موقع سبورت 360 – “سيماكورة” زاوية أسبوعية متخصصة يربط خلالها “سبورت 360” بعض الأحداث والمستجدات على الساحة الكروية في مصر ببعض مشاهد الأفلام السينمائة الشهيرة.

النحاس يقود المقاولون لصدارة الدوري المصري

عماد النحاس.. إسم من ذهب، المدير الفني الشاب الذي تولى تدريب عدة أندية مغمورة سواء من ينافسون على الهبوط في دوري الدرجة الثانية أو من يلعبون في دوري الدرجة الثانية، صعد سريعاً لسلم النجومية، مقدماً مستويات فنية مميزة في قيادته للمقاولون العرب بأقل إمكانيات ممكنة.

الناس قاد المقاولون العرب لاعتلاء صدارة الدوري المصري الممتاز برصيد 16 نقطة متفوقاً على جميع أندية المسابقة، ولو كان الأمر بشكل مؤقت ولكنه رائع في ذات الوقت إن عقدنا مقارنةً بين الامكانيات المتوفرة داخل قلعة ذئاب الجبل بنظيرها في باقي أندية الدوري وخاصةً الأندية الكبرى.

النحاس وفيلم حتى لا يطير الدخان

فيلم حتى لا يطير الدخان الذي قام ببطولته النجم عادل إمام، وجسد خلاله شخصية “فهمي عبدالهادي”، الطالب المجتهد الذي جاء إلى القاهرة من أجل الدراسة في كلية الحقوق، وعلى الرغم من أنه من أسرة فقيرة للغاية إلا أنه كان دائم التفوق، يحصل على أعلى الدرجات، متفوقاً على جميع زملائه الميسورين الحال، الذين ينتموا لعائلات عريقة في العاصمة المصرية.

وبدون تطرق لباقي أحداث الفيلم وتطوراتها، فالنحاس بما يقدمه مع الفريق الأصفر في هذا الموسم وتمكلةً لما جناه مع ذئاب الجبل في الموسم الماضي وتحقيق المركز الرابع للمرة الأولى منذ عدة سنوات ماضية، يذكرنا بشخصية فهمي عبدالهادي وكسر القاعدة التي تؤكد أن ضعف الامكانيات دائماً ما يؤدي إلى الفشل.

تحية واجبة لعماد النحاس.. استمر في تألقك في قيادة المقاولون العرب وواصل الكفاح في تحقيق المزيد من الطموحات ولكن لا تسير على نهج شخصية “فهمي عبدالهادي” في مرحلة ما بعد تخرجه منالجامعة..

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة