سبورت 360 – استفاق المغربي محمد أوناجم، جناح فريق الكرة بنادي الزمالك، واستعاد مستواه المعهود خلال المباريات الأخيرة للفريق الأبيض على مستوى الدوري الممتاز ورابطة دوري أبطال أفريقيا، وأنهى صيامه عن التهديف وصناعتها، بمستوى فني مميز وبمصات واضحة في الفترة الأخيرة.

الزمالك أعلن في الصيف الماضي انضمام أوناجم لصفوفه، لتعلن جماهير القلعة البيضاء عن سعادتها الغامرة بهذه الصفقة، إلا أن تذبذب مستوى اللاعب في انطلاق مشواره بالقميص الأبيض أثار العديد من علامات الاستفهام حول الصفقة، قبل أن ينتفض أوناجم ويعبر عن نفسه ويقدم مستواه الحقيقي في مباريات الفريق الأخيرة.

 3 لقطات مضيئة لنجم الزمالك محمد أوناجم

أوناجم قدم ثلاث لقطات مضيئة خلال أخر 3 مباريات خاضها بتشكيلة الزمالك، فدون إسمه في سجلات هدافي الزمالك بالدوري وزار شباك منافسي فريقه للمرة الأولى منذ ارتدائه قميص البلانكو خلال مباراة طنطا المثيرة، حيث أعاد الزمالك للمواجهة بتسجيل هدف عالمي أدرك به التعادل وجدد من أمال ميت عقبة في العودة للقاهرة بالنقاط الثلاثة وهو ما حدث بالفعل بعد مساهمته في هدف الانتصار القاتل الذي جاء من جبهته اليمنى.

وعاد أوناجم من جديد للتألق ولكن هذه المرة على المستوى الأفريقي ومشوار الزمالك في مرحلة المجموعات لدوري أبطال أفريقيا خلال مواجهة اول أغسطس الأنجولي، حيث صنع هدفاً مغربياً خالصاً لزميله ومواطنه أشرف بن شرقي، وضع به الزمالك في المقدمة في توقبت مبكر من عمر المباراة مسهلاً مهمة القلعة البيضاء في الظفر بالانتصار والنقاط الثلاثة.

واستمرت انتفاضة محمد أوناجم، صاحب الـ 28 عاماً، هذه المرة في الغردقة ومباراة الجونة بالجولة الثالثة عشر للدوري المصري الممتاز، حيث سجل النجم المغربي هدف التعزيز وضمان الفوز في شباك الفريق الساحلي وسط أنصاره، لتفرح جماهير الزمالك ولسان حالها “المكنة طلعت قماش” على غرار المقولة الشهيرة للفنان الزملكاوي فؤاد المهندس.

جماهير الزمالك تنتظر المزيد من نجمها الوافد حديثاً في الصيف الماضي، خاصةً وأنه قد ساهم 61 هدفاً خلال مسيرته الكروية قبل الانضمام لقلعة ميت عقبة خلال مشوار مع ناديي شباب أطلس خنيفرة والوداد البيضاوي المغربيين.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة