موقع سبورت 360: أنهى خطاب الأمن الجدل المثار بشأن مباريات كأس مصر، خاصة مباراتى الزمالك مع مصر المقاصة، و الأهلى مع بيراميدز.

“سبورت 360” يرصد فى التقرير التالي الفائزون من قرار التأجيل، والخاسرون.

الرابحون:

1- الأهلي:

يعتبر النادي الأهلي الفائز الأكبر من قرار تأجيل المباريات، بانقاذه من عدم خوض المباراة، بعد بيانه الناري بعدم قبوله استبدال مباراته أمام بيراميدز في الدوري بمباراة في كأس مصر.

و كما أن الفترة الأخيرة شهدت حربا الكترونية بين الأهلي و بيراميدز عبر مواقع التواصل الإجتماعي.

القرار جاء ليصب في مصلحة مجلس إدارة النادي الأهلى الذي أدار الأزمة بشكل احترافي، بعيداً عن الصوت العالي.

2- الزمالك:

سيكون الزمالك أيضا رابحا من تأجيل المباريات، حتى يتفرغ لخوض مباراته في كأس الكونفدرالية، خاصة بعد التعادل الأخير أمام بيترو أتلتيكو الأنجولي في الجولة الثالثة بدور المجموعات وتأزم موقفه.

الزمالك سيجد الوقت الكافي للاستعداد الجيد و السفر المبكر لخوض اللقاء بعد تأجيل مباراته أمام المقاصة، وهو ما قد كان يؤثر على اللاعبين بالسلب في ظل تتابع المباريات.

3- المقاصة:

جاء خطاب الأمن متوافق مع طلب مصر المقاصة بتأجيل مباراته أمام الزمالك، ليخرج الفريق الفيومي من أزمة مواجهة الأبيض، ويستعد لمباراته في مسابقة الدوري الممتاز، في ظل تراجع نتائجه مؤخرا.

الخاسرون:

1- بيراميدز:

أكبر الخاسرين من الأزمة بعد التصريحات الكثيرة التى أطلقها النادي ومالكه تركي آل الشيخ، و تأكيده على إقامة المباراة في كأس مصر و في موعدها المحدد سلفاً يوم 28 فبراير.

كما أعلن حساب النادي عبر “تويتر” بسفر الفريق إلى الاسكندرية استعداداً لمواجهة الأهلي.

2- الزمالك:

كان الزمالك قد أعلن عبر موقعه الرسمى رفضه تأجيل المباراة، رغم طلب نادي المقاصة لذلك، قبل أن ينهى خطاب الأمن الجدل المثار و يقرر تأجيل جميع المباريات لأجل غير مسمى، وهو ما وضع مجلس إدارة الزمالك في مأزق.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة