وقفة 360 .. آرسنال “المائي” وهازارد قاد عملية التدمير

علي خليفة 01:06 30/05/2019
  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty Images

موقع سبورت 360 – انقلاب كبير حدث الليلة في نهائي الدوري الأوروبي ، الكثير من التغييرات التي حدثت ، البداية كانت مختلفة كثيراً عن النهاية التي شهدت تتويج تشيلسي وماوريسيو ساري باللقب بعد فوزه على آرسنال بأربعة أهداف مقابل هدف في مدينة باكو عاصمة أذربيجان.

وحقق تشيلسي الفوز عن استحقاق ، بعد تقديمه مستوىً رائعاً في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول الذي انتهى سلبياً بالنسبة للنتيجة ، قبل الانفجار في الشوط الثاني.

كيف بدأ آرسنال ؟

قدم آرسنال بداية قوية خلال المباراة ، وكاد أن يكون المتقدم خلال الشوط الأول ، لكن من يضيع كثيراً يحزن كثيراً في الغالب ، وهذا ما حدث اليوم مع الجانرز.

وقدم عدد من لاعبي آرسنال مستوى كبير في الشوط الأول ، مثل ميتلاند نيلس وإيميريك أوباميانج ، بجانب لوكاس توريرا وثلاثي الخط الدفاعي.

نيلس وأوباميانج كانا شعلة ملتهبة في تشكيلة آرسنال ، لكن ألكسندر لاكازيت أضاع أكثر من فرصة ، بينما نجح الرباعي الدفاعي في تفتيت الثلاثي الهجومي المكون من إدين هازارد وبيدرو وأوليفيه جيرو ، وفي تلك اللحظات كان تشيلسي بلا أي خطورة وكان الانسجام بعيداً عن لاعبيه.

ويبدو أن المدرب الإسباني أوناي إيمري شعر بعدم قدرة فريقه على مواصلة اللعب بقوة بدنية بعد أول نصف ساعة من الشوط الأول ، ليتراجع إلى الخلف من أجل منح لاعبيه القدرة على المواصلة حتى النهاية ، وكان العقاب بمنح “البلوز” قبلة الحياة للتقدم والتحرر من الضغط.

وعانى تشيلسي في بداية الشوط الأول من الضغط الكبير لخماسي خط وسط آرسنال على الثلاثي جيورجينيو وماتيو كوفاسيتش ونيجولو كانتي ، قبل أن ينقلب كل شيء مع استلامهم زمام التقدم.

إيميرسون أعاد تشيلسي

وفي الدقائق الأخيرة من الشوط الأول تقدم إيمرسون بالميري الظهير الأيسر لتشيلسي إلى الأمام قليلاً ، تقدم أعاد تشلسي للواجهة من جديد ، من جهة أجبر نيلس على العودة للخلف من أجل الوقوف أمامه وأمام إدين هازارد ، ومن جهة أخرى ساعد البلجيكي على الوصول أكثر إلى العمق من خلال التمريرات المتبادلة بينهما.

الثنائية بين إيمرسون وهازارد شكلت خطراً كبيراً على الجهة اليمنى لدفاع آرسنال ، وهذا دفعهم للتركيز على هذه المنطقة لتصبح المهمة أسهل على بيدرو وجيرو في المنتصف.

الخبرة والمهارة لعبت دوراً

هنالك فارق واضح بين إمكانيات تشيلسي وآرسنال كما ظهر على أرض الملعب ، لاعبو البلوز أكثر حسماً بسبب خبرة لاعبين ، بيدرو المعتاد على النهائيات مع برشلونة ، بجانب مهارات هازارد.

بجانب ذلك هنالك فرق بين شباب آرسنال في خط الوسط ، وثلاثي وسط تشيلسي الذي كان حاسماً عندما استعاد السيطرة بقيادة ، وظهر واضحاً على دفاع آرسنال أنه “مائي” وغير قابل لإيقاف مهارات هازارد وثنائيته مع إيمرسون ، بجانب التعامل مع بينيات كوفاسيتش وجيورجينيو.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة