ماذا لو تم التراجع عن تعيين إيهاب جلال مدرباً لمنتخب مصر؟

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – على الرغم من الاتفاق الشبه نهائي الذي أبرمه مسئولو اللجنة الخماسية القائمين على إدارة اتحاد الكرة المصري مع إيهاب جلال لتولي تدريب منتخب الفراعنة، إلا أن العديد من المستجدات طرأت على الأمر في الساعات القليلة الماضية.

اللجنة الخماسية اتفقت مع جلال على تعيين كل من عبدالظاهر السقا في منصب المدرب المساعد، ومحمد شوقي وحمد ابراهيم في منصب المدربي، وعماد متعب مديراً للمنتخب ومصطفى كمال مدرب حراس مرمى، على أن يتقاضى جلال راتب شهري يبلغ 500 ألف جنيه.

ثورة جماهيرية اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي في الساعات الأخيرة ضد محمد فضل أحد أعضاء اللجنة الخماسية والمنوط باختيار المدير الفني لمنتخب مصر، وذلك بسبب اصراه على تعيين إيهاب جلال بداعي المصلحة الشخصية واتفاقه مع وكيل اللاعبين الذي لازمه على مدار  مشواره بالملاعب تامر النحاس، على اختيار إيهاب جلال، والذي يتولى النحاس أيضاً إدارة أعماله.

في الوقت نفسه تصاعدت أصوات من داخل مجلس إدارة النادي المصري تطالب بالابقاء على إيهاب جلال مديراً فنياً للفريق البورسعيدي، فصرح عدنان حلبية عضو المجلس بصعوبة التفريط في المدير الفني لضيق الوقت واقتراب انطلاق الموسم الكروي الجديد في مصر ومشاركة الفريق بالكونفدرالية.

الساعات الأخيرة شهدت ترشيحاً جديداً حال عدم استطاعة اللجنة الخماسية باتحاد الكرة التصدي لثورة الجماهير عبر مواقع التواصل الاجتماعي أو اقناع مجلس المصري بالتفريط في جلال، وهو العودة للتفاوض مع حسام حسن.

وأصبح تجديد المفاوضات مع حسام حسن مرهوناً ومشروطاً بزيادة غضب جماهير اللعبة ضد محمد فضل عبر “السوشيال ميديا”، واستمرار عناد النادي البورسعيدي في منح الضوء الأخضر لجلال بتدريب منتخب مصر.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة