التاسع من نوفمبر.. كابوس أزعج أنصار الأهلي قارياً في مناسبتين

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – التاسع من شهر نوفمبر، هو أحد أكثر الأيام التي تحمل ذكريات أليمة ومريرة لجماهير وأنصار فريق الكرة بالنادي الأهلي، حيث خسر الفريق خلاله لقبين كان قاب قوسين أو أدنى من التتويج بهما.

الأهلي يُحرم من رقم أفريقي تاريخي 

الأهلي استقبل فريق النجم الساحلي التونسي في ملعب القاهرة، يوم الجمعة الموافق التاسع من نوفمبر لعام 2007، في إياب نهائي دوري أبطال أفريقيا لذلك العام، عقب تعادل سلبي في سوسة بلقاء الذهاب، وهي النيتجة التي بعثت الطمئنينة في نفوس وعشاق أبناء التتش في قدرة الفريق في التتويج باللقب القاري الثالث على التوالي، إلا أن الرياج جاءت لما لا تشتهي به السفن وحقق الفريق التونسي الفوز بثلاثة أهداف مقابل هدف في مباراة شهدت ظلماً تحكيمياً فجاً للفريق الأهلاوي على يد المغربي عبدالرحيم العرجون، ليخسر بطل مصر اللقب وسط ذهول مشجعيه.

الأهلي يخسر لقب دوري أبطال أفريقيا على يد الترجي

مرة أخرى تتجدد أحزان جماهير النادي الأهلي في الجمعة الموافق التاسع من نوفمبر أيضاً ولكن بعد 11 عاماً بالتمام والكمال، حيث تحول ملعب رادس بالعاصمة التونسية من مسرح لأفراح وانتصارات الكتيبة الحمراء إلى كابوس في مواجهة الترجي الرياضي التونسي في إياب نهائي دوري أبطال أفريقيا 2018، فبعدما فاز الأهلي ذهاباً في برج العرب بنتيجة 3/1 ووضع يداً واحدةً على الأميرة السمراء، انقلبت الأمور رأساً على عقب في الاياب وخسر ممثل مصر بثلاثية نظيفة وعجز عن التتويج ببطولته المفضلة للنسخة الثانية على التوالي.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة