حكاية المغرب في الوقت القاتل.. مابين أفراح الكان ودموع المونديال برعاية النيران الصديقة

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – تشهد انطلاقة المنتخب المغربي لكرة القدم سيناريوهات مثيرة ومجنونة خلال البطولات المجمعة التي يخوضها في الفترة الأخيرة.

وتأتي الأهداف القاتلة في الثواني الأخيرة من عمر المباريات الكبرى لتثلج قلوب أنصار الفريق المُسجل وتصعق جماهير الفريق الاّخر الذي تسكن الكرة مرماه.

المنتخب المغربي استهل مشواره في مونديال 2018 بروسيا بمواجهة نظيره الإيراني، فظل التعادل السلبي يهيمن على نتيجة المباراة حتى الدقيقة الأخيرة من عمر الوقت المحتسب بدلاً من الضائع، قبل أن يسجل المدافع المغربي عزيز بوهدوز في مرماه بالخطأ معلناً انتصار المنتخب الايراني في الوقت القاتل في سيناريو دراماتيكي.

مجموعة المنتخب المغرب في المونديال كانت تضم معه منتخبات اسبانيا والبرتغال وايران، حيث كانت مواجهة الأخيبر هي الأسهل نسبياً، مقارنةً بتاريخ الماتادور و”برازيل أوروبا”.

السيناريو يتكرر بحذافيره في مستهل مشوار المنتخب المغربي بكأس أمم أفريقيا 2019 في مصر، ولكن هذه المرة بفرحة مغربية، فالنيران الصديقية التي انكوى منها أسود الأطلس في بداية مشوارهم بالمونديال، كانت هي هي سبب فرحة أنصار المنتخب المغربي في الكان، فتكفل اللاعب الناميبي كيمويني من تسجيل هدف انتصار منافسه بالخطأ في مرماه مع الدقيقة قبل الأخيرة من عمر الوقت الأصلي لافتتاح مباريات المجموعة الرابعة للكان، على ملعب السلام بالقاهرة، معلناً انتصار أسود الأطلس، في المباراة الأسهل للمنتخب العربي بالمجموعة والتي تضم أيضاً أفيال كوت ديفوار وأولاد جنوب أفريقيا.

الأكثر مشاهدة

النني يداعب نجله بعد فوز مصر على زيمبابوي

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360- نشر محمد النني، لاعب أرسنال الانجليزي ومنتخب مصر الأول، صورة له عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر” وهو يداعب نجله الصغير.

ونشر النني الصورة التي تم التقاطها عقب فوز مصر على زيمبابوي بهدف نظيف بملعب القاهرة الدولي، في لقاء الافتتاح لكأس أمم أفريقيا 2019.

ويجتل المنتخب المصري المركز الثاني بالمجموعة عقب نهاية الجولة الأولى وتصدر أوغندا المشهد بعد تفجير أولى مفاجاّت الكان والحاق الهزيمة بهدفين لمنتخب الكونغو الديموقراطية.

ويقود النني خط وسط منتخب مصر بالكان برفقة زميله طارق حامد.

الأكثر مشاهدة

موقف أجيري مع لاعبي منتخب مصر من أزمة الملاحقة على السوشيال ميديا

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – أزمة قوية اندلعت داخل معسكر منتخب مصر في الساعات الأخيرة وألقت بظلالها بقوة على الوسط الرياضي وبالأخص عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وقامت فتاة مصرية تعيش بالخارج، في اتهام أربعة من لاعبي منتخب مصر بملاحقتها ومضايقتها عقبر حسابها الشخصي بموقع التواصل “انستجرام”، وهو ما أثار لغط كبير داخل معكسر الفراعنة، بالتزامن مع استضافة مصر منافسات كأس أمم أفريقيا.

ومن جانبه أكد إيهاب لهيطة، مدير منتخب مصر، أن الأمر حقيقة وليس شائعة، معرباً عن أسفه لبعض الوقائع التي تشهد عدم التزام اللاعبين.

أما المدير الفني لمنتخب مصر، المكسيكي خافيير أجيري، فوجه رسائل شديدة اللهجة للاعبي منتخب الفراعنة عقب علمه بالواقعة، حيث طالبهم بالتركيز في مباريات كأس أمم أفريقيا، مهدداً إياهم بالاستبعاد من قائمة الفراعنة وتصعيد الأمر إن لم يحدث الالتزام من الجميع، في محاولة لاعادة الضبط والربط لمعسكر الفراعنة.

وتلعب مصر في المجموعة الأولى لكأس أمم أفريقيا نسخة 2019 التي يحتضنها ملعب القاهرة مع منتخبات أوغندا وزيمبابوي والكونغو الديموقراطية.

واستهل المنتخب المصري مشواره بالمسابقة، بالفوز على زيمبابوي بهدف نظيف في افتتاح الكان.

وأفادت تقارير إلى أن أجيري قد قرر سحب الهواتف المحمولة من اللاعبين الأربعة بعد هذه الواقعة، عقاباً على ما بدر منهم، وحفاظاً على تركيزهم في الفترة المقبلة.

الجدير بالذكر أن اللاعبين الأربعة التي اتهمتهم الفتاة بملاحقتها من خلال مقطع فيديو عبر انستجرام، هم محمود حمدي الونش وعمرو وردة وأحمد حسن كوكا وأيمن أشرف، قبل أن تقوم بتبرىء الأخير من مضايقتها.

وكان عمرو وردة، صانع ألعاب منتخب مصر، قد قام بنشر تغريدة له عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” أكد من خلالها على استرجاع جميع حساباته الشخصية عقب سرقتها، في سيناريو مكرر لأكثر من نجم بالكرة المصرية.

الأكثر مشاهدة