سياسة فايلر الناجحة التي لا تعجب جماهير السوشيال ميديا مع النادي الأهلي

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
رينيه فايلر مدرب النادي الاهلي

موقع سبورت 360 –  جلب النادي الأهلي، بطل الدوري المصري في 31 أغسطس الماضي، مدربا ليس لديه أي خبرة في الكرة الأفريقية أو الآسيوية أو العربية أو المصرية من قبل وعاطل عن العمل تحت مشروع جديد ومستقبل غامض وهو السويسري رينيه فايلر.

قلق أحمر مع وصول فايلر

وعاشت جماهير النادي الأهلي حالة من القلق والترقب منذ إعلان طه إسماعيل، مدير لجنة التخطيط في الشياطين الحمر بذلك الوقت بقدوم السويسري رينيه فايلر، متحديا الجميع بأنه سيصنع مشروعا جميلا مع بطل الدوري المصري.

وجاءت البصمة السريعة والواضحة من رينيه فايلر على كتيبة النادي الأهلي بأداء مذهل ومثالي لمدة 70 دقيقة ضد الغريم الزمالك في السوبر المصري في 20 سبتمبر الماضي بتحقيق الشياطين الحمر الانتصار بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

وبدأت جماهير النادي الأهلي، في الشعور ببعض الطمانينة حول فايلر وحسن اختيار مجلس محمود الخطيب الذي أخطأ كثيرا في قدوم مارتن لارساتي وباتريس كارتيرون من قبل وبعض الصفقات الفاشلة مثل أحمد حمودي وغيرهم.

ونجح فايلر في كسب الجماهير الحمراء بنتائج قوية ومذهلة في الدوري والأدوار الأولى من بطولة دوري أبطال أفريقيا قبل هدف ياسين الشيخاوي، مهاجم النجم الساحلي في شباك محمد الشناوي بالجولة للمجموعة الثانية للبطولة وهي الخسارة الوحيدة لفريق فايلر هذا الموسم.

وزادت الشكوك من الجماهير حول وضع الفريق الأحمر الذي لعب بعشرة لاعبين منذ الدقيقة “13” بسبب طرد المتهور أيمن أشرف، لأن النادي الأهلي يستمر في مسلسل اضاعة الفرص السهلة وعدم الاستفادة من الاستحواذ العالي على الكرة وكانت المطالبة بقدوم مهاجم هداف في يناير الجاري،

ونفذ مجلس محمود الخطيب رغبة الجماهير وفايلر بقدوم السنغالي أليو بادجي من رابيد فيينا النمساوي مقابل 2 مليون يورو مع رحيل الثنائي صلاح محسن ووليد أزارو على سبيل الإعارة نحو سموحة والاتفاق السعودي على الترتيب.

سياسية فايلر التي لا تعجب جماهير السوشيال

ويطبق فايلر خلال الموسم الجاري مع النادي الأهلي، سياسة التدوير واللعب بأكثر من اسم وحرية الحركة في طريقة لعبه المفضية في مسيرته التدريبية “4-2-3-1” التي تصبح في الكثير من الأحيان على حسب قوة المنافس “4-3-3”.

وجاء قرار فايلر باستخدام التدوير وأكثر من لاعب منذ مطلع الموسم الجاري لطول الموسم وكثرة الإصابات التي تعرض لها نجوم النادي الأهلي على مستوى العضل ة الضامة والخلفية والسمانة.

رغم سياسية التدوير إلا أن فايلر لم يمنح صالح جمعة لسوء سلوكه أي فرصة حقيقة هذا الموسم بينما صلاح محسن أيضا لم ينالها لعدم قناعته به بينما الشاب عمار حمدي لا يملك السويسري وقتا لتجربته ومنحه 45 دقيقة فقط ضد بني سويف في كأس مصر واختفى منذ ذلك الحين.

بينما اقترب حسين السيد من الرحيل في يناير الجاري مثله مثل صالح جمعة وأزارو وصلاح محسن لوجود 3 لاعبين في مركزه مثل المتألق علي معلول ومحمود وحيد وأيمن أشرف.

سياسة العقاب والثواب

عاقب فايلر، ياسر إبراهيم هذا الموسم بالغياب عن أغلب مباريات الفريق بسبب عدم إخراجه الكرة بصورة سليمة من الدفاع ولعب الكرات الطويلة التي لا تناسب أسلوب السويسري الذي اعاده التشكيلة الأساسية في اخر 3 مباريات بعد تأديب مدافع سموحة السابق، وهى ذاتها التي استخدمها ضد المغربي وليد أزارو الذي غضب من ذلك وقرر الرحيل في يناير الجاري وأيضا مروان محسن وأحمد الشيخ وجيرالدو.

ودخل محمد مجدي “أفشة” مؤخرا في سياسة العقاب والثواب من قبل السويسري رينيه فايلر عقب أدائه الباهت أخر المباريات الذي واظب السويسري على استبداله ودخول وليد سليمان الذي يؤدي أفضل من القادم من بيراميدز في الصيف الماضي.

واستبعد فايلر أفشة من قائمة لقاء الأهلي والنجم الساحلي أمس رغم ضياع خط الوسط من السويسري بسبب مستواه المتواضع مؤخرا من أجل استفاقة صاحب الـ 23 عاما والعودة للإبداع مرة أخرى بالقميص رقم 19 مع الشياطين الحمر وهى سياسة لا تعجب جماهير السوشيال ميديا التي تحركها العاطفة وليس مبدأ الثواب والعقاب.

وإجمالا، فايلر يقدم موسما ناجحا مع النادي الأهلي حتى الآن بصدارة سهلة لبطولة الدوري المصري برصيد 36 نقطة من 12 انتصار متتالي ومجموعته في دوري أبطال أفريقيا برصيد 10 نقاط لكن الأمنية الحقيقة لدى مجلس إدارة الخطيب والجماهير الحمراء في حصد اللقب التاسع في القارة السمراء والأول منذ 2013.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة