نجم الزمالك السابق يفجرها: الأولمبي هو الأحق بلقب نادي القرن في أفريقيا

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

فجر أحمد الكأس نجم الأولمبي السكندري والزمالك ومنتخب مصر السابق، مفاجأة من العيار الثقيل، مؤكداً أن نادي الأولمبي هو الأحق بلقب نادي القرن في أفريقيا.

وقال الكأس في تصريحات تليفزيونية:” الأولمبي يستحق نادي القرن في أفريقيا وليس أي نادي اّخر”.

وبرر الكأس وجهة نظره بامتلاك النادي عدد لا حصر له من الميداليات الأولمبية على مستوى جميع الألعاب في المصارعة والتايكوندو وألعاب القوى وجميع الألعاب الفردية.

وأنهى نجم منتخب مصر السابق تصريحاته مؤكداً أن للنادي الأولمبي فضلاً كبيراً عليه.

الأكثر مشاهدة

اصابتان وصدمة في مران الأهلي استعداداً لوفاق سطيف بنصف النهائي الأفريقي

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

تعرض الثنائي محمد هاني واسلام محارب، نجما فريق النادي الأهلي للاصابة، خلال مران الفريق اليوم السبت قبل السفر للجزائر، لخوض مباراة وفاق سطيف بإياب نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا 2018.

واصطدم الثنائي ببعضهما البعض في كرة مشتركة خلال التدريبات، ليصاب هاني في الفك ويشكو محارب من ألام الكتف، قبل أن يتم علاجهما ويقومان باستكمال المران بشكل طبيعي.

وشهد المران أيضاً صدمة شددة للجهاز الفني للفريق الأهلاوي بعد تعرض أحمد فتحي لاصابة عنيفة ومغادرته للملعب.

وكان الأهلي قد فاز في لقاء الذهاب بالقاهرة على حساب الوفاق بهدفين نظيفين.

ويعاني الأهلي من عدة غيابات أبرزها جونيور أجايي الجناح النيجيري المميز وكذلك الدولي التونسي علي معلول الظهير الأيسر، وذلك بسبب الاصابة.

الأكثر مشاهدة

ما بين الأهلي والزمالك…ماذا لو تم تطبيق المعايير الحالية لتحديد نادي القرن الماضي في أفريقيا؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

جدل واسع مُثار خلال الأيام الأخيرة بين أنصار الأهلي والزمالك حول لقب نادي القرن في أفريقيا، والذي منحه الاتحاد القاري “كاف” لكرة القدم للنادي الأحمر حسب معايير محددة تم اعتمادها في عام 1994، في الوقت الذي خلاله يسعى مجلس إدارة النادي الأبيض لتقديم احتجاج للاتحاد الدولي “فيفا” بداعي وجود تاّمر من “كاف” لمنح الأهلي اللقب على حساب الزمالك.

أزمة الزمالك في اعتراضه على منح اللقب للأهلي تتمثل في تساوي عدد نقاط الفائز ببطولة أفريقيا للأندية أبطال الدوري بالفائز بلقب أبطال الكؤوس، على اعتبار أن “أبطال الدوري” هي الأقوى، وهو ما اعترف به “كاف” بعد ذلك من خلال معايير جديدة تحدد بطل القرن الحالي وبالتزامن من تغيير اسم البطولة لدوري أبطال أفريقيا في عام 1997 وتفضيل الفائز بلقبها في النقاط عن الفريق المُتوج بالبطولة الثانية ( أبطال الكؤوس أو الكونفدرالية حالياً) حيث حقق الزمالك اللقب 4 مرات بالقرن الماضي مقابل لقبين للأهلي ، بالاضافة إلى عدم احتساب نقاط بطولة الأفرواّسيوية والتي توج بها الزمالك مرتين بالقرن الماضي مقابل مرة وحيدة للأهلي.

ولكن ماذا لو تم اعتماد المعايير الحالية لتحديد نادي القرن في أفريقيا على القرن الماضي، وتطبيق نظام النقاط الحالي على ما حدث في القرن الماضي.

بدايةً الاتحاد الأفريقي “كاف” منح الأهلي لقب نادي القرن العشرين في أفريقيا بعد حصوله على 40 نقطة مقابل 37 للزمالك، ومع تطبيق المعايير الحالية سنجد التالي:

يحصل الأهلي على 10 نقاط وليس 8 بتتويجه بلقب أفريقيا لأبطال الدوري عامي 1982 و1987، و16 نقطة بحصده 4 ألقاب لأبطال الكؤوس 1984، 1984، 1986 و1993، و4 نقاط ببلوغه نهائي أبطال الدوري 1983 وليس 3 نقاط و6 نقاط لبلوغه نصف نهائي أبطال الدوري في 1981 و1988 وليس 4 نقاط، واضافة 6 نقاط جديدة باحتلاله وصافة مجموعته بدوري الأبطال في 1999 و2000، وسنقوم باحتساب الحد الأدنى للنقاط للفريق الذي يبلغ ربع نهائي دوري الأبطال والكونفدرالية وهو نقطة وحيدة، لبلوغ الأهلي ربع نهائي أبطال الدوري في 77 و91 والكؤوس 92، لنضيف لحسابه 3 نقاط، واعتبار الافرواسيوي بنقطة وحيدة حالها حال السوبر الأفريقي ليصبح رصيد الأهلي 46 نقطة.

الزمالك يحصل على 20 نقطة نتيجة التتويج بـ 4 ألقاب لبطولة أفريقيا لأبطال الدوري وليس 16، واضافة 4 نقاط لتحقيقه أبطال الكؤوس في 2000، ونقطيتن “افتراضاً” للأفرواسيوي الذي لم يتم احتساب نقاطه والذي توج به الأبيض مرتين، ونقطين للسوبر، واحتساب 4 نقاط بدلاً من 3 لبلوغه نهائي أبطال الدوري 1994، و3 نقاط بدلاً من نقطيتن لبلوغه نصف نهائي أبطال الدوري 1985، و4 نقاط لبلوغه نصف نهائي أبطال الكؤوس 1976 والاتحاد الأفريقي 1999، ونقطين لربع نهائي أبطال الدوري 79 و87، و 3 نقاط لاحتلال المركز الثاني بمجموعته بدوري الأبطال 97 ونقطة لربع نهائي الكؤوس 78، لصبح رصيد الزمالك 45 نقطة.

ومع تنفيذ ما يريده الزمالك وما اعترض عليه مجلس إدارته وجماهيره بوجود تاّمر من “كاف” ضد الأهلي لعدم احتساب نقاط الافرواسيوي، ومع تطبيق المعايير الحالية التي وضعها الاتحاد الأفريقي وتطبيقها على مشوار قطبي الكرة المصرية ببطولات الأندية القارية، سنجد أن الأهلي يتفوق بفارق نقطة.

الأكثر مشاهدة