Getty

موقع سبورت 360 – تتجه الأنظار، مساء اليوم الأربعاء، صوب ملعب باكو الأوليمبي بأذربيجان، والذي يستقبل نهائي الدوري الأوروبي، بين آرسنال، وغريمه اللندني تشيلسي، في مواجهة إنجليزية خالصة.

وتأهل الجانرز للنهائي بالفوز على فالنسيا في نصف النهائي بسبعة أهداف مقابل ثلاثة بمجموع مباراتي الذهاب والإياب، بينما تجاوز تشيلسي عقبة آينتراخت فرانكفورت بركلات الترجيح (4/3).

ونسلط في التقرير التالي، الضوء على أبرز مفاتيح النهائي المرتقب:

فك الشراكة:

يعتبر أوناي إيمري أكثر مدرب استطاع تحقيق لقب الدوري الأوروبي عبر التاريخ بثلاث مرات، ليتساوى مع الإيطالي جيوفاني تراباتوني، الذي توج باللقب 3 مرات أيضاً كمدير فني، برفقة يوفنتوس مرتين، وإنتر ميلان مرة واحدة.

ويستهدف أوناي إيمري فض الشراكة مع تراباتوني، خاصة وأن فوز آرسنال باللقب، يعني تتويج إيمري بلقبه الرابع في تاريخ المسابقة، وانفراده بلقب أكثر المدربين حصداً للبطولة.

كانتي الهجومي:

يبدو أن الفرنسي نجولو كانتي، قد اعتاد قليلاً على دوره كلاعب وسط محوري يتقدم أكثر من السابق نحو منطقة الجزاء من أجل المشاركة في إنهاء الهجمات، في وقت ينشغل فيه الإيطالي جورجينيو في القيام بدور لاعب الارتكاز.

ففي بطولة الدوري الإنجليزي هذا الموسم، خاض نجولو كانتي 36 مباراة، سجل خلاها أربعة أهداف، وقدم أربع تمريرات حاسمة لزملائه، كما سجل هدفاً في كأس الرابطة الإنجليزية.

GettyImages-1097077944 (1)

ومنذ قدوم ساري، ظهر كانتي متحمساً عند التقدم بالكرة، ولفت الأنظار أيضاً بلمسته الأخيرة داخل منطقة الجزاء، وإذا ما استمر على هذا المنوال أمام آرسنال، فإن الأخير سيعاني خاصة وأنه لا يتمتع صلابة دفاعية كبيرة.

البحث عن النهاية السعيدة:

يسعى الحارس المخضرم بيتر تشيك لوضع نهاية سعيدة لمسيرته في عالم كرة القدم، حيث يرغب في إنهاء مشواره بالتتويج بلقب الدوري الأوروبي، على حساب فريقه القديم.

وتصطدم رغبة تشيك في حصد اللقب الأوروبي بالفريق الذي صنع معه مجداً كروياً لن ينسى، خاصة وأنه من المتوقع أن يعود للعمل في تشيلسي كمدير رياضي للنادي، عقب اعتزاله في الصيف.

مسك الختام؟

وعلى الجانب الآخر، فربما تكون هذه آخر مباراة لتشيلسي تحت قيادة ماوريسيو ساري، رغم أن جميع المؤشرات تؤكد أن البلوز قدم موسماً رائعاً، فالفريق تأهل إلى دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل، وبلغ نهائي الكأس المحلية، قبل أن يخسر بركلات الترجيح أمام مانشستر سيتي.

Sarri

ويأمل ساري في أن يختتم مسيرته مع تشيلسي بلقب الدوري الأوروبي، رغم الانتقادات التي تلقاها من جماهير النادي اللندني بسبب أسلوبه الخططي وصداماته المتكررة مع إدارة البلوز.

وفي ظل حديثه الدائم عن مستقبله ورحيل إلى ريال مدريد، قد تكون هذه المباراة هي الأخيرة للبلجيكي إدين هازارد مع تشيلسي، وهو الأمر الذي يحفزه للفوز باللقب الأوروبي قبل أن يشد الرحال إلى العاصمة الإسبانية.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

(Getty Images)

سبورت360- يواجه تشيلسي الإنجليزي مواطنه آرسنال على ملعب “باكو” الأوليمبي مساء اليوم الأربعاء في أذربيجان، ضمن منافسات المباراة النهائية لبطولة الدوري الأوروبي “اليوروباليج”.

تنطلق المباراة النهائية للدوري الأوروبي في الساعة (23:00 بتوقيت الإمارات)، و(22:00 بتوقيت السعودية)، و(21:00 بتوقيت القاهرة)، و(20:00 بتوقيت جرينيتش).

تذاع المواجهة الإنجليزية على شبكة “بي إن سبورتس” وتحديداً على قناة HD1، وHD2، بتعليق صوتي حفيظ دراجي وحسن العيدروس على القناة الأولى، وعلي محمد علي وسوار الذهب على القناة الثانية.

سبق لتشيلسي أن توج باللقب مرة واحدة في موسم (2012-2013) ويسعى وراء لقبه الثاني في المسابقة، بينما يريد آرسنال تحقيق لقبه الأول، لينضم إلى الفرق الإنجليزية التي تملك كؤوساً في المسابقة (تشيلسي وتوتنهام ومانشستر يونايتد وليفربول).

View this post on Instagram

🤩 IT'S MATCHDAY! 🤩⁣ Who are you backing🏆❓⁣ ⁣ #UELfinal #CFC #AFC

A post shared by UEFA Europa League (@europaleague) on

ويتسع ملعب “باكو” لما يقارب ال69 ألف متفرجًا  وعلى وجه الدقة، 68.700 سيتابعون النهائي الأوروبي الإنجليزي الخالص بين الفريقين من أرضية الميدان، ويعتبر تحفة معمارية تم بناءه في 4 سنوات كاملة عن طريق أحد المهندسين الأتراك.

وقد تم افتتاح ملعب المباراة التي ستبدأ في التاسعة مساء اليوم بتوقيت القاهرة، في عام 2015 ويستخدمه فريق “كاراباج” في المواجهات الأوروبية التي ظهر فيها مؤخرًا سواء الدوري الأوروبي أو دوري أبطال أوروبا.

الأكثر مشاهدة

(Getty Images)

موقع سبورت 360 – يستعد ملعب “باكو الأوليمبي” في العاصمة الأذربيجانية، “باكو” لاستقبال نهائي الدوري الأوروبي بين ناديي أرسنال وتشيلسي في ديربي لندني كبير وهام.

ويتسع ملعب “باكو” لما يقارب ال69 ألف متفرجًا  وعلى وجه الدقة، 68.700 سيتابعون النهائي الأوروبي الإنجليزي الخالص بين الفريقين من أرضية الميدان، ويعتبر تحفة معمارية تم بناءه في 4 سنوات كاملة عن طريق أحد المهندسين الأتراك.

وقد تم افتتاح ملعب المباراة التي ستبدأ في التاسعة مساء اليوم بتوقيت القاهرة، في عام 2015 ويستخدمه فريق “كاراباج” في المواجهات الأوروبية التي ظهر فيها مؤخرًا سواء الدوري الأوروبي أو دوري أبطال أوروبا.

التبنؤ بحضور جماهيري منخفض

ولكن الأنباء في الصحف الإنجليزية تشير بأن الملعب قد لا يكون ممتلئًا عن آخره بالرغم من أهمية المباراة، وذلك حسب “بي بي سي” فإن جماهير تشيلسي اعادت حوالي نصف تذاكرها المخصصة للجمهور الإنجليزي.

وقد تم تخصيص فقط 6 ألاف تذكرة لكل فريق، تم بيع كل التذاكر الخاصة بجماهير أرسنال المتعطشة نحو الألقاب الأوروبية، ولكن لم تتمكن جماهير تشيلسي من حجز كل التذاكر الخاصة بها.

ولذلك فإن هناك أكثر من 55 ألف مقعد شاغر ومخصص للجماهير المحلية في أذربيجان وغير معروف حتى الآن هل سيكون الملعب مليئًا بالجماهير أم سيكون على غير العادة بوجود عدد قليل.

FBL-EUR-C3-ARSENAL-TRAINING

مشاكل سياسية وجغرافية

وتعاني تلك المباراة مشكلة سياسية وهي في الأساس بين دولة أذربيجان ودولة أرمينيا بسبب بعض الإضطرابات الدينية على وجه الخصوص ولذلك لم يستطع هنريك مخيتاريان نجم نادي أرسنال السفر مع فريقه بسبب منع دخول أي مواطن أرميني إلى البلد المستضيف لنهائي البطولة.

وقد تم نشر فيديو لبعض جماهير أرسنال التي وصلت مدينة “باكو” ومنها من ارتدى قميص مخيتاريان ليتم ايقافه من الشرطة المحلية لاستجوابه مما يدل على خطورة الوضع لمجرد اشتباه وجود شخص أرميني في البلاد.

ولعل السبب الرئيسي في عدم مجئ الكثير من الجماهير الإنجليزية إلى دولة أذربيجان هو بُعد المسافة بين البلدين، حيث يبعد عن الدولتين أكثر من 4000 كيلو متر، مما يعني ساعات طويلة جدًا من السفر لحضور مباراة.

الأكثر مشاهدة