تشيلسي يخوض نهائي الدوري الأوروبي بدون أي لاعب إنجليزي

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty Images

كشف مدرب نادي تشيلسي الإنجليزي ماوريسيو ساري عن تشكيلة الفريق الأساسية لمواحهة نادي آرسنال الإنجليزي في نهائي الدوري الأوروبي الذي سيجمع الفريقين مساء اليوم الأربعاء على ملعب باكو الأولمبي في أذريبيجان.

شاهد حسرة نيمار على عدم رحيله لبرشلونة

خلافًا لتوقعات الصحافة، فقد دفع ساري، بلاعبه الفرنسي نجولو كانتي في تشكيلة تشيلسي، التي شهدت مشاركة أوليفيه جيرو على حساب جونزالو هيجواين في خط الهجوم.

وجاءت تشكيلة تشيلسي كالتالي:

كيبا، أزبيليكويتا، كريستينسن، ديفيد لويز، إيمرسون، جورجينيو، كانتي، كوفاسيتش، بيدرو، هازارد، جيرو.

وعرفت التشكيلة عدم تواجد أي لاعب إنجليزي، ليصبح البلوز هو أول فريق يلعب نهائيًا أوروبيًا كبيرًا بدون لاعب من الوطن الأم منذ مباراة إنتر ميلان ضد بايرن ميونيخ في نهائي دوري أبطال أوروبا 2010.

الأكثر مشاهدة

سبورت 360 – تتجه أنظار محبي كرة القدم في جميع أنحاء العالم، نحو ملعب “باكو الأولمبي” الذي سيستضيف الملحمة المنتظرة بين ناديي آرسنال وتشيلسي في نهائي الدوري الأوروبي.

وستقام مباراة من العيار الثقيل اليوم الأربعاء، بين ناديي آرسنال وتشيلسي، في المباراة النهائي من بطولة الدوري الأوروبي لموسم 2018/19، على ملعب باكو الأولمبي في أذربيجان.

وأعلن نادي آرسنال بقيادة المدرب الإسباني أوناي إيمري عن التشكيلة الأساسية التي ستواجه نادي تشيلسي، وجاءت على النحو التالي:

حراسة المرمى: تشيك

الدفاع: مايتلاند – سوكراتيس – كوسيلني – مونريال

الوسط: توريرا – تشاكا – كولاسيناك – أوزيل

الهجوم: أوباميانج – لاكازيت

كما أعلن نادي تشيلسي بقيادة المدرب الإيطالي ماورويسيو ساري، عن التشيكلة الرسمية للفريق في مواجهة الجانزر، وجاءت على النحو التالي:

حراسة المرمى: كيبا

الدفاع: لويز – إيمرسون – أزبيليكويتا – كريستنسن

الوسط: كانتي – جورجينيو – كوفاسيتش

الهجوم: هازارد – جيرو – بيدرو

الأكثر مشاهدة

Getty

موقع سبورت 360 – تتجه الأنظار، مساء اليوم الأربعاء، صوب ملعب باكو الأوليمبي بأذربيجان، والذي يستقبل نهائي الدوري الأوروبي، بين آرسنال، وغريمه اللندني تشيلسي، في مواجهة إنجليزية خالصة.

شاهد حسرة نيمار على عدم رحيله لبرشلونة

وتأهل الجانرز للنهائي بالفوز على فالنسيا في نصف النهائي بسبعة أهداف مقابل ثلاثة بمجموع مباراتي الذهاب والإياب، بينما تجاوز تشيلسي عقبة آينتراخت فرانكفورت بركلات الترجيح (4/3).

ونسلط في التقرير التالي، الضوء على أبرز مفاتيح النهائي المرتقب:

فك الشراكة:

يعتبر أوناي إيمري أكثر مدرب استطاع تحقيق لقب الدوري الأوروبي عبر التاريخ بثلاث مرات، ليتساوى مع الإيطالي جيوفاني تراباتوني، الذي توج باللقب 3 مرات أيضاً كمدير فني، برفقة يوفنتوس مرتين، وإنتر ميلان مرة واحدة.

ويستهدف أوناي إيمري فض الشراكة مع تراباتوني، خاصة وأن فوز آرسنال باللقب، يعني تتويج إيمري بلقبه الرابع في تاريخ المسابقة، وانفراده بلقب أكثر المدربين حصداً للبطولة.

كانتي الهجومي:

يبدو أن الفرنسي نجولو كانتي، قد اعتاد قليلاً على دوره كلاعب وسط محوري يتقدم أكثر من السابق نحو منطقة الجزاء من أجل المشاركة في إنهاء الهجمات، في وقت ينشغل فيه الإيطالي جورجينيو في القيام بدور لاعب الارتكاز.

ففي بطولة الدوري الإنجليزي هذا الموسم، خاض نجولو كانتي 36 مباراة، سجل خلاها أربعة أهداف، وقدم أربع تمريرات حاسمة لزملائه، كما سجل هدفاً في كأس الرابطة الإنجليزية.

GettyImages-1097077944 (1)

ومنذ قدوم ساري، ظهر كانتي متحمساً عند التقدم بالكرة، ولفت الأنظار أيضاً بلمسته الأخيرة داخل منطقة الجزاء، وإذا ما استمر على هذا المنوال أمام آرسنال، فإن الأخير سيعاني خاصة وأنه لا يتمتع صلابة دفاعية كبيرة.

البحث عن النهاية السعيدة:

يسعى الحارس المخضرم بيتر تشيك لوضع نهاية سعيدة لمسيرته في عالم كرة القدم، حيث يرغب في إنهاء مشواره بالتتويج بلقب الدوري الأوروبي، على حساب فريقه القديم.

وتصطدم رغبة تشيك في حصد اللقب الأوروبي بالفريق الذي صنع معه مجداً كروياً لن ينسى، خاصة وأنه من المتوقع أن يعود للعمل في تشيلسي كمدير رياضي للنادي، عقب اعتزاله في الصيف.

مسك الختام؟

وعلى الجانب الآخر، فربما تكون هذه آخر مباراة لتشيلسي تحت قيادة ماوريسيو ساري، رغم أن جميع المؤشرات تؤكد أن البلوز قدم موسماً رائعاً، فالفريق تأهل إلى دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل، وبلغ نهائي الكأس المحلية، قبل أن يخسر بركلات الترجيح أمام مانشستر سيتي.

Sarri

ويأمل ساري في أن يختتم مسيرته مع تشيلسي بلقب الدوري الأوروبي، رغم الانتقادات التي تلقاها من جماهير النادي اللندني بسبب أسلوبه الخططي وصداماته المتكررة مع إدارة البلوز.

وفي ظل حديثه الدائم عن مستقبله ورحيل إلى ريال مدريد، قد تكون هذه المباراة هي الأخيرة للبلجيكي إدين هازارد مع تشيلسي، وهو الأمر الذي يحفزه للفوز باللقب الأوروبي قبل أن يشد الرحال إلى العاصمة الإسبانية.

الأكثر مشاهدة