيسكي (6.5) .. كريتشوفياك (7.7) ..بواشتشيكوفسكي (7) .. كروزيسكي (7)

ميليك (6) .. ليفاندوفسكي (5.9)

هل تريد إثبات خبرتك الكروية ؟ قم بتقييم لاعبي يورو 2016 الآن

الأكثر مشاهدة

أقسام متعلقة

يورو 2016 .. بواتينج يتحصل على لقب رجل مباراة ألمانيا وبولندا

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
جيروم بواتينج

منح الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا) لقب رجل مباراة ألمانيا وبولندا للمدافع جيروم بواتينج الذي قدم أداء مميز طوال التسعين دقيقة وحرم بولندا من التسجيل في أكثر من مناسبة.

وخيم التعادل السلبي على مواجهة ألمانيا وبولندا التي لعبت لحساب الجولة الثانية من مرحلة المجوعات لبطولة يورو 2016.

وافتك جيروم بواتينج كرتين في المباراة واعترض 3 تسديدات للمنتخب البولندي كما أنه أوقف هجمتين مرتدين أيضاً.

وأكمل مدافع بايرن ميونخ 69 تمريرة طوال المباراة بنسبة نجاح بلغت 85% وصنع فرصة واحدة سانحة للتسجيل.

هل تريد إثبات خبرتك الكروية ؟ قم بتقييم لاعبي يورو 2016 الآن

الأكثر مشاهدة

أقسام متعلقة

يورو 2016 .. 4 مشاكل ظهرت على أداء ألمانيا أمام بولندا

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
هاملز

فشل المنتخب الألماني في تحقق فوزه الثاني في يورو 2016 بتعادله مع نظيره البولندي سلبياً، مباراة شهدت أداء متواضع من الفريقين على الصعيد الهجومي خصوصاً في الشوط الأول.

ومن الواضح أن هناك العديد من نقاط الضعف والمشاكل التي ظهرت على ألمانيا في مباراة اليوم منها يتعلق بالشق الدفاعي وآخر ى في عملية بناء اللعب واختراق دفاعات الخصم.

الظهيرين ليسوا بمستوى الفريق

للمباراة الثانية على التوالي لم يظهر هوفيديس الظهير الأيمن وهيكتور الظهير الأيسر بالشكل المطلوب، هذا الثنائي أقل جودة من باقي اللاعبين من حيث الإمكانيات والخبرة أيضاً.

هوفيديس وهيكتور سيئان للغاية في العملية الدفاعية، فرغم قلة هجمات بولندا في اللقاء إلا أنها حاولت استغلال هذه الثغرة خصوصاً من الجبهة اليمنى، حيث تم تحويل عرضيات خطيرة داخل منطقة الجزاء كادت أن تسفر عن أهداف لولا الرعونة التي تعامل بها مهاجمي بولندا مع اللمسة الأخيرة.

المشكلة العظمى أن هيكتور وهوفيديس ضعيفان أيضاً في الشق الهجومي، فرغم المساحات المساحات التي تحصل عليها ظهير كولن في الرواق الأيسر إلا أنه فشل في صناعة أي فرصة سانحة للتسجيل لزملائه وتصرف بشكل عشوائي في معظم الكرات، أما هوفيديس فكان أكثر لاعب استلم الكرة في ظروف مناسبة لكنه لم يحسن التعامل مع أي منها.

التناغم غائب بين هاملز وبواتينج

قدم نجما بايرن ميونخ أداء مميز في مباراة اليوم، حيث قطعا العديد من الكرات التي كادت أن تشكل خطورة على مرمى الحارس مانويل نوير، ويمكن اعتبارهما أفضل لاعبان في اللقاء من جانب الماكينات.

لكن الأداء الفردي شيء والتناغم فيما بينهما شيء آخر، فشاهدنا في عدة لقطات سوء تفاهم بين هاملز وبواتينج في التمركز ورقابة ليفاندوفسكي وميليك.

لوف عقد الأمور على نفسه

في الحقيقة ما زلت عاجزاً عن تفسير سبب وضع لوف معظم لاعب خطي الوسط والهجوم في العمق والاعتماد على الأطراف عبر الظهيرين فقط اللذان لا يملكان الإمكانيات التي تجعلهما قادران على شغل دور كهذا.

الشوط الأول شاهدنا هيكتور يتمركز في زاوية ملعب بولندا في معظم الوقت مع تواجد جوتزه ودراكسلر في العمق بالقرب من منقطة الجزاء، وفي بعض اللقطات التي توجه بها جوتزه ودراكسلر إلى الأطراف أزعجا دفاعات بولندا.

لوف حاول تدارك هذا الأمر في الشوط الثاني بإقحام أندريه شورله الذي يعد الجناح التقليدي الوحيد في المنتخب الألماني رغم أن التبديل جاء متأخراً بعض الشيء، وهذا يفسر تحسن أداء ألمانيا في النصف ساعة الأخيرة بعد أن توزع اللعب على جميع الجبهات مع خلق كثافة عددية على الرواق الأيسر.

مولر يفشل في مركز رأس الحربة

قوة توماس مولر تتلخص بقدرته الكبيرة على التحرك من دون كرة عندما يلعب كمهاجم ثاني، لكن مع عدم وجود رأس حربة حقيقي في المنتخب الألماني اضطر نجم بايرن ميونخ للعب الدورين معاُ مما جعله تائهاً في الملعب لا يعرف ما هو مطلوب منه تحديداً.

ورغم ضعف إمكانيات جوميز لكن يتوجب على يواكيم لوف التفكير بالدفع به في المباراة القادمة لاستغلال مولر بشكل فعال وتحريره من الرقابة، وهذا سيمنح مسعود أوزيل وتوني كروس خيارات أكثر في عملية بناء اللعب أيضاً.

هل تريد إثبات خبرتك الكروية ؟ قم بتقييم لاعبي يورو 2016 الآن

الأكثر مشاهدة

أقسام متعلقة