سنة المعاناة.. طارق حامد من جحيم الأسطى فاروق إلى أيقونة الزمالك

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
طارق حامد لاعب نادي الزمالك

موقع سبورت 360 – هو القلب النابض لنادي الزمالك بل أهم لاعب في القلعة البيضاء خلال السنوات الخمس الأخيرة، لأنه لاعب تجيد كل 10 سنوات مرة وحيدة أن وجدته وهى حقيقة ليست مجاملة لطارق حامد، أفضل لاعب وسط في مصر.

سنة المعاناة.. طارق حامد الذي لا يعرف المشي مع الزمالك

طارق حامد الذي خسر لقب أفضل لاعب داخل القارة الأفريقية في 7 يناير الجاري لمصلحة الجزائري يوسف البلايلي الذي قاد الترجي التونسي للقبه الثاني على التوالي بدوري أبطال أفريقيا خلال 2019 قبل الانتقال لصفوف الأهلي السعودي.

لكن لا أحد يستطيع نكران إلا جاحد دور طارق حامد في تتويج نادي الزمالك بلقب الكونفدرالية في الموسم الماضي وهو الأول للبيت الأبيض في البطولة والأول كذلك في البطولات القارية منذ صاروخية تامر عبد الحميد “دونجا” في الرجاء البيضاوي المغربي 2002.

ويعد طارق حامد أفضل لاعب في نادي الزمالك خلال 2019 بفضل أدائه الثابت والرجولي مع القلعة البيضاء وهو ركيزة أساسية مع المنتخب المصري في الأعوام الأخيرة.

لكن قبل التألق اللافت والكبير لطارق حامد مع نادي الزمالك والمنتخب المصري كانت هناك أيام صعبة لنجم سموحة السابق ومعاناة حقيقية قبل التعبير عن قدراته الكبيرة.

معاناة طارق حامد مع طلائع الجيش

عانى طارق حامد في بداية مسيرته الكروية رفقة طلائع الجيش حيث إنه شارك في 3 مباريات مع الفريق لموسم  2009-2010 بواقع 94 دقيقة وهو رقم سيء في مسيرة لاعب الزمالك الحالي.

ولم يقنع طارق حامد، المدرب فاروق جعفر الملقب ب”أسطى خط الوسط” خلال موسم 2009-2010 ليركنه على دكة الاحتياط ما أدى لرحيله صوب سموحة السكندري في صيف 2010 بصفقة انتقال حر.

وكان نادي سموحة السكندري ذكيا للغاية في الحصول على صفقة طارق حامد الذي منذ اليوم الأول له مع الفريق كشف عن قدراته العالية لينهي الموسم  بعدما،لعب 28 مباراة بموسم 2010-2011 مقارنة 94 دقيقة مع طلائع الجيش بالموسم السابق.

ويدين طارق حامد لمسيرته الناجحة الحالية لمدرب محسن صالح، مدير لجنة التخطيط الحالي في النادي الأهلي ومدرب سموحة في ذلك الوقت الذي اعتمد عليه منذ بداية الموسم ومنحه الثقة التي لم يحصل عليها من لاعب ومدرب مخضرم مثل فاروق جعفر.

ونجح سموحة في بيع طارق حامد لنادي الزمالك مقابل 700 ألف يورو في صيف 2014 بعد منافسة شرسة من قبل النادي الأهلي الذي يندم حتى الأن على صفقة صاحب الـ 31 عاما.

هجوم أبيض في البداية

تعرض طارق حامد في بداية مسيرته مع نادي الزمالك لهجوم من أساطير المارد الأبيض وتحديدا من رضا عبد العال، لاعب الزمالك والأهلي السابق.

وقال رضا عبد العال عن طارق حامد في تصريح سابق بأن نجم وسط نادي الزمالك لا يعرف المشي وسخر من طريقة لعبه.

ورد طارق حامد في الفترة الأخيرة على كل المشككين بقدراته وطريقة لعبه أو مشيه في الملعب بأنه أكثر لاعب مشاركة بالسنوات الأخيرة ولا جدال عليه من كل المدربين الذين تولوا تدريب الزمالك.

ويعد طارق حامد حاليا ركيزة أساسية لا غنى عنها في تشكيلة الفرنسي باتريس كارتيرون خلال الموسم الجاري.

وينوي نادي الزمالك تمديد عقد طارق حامد في الفترة المقبلة مقابل 15 مليون جنيه مصري، في الموسم الواحد، ضعف راتبه الحالي من أجل الحفاظ عليه بعدما رفض العروض المغرية له من قبل فرق الدوري السعودي، خلال الصيف الماضي.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة