جنون الكرة “1”.. الهوس البرازيلي وخليفة الفضائيين وأشياء مصرية غريبة

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
فلورنتينو بيريز، رئيس نادي ريال مدريد

موقع سبورت 360 – كرة القدم أصبحت لعبة مسحورة بل ساحرة بل مجنونة في كل تفاصيلها قد تجعل الأخ يكره أخيه والزوج ينام الليل بعيدا عن زوجته بسبب العشق الملعون لفريق على حساب آخر.

بل كرة القدم سحر لا يضاهيه سحر اخر وفن نبيل وجميل قد يصبح قبيح ولئيم بخيانة وغدر من بعض اللاعبين في عالم تسيطر عليه المال والشهرة وعشاق السيارات والبيوت الفاخرة والعيشة الرغدة.

في سلسلة حلقات قصيرة سوف يتحدث موقع سبورت 360 عن بعض الأمور المثيرة التي نعيشها في عالم كرة القدم بالأونة الأخيرة.

الهوس البرازيلي

هناك هوس كبير يسيطر على كبار القارة العجوز وتحديدا العجوز الملياردير الإسباني فلورنتينو بيريز، رئيس نادي ريال مدريد، صاحب الـ13 لقبا في دوري أبطال أوروبا وهو هوس الاستحواذ على جواهر البرازيل.

منذ ضياع صفقة البرازيلي كاكا من ريال مدريد وانتقاله لميلان وقدومه بصورة متأخرة إلى ملعب “سانتياجو برنابيو” ويلهث فلورنتينو بيريز وراء كل المواهب القادمة من البرازيل بفضل العقل المدبر والخطير جوني كالافات المسئول عن كرة القدم الأوروبية في النادي الملكي.

وتعاقد ريال مدريد في السنوات الأخيرة مع لوكاس سيلفا ودانيلو وفينيسيوس جونيور وايدير ميليتاو ورودريجو جوس وهذا الأسبوع راينير خيسوس من أجل السيطرة على كل المواهب البرازيلية التي قد تكون صاحبة الكرة الذهبية في السنوات المقبلة.

وفشل ريال مدريد في صفقتي لوكاس سيلفا ودانيلو في السنوات الثلاثة الأخيرة لكنه يأمل في انتعاشة حظوظه بالثلاثي المميز ميليتاو الذي يريده لخلافة سيرجيو راموس في الفترة المقبلة وجونيور وردريجو اللذين يملكان إمكانيات فذة.

وجاء تعاقد ريال مدريد هذا الأسبوع مع راينير خيسوس الملقب بكاكا الجديد  قادما من فلامنجو مقابل 30 مليون يورو من أجل عدم هروب صفقة برازيلية أخرى من يديه.

خلفية الفضائين والبداية بحرب نيمار

كان ريال مدريد خسر حرب كبيرة مع برشلونة في 2013 على ضم البرازيلي نيمار دا سيلفا”خليفة المنتظر لليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو” بسبب تعليمات جوني كافالات لفلورنتينو بيريز حول ارتفاع قيمة الصفقة بسبب عمولات والد لاعب باريس سان جيرمان الفرنسي الحالي بخلاف وكلائه.

ودخل نادي برشلونة وباريس سان جيرمان في حرب كبيرة على نيمار في صيف 2017 التي كسبها النادي الباريسي مقابل 222 مليون يورو وراتب كبير يصل لـ50 مليون يورو بالحوافز.

ولم تمر فترة نيمار في باريس سان جيرمان بصورة جيدة الذي رحل عن برشلونة بسبب رغبته في الهروب من ظل ليونيل ميسي قبل الندم في الصيف الماضي.

وحاول نيمار دا سليفا بكل شتى الطرق في الصيف الماضي الرحيل عن باريس سان جيرمان والعودة لبرشلونة لكن بطل الدوري الفرنسي طلب بـ 300 مليون يورو ليصعب الأمور على غريمه البارسا عقب رفض فلورنتينو بيريز وزيدان ضم صاحب الـ 26 عاما.

وأصبحت الفرق الكبيرة في حالة استنفار في كل صيف وشتاء حول خليفة الفضائين”ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو” اللذين أصبحان قدوة ومثال يحتذى بهما لكل الأندية واللاعبين بفضل مستواهما الثابت والاستمرار على الريادة.

والحرب القادمة على واحد من خلفاء ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو وهو كيليان مبابي، نجم باريس سان جيرمان الفرنسي، يعد هوسا كبيرا لبرشلونة وريال مدريد وكبار أندية أوروبا لأنه مستقبل الكرة الذهبية.

وحاول نادي ريال مدريد في العامين الماضين جس نبض نظيره باريس سان جيرمان حول ضم مبابي لكن الرفض كان الجواب لكن النادي الملكي ينوي المحاولة بـ 300 مليون يورو في الصيف المقبل للظفر بخلفية الفضائين رغم ضمه لموهبة بلجيكية فذة مثل إيدين هازارد.

ورفض كيليان مبابي الذي عبر عن عشقه لزيدان في الأشهر الماضية، تمديد عقده مع باريس سان جيرمان مقابل 38 مليون يورو سنويا من أجل الضغط على ناديه للرحيل في الصيف المقبل لريال مدريد.

بالعودة لنادي ريال مدريد مرة أخرى تحت قيادة فلورنتينو بيريز الذي تعاقد مع مارتن أوديجارد “ميسي النرويج “في 2015 وكوبو”ميسي اليابان” في الصيف الماضي من أجل الهوس بنجم برشلونة الأسطوري الذي رفض خيانة البارسا في 4 مرات.

أشياء مصرية غريبة

جنون كرة القدم والكوميدياء السوداء ستجدها بصورة جميلة في الدوري المصري الذي استمر لقرابة عام ونصف في الموسم الماضي من أجل إنهائه.

غياب الجماهير عن الدوري المصري بالسنوات الأخيرة تسبب في عزوف عشاق اللعبة المصرية والاتجاه نحو ليفربول “محمد صلاح” ويوفنتوس”كريستيانو رونالدو” وبرشلونة”ليونيل ميسي”.

وتعاني الكرة المصرية من سيطرة النادي الأهلي على بطولة الدوري المصري الذي أضعف المنافسة في ظل المشاكل التي يعاني منها غريمه الزمالك في عهد مرتضى منصور وقلة الدعم المالي للأندية الشعبية مثل الإسماعيلي والاتحاد السكندري.

وكاد النادي الأهلي أن يفقد لقب الدوري المصري بالموسم الماضي لمصلحة الزمالك أو بيراميدز بسبب الأخير الذي نال دعم مالي كبير من تركي أل الشيخ قبل الاستفاقة الحمراء بصفقات قوية في يناير 2019 مثل الشحات ورمضان صبحي وإهدار الأبيض وبيراميدز نقاط بصورة مستفزة لجماهيرهما.

لا نستطيع إنهاء الحديث عن الكرة المصرية دون الحديث عن الأخطاء التحكيمية والمجاملات والوساطة والمحسوبية التي جعلت الفراعنة يعانون في الوصول لكأس العالم الذي تحقق في 2018 بفضل ضعف المجموعة ودعوات المصريين الغلابة.

وفي الحلقة القادمة سوف نتحدث عن الاستنساخ الكروي وحقيقة سفاحين الدماء

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة