عمت الأفراح بين أنصار أسطورة الأهلي المصري محمود الخطيب، بعدما أعلنت اللجنة المشرفة على انتخابات النادي، عن فوز “بيبو” بمنصب الرئاسة، متفوقا على منافسه المهندس محمود طاهر الرئيس السابق.

وأسفرت الانتخابات التي جرت عن انتخاب الخطيب رئيسا بعدد أصوات 20956، كما اكتسحت قائمته في المنافسة على مقاعد مجلس الإدارة ، متفوقة على قائمة المنافس محمود طاهر.

لكن هناك مصدافة تاريخية حدثت مع إعلان فوز الخطيب صباح يوم الجمعة، الذي يوافق تاريخ (1 ديسمبر)، وهذا نفس اليوم الذي لعب فيه الخطيب مباراة اعتزال الشهيرة التي حضرها 120 ألف متفرج في إستاد القاهرة في عام 1988.

وفي نفس اليوم (1 ديسمبر) لكن عام 2017، وقف الخطيب بين أنصار احتفالا بتوليه رئاسة النادي الأهلي.

وأسفرت باقي نتائج التصويت عن انتخاب العامري فاروق نائبا للرئيس بعدد أصوات 19923 وخالد الدرندلي أمينـا للصندوق حيث حصل على 21857 صوتا.

وفاز بعضوية مجلس الإدارة كل من خالد مرتجي (22912 صوتا) ومحمد الدماطي (21411 صوتا) ورانيا علواني (21017 صوتا) وإبراهيم الكفراوي (21007 أصوات) وطارق قنديل (19642 صوتا) وجوهر نبيل (18760 صوتا).

كذلك فاز بالعضوية تحت السن كل من محمد الجارحي (20783 صوتا) ومحمد سراج الدين (19658 صوتا) ومهند مجدي (19222 صوتا).

ووصل إجمالي عدد الأصوات في الجمعية العمومية إلى 36939 صوتا ، منها 34193 صوتا صحيحا و2746 صوتا باطلا.

 

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة