رسمياً.. الأهلي يخطر الجبلاية بقراراته

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 –أرسل مجلس إدارة النادي الأهلي خطابًا ظهر اليوم  السبت إلى اتحاد كرة القدم يخطره خلاله بقراراته في اجتماعه الطارئ أمس برئاسة الكابتن محمود الخطيب بشأن المواعيد التي تم تحديدها لبقية مباريات الدوري.

وأورد الأهلي في خطابه قرارات المجلس على النحو التالي:-

– عدم استكمال مسابقة الدوري حال تأجيل أيٍ من مباريات النادي إلى ما بعد بطولة الأمم الإفريقية، وحفظ حق النادي الأهلي المشروع في الحصول على فترة راحة كافية بين الموسم الحالي والقادم؛ بما يضمن راحة لاعبيه، وقيام النادي بالتجهيزات الفنية والإدارية المناسبة للموسم الجديد؛ تفاديًا لما تحمّله الأهلي – وحده دون غيره – خلال السنوات الثلاث الماضية، ولاعبوه، وجماهيره، من تبعات كثيرة؛ بسبب تلاحم المواسم على نحو غير مسبوق في العالم.

– عدم خوض بقية مباريات الدوري إلا بعد الانتهاء من إقامة كل المباريات المؤجلة لكافة الفرق قبل انطلاق مباريات الأسبوع الـ٣٤ من الدوري، قياسًا بما جرى مع النادي الأهلي بخصوص العامل الزمني عند أداء مبارياته المؤجلة في السابق.

– الرفض القاطع لإقامة مباريات الأسبوع الأخير للدوري إلا في وقت واحد؛ بما يضمن العدالة، وتحقيق مبدأ تكافؤ الفرص بين الأندية؛ سواء التي في المقدمة أو التي تصارع من أجل البقاء.

– عدم الممانعة في أداء المباريات المؤجلة من كأس مصر خلال الفترة التي تقام فيها المباريات المؤجلة من بطولة الدوري؛ طالما هناك رغبة لدى اتحاد الكرة في استكمال المسابقتين هذا الموسم.

– مطالبة اتحاد الكرة بالإعلان عن جدول ثابت لجميع المباريات المتبقية في بطولتيْ الدوري والكأس، يحقق العدالة بين الجميع، ولا يتم تغييره في اللاحق لأي سبب، خاصة أن الأندية تحتاج إلى وقت كافٍ للتجهيز والإعداد للموسم الجديد.

وكان مجلس إدارة النادي في اجتماعه الطارئ، مساء الجمعة، برئاسة الكابتن محمود الخطيب، قد استعرض موقف الأهلي من المواعيد الخاصة ببقية مباريات الدوري، والتي أعلن عنها اتحاد الكرة مؤخرًا..

وناقش المجلس ما ترتب على هذه المواعيد من عدم تحقيق مبدأ تكافؤ الفرص والعدالة بين الأندية المتنافسة، سواء في المقدمة أو التي تصارع من أجل البقاء في الممتاز، وكذا إهدار حقوق بعض الأندية جرّاء عدم إقامة المباريات المؤجلة قبل انطلاق مباريات الأسبوع الأخير للدوري، والتي تجاهل اتحاد الكرة إقامتها في وقت واحد بالمخالفة لقواعد اللعب النظيف..

وتطرق المجلس إلى دراسة جدول الدوري منذ بداية الموسم، وتعاون النادي الأهلي في الكثير من الأوقات، وأداء مباراة كل 72 ساعة طوال ثماني مباريات (ألحقت بفريق الكرة أضرارًا عديدة)، وعدم التعقيب من جانب النادي على التأجيلات المتكررة للمباريات؛ حرصًا على استقرار المسابقة، وتهدئة الأجواء؛ أملًا أن يطلع الكل بمسئولياته، ويحافظ على حقوق كل الأطراف..

وشهد الاجتماع أيضًا مناقشات طويلة حول الضرر البالغ الذي سوف يلحق بالنادي الأهلي مجددًا جراء عدم استكمال مسابقة الدوري قبل انطلاق بطولة الأمم الإفريقية، وحاجته إلى فترة زمنية تكفي التجهيزات الفنية والإدارية، في ذات الوقت، ينتهي القيد الإفريقي للأندية المصرية المشاركة في البطولات الإفريقية يوم 31/7/2019.. وبالتالي، لن يكون هناك وقت سوى أسبوع واحد فقط للقيام بكل ما سبق الإشارة إليه، فضلًا عن خطورة تلاحم المواسم، والتي تسببت في إصابات اللاعبين، وفقدانهم مستواهم البدني والفني.

الأكثر مشاهدة

تفاصيل الاجتماعي الفني لمباراة الزمالك ونهضة بركان

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – أسفر الاجتماع الفنى لمباراة الزمالك ونهضة بركان المغربي، المقرر لها غدًا الأحد بملعب برج العرب بالاسكندرية، فى إياب نهائى الكونفدرالية الأفريقية، عن ارتداء الزمالك الزي الأبيض الكامل، على أن يرتدي نهضة بركان القميص البرتقالي والشورت الأسود.

كما تقرر أن يرتدي حارس الزمالك الطاقم البنفسج بالكامل، على أن يرتدى حارس نهضة بركان الطاقم الأخضر، ويرتدى حكم المباراة القميص السماوي.

وكان الزمالك قد خسر بهدف نظيف لقاء الذهاب في المغرب وبات في حاجة للفوز بثنائية نظيفة في لقاء الغد ببرج العرب من أجل التتويج بلقب الكونفدرالية.

الأكثر مشاهدة

شوبير يجدد هجومه على مرتضى منصور

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – واصل أحمد شوبير، نائب رئيس اتحاد الكرة المصري هجومه على مرتضى منصور، رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

شوبير كتب صباح اليوم السبت:” هو الجدع المجنون ده حيرجع المستشفى امتى.. بقه خطر جدًا يا جماعة”، وذلك رداً على الهجوم الذي شنه مرتضى عبر فضائية المحور.

بينما نشر شوبير بيان جدديد عبر حسابه الشخصي كتب فيه:”

سرطان الرياضة

كانت الدنيا هادئة وجميلة في الوسط الرياضي المصري حتى سنوات قليلة مضت، عندما كان يحكم الاندية المصرية رؤساء محترمين، بقيمة محمد حسن حلمي وعثمان احمد عثمان وصلاح الشاهد ومحمود القاضي، وغيرهم الكثير من الأفاضل رؤساء الاندية المصرية الذين زرعوا قيمة الاخلاق والاحترام والتنافس الرياضي الشريف، وأصبحت كلمة الروح الرياضية هى التي تسود الوسط رغم المنافسة العنيفة جدا وتقارب المستوى، فقد فازت المحلة بالدوري في عهد محمد حبيب، وفاز المقاولون بالدوري في عصر عثمان احمد عثمان، ونجح الاتحاد السكندري اكثر من مرة في الفوز ببطولة كأس مصر، ومثلهم الترسانة، ناهيك عن اندية المؤسسات بقياداتها المحترمة والمحترفة، التي أرست أسس وقواعد الاحترام والانضباط داخل منظومة الكرة المصرية .. ناهيك عن ما تميز به النادي الاهلي طوال تاريخه، من قيادات أعطت للجميع القدوة والمثل بدأت منذ تأسيس النادي، وشهدت توهجا مع الفريق مرتجي، ثم الاسطورة صالح سليم، ومن بعده العظيم حسن حمدي، ومازالت مستمرة في أدب واحترام مع النجم الكبير محمود الخطيب ومجلس ادارته.

وعلى الرغم من ان الرياضة مكسب وخسارة، وهذا ما تعلمناه جميعا، الا ان البعض قد حولها من منافسة رياضية الى معركة حربية، مستخدما الفاظا لا يمكن لأحد ان يحتملها او يصبر عليها، مدعيا تمتعه بحماية تمنعه من المساءلة، ناسيا ان مصر دولة قانون، ولا يمكن ان تسمح لأحد بان يستمر في التجاوز، خصوصا مع افساد الزوق العام وزرع وبث الفتنة بين اطراف المنظومة الرياضية، فاصبح لا يكاد يمر علينا يوما دون مشكلة او ازمة، وكلها ازمات مفتعلة لا تعدو كونها تغطية على فشل او هزيمة، او تبرير موقف مسيء للشخص وليس للمنظومة، فالاندية والكيانات عاشت وستعيش باحترامها لانفسها ومبادئها وكيانتها العريضة، أما الورم الخبيث الذي انتشر فجأة، فلا شك انه سيأتي اليوم الذي سيتم استئصاله تماما من جسد الرياضة المصرية، حتى تعود الامور لهدوءها، والوسط الى احترامه، خصوصا واننا مقبلون كدولة على مرحلة جديدة، بعد موافقة الشعب على التعديلات الدستورية، وبالتالي مزيدا من الانضباط والاحترام وعدم الخروج عن النص، لأي فرض أيا كان، لان مصر فوق الجميع واقوى من الجميع، ولا يمكن باي حال من الاحوال ان يستمر هذا السرطان ينهش في جسد الرياضة المصرية، ووقتها لم نلوم الا انفسنا على اننا لم نتصدى له ونستأصله تماما من ساحة الرياضة المصرية.

نحن مقبلون على تنظيم كأس الامم الافريقية، لذلك فجميعنا بحاجة الى التكاتف والالتفاف حول اسم وعلم مصر، من اجل تقديم ما يليق بنا كدولة تجاهد للحاق بركب الدول العظمى.

الأكثر مشاهدة