رغم مساعي غانا للثأر.. مصر لم تتسبب في إقصاء النجوم السوداء!

أمير نبيل 13:58 12/11/2017
  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

تسيطر فكرة الثأر على وسائل الإعلام والجماهير في غانا، قبل مواجهة مصر اليوم في الجولة السادسة والأخيرة لتصفيات كأس العالم.

منتخب مصر كان قد حسم التأهل لنهائيات البطولة بعد الفوز على الكونغو في الجولة الخامسة بهدفين مقابل هدف، ليقود محمد صلاح رفاقه نحو المونديال بعد غياب 28 عاما.

ويرغب منتخب غانا في تحقيق فوز شرفي وثأري على حساب مصر في تصفيات المونديال، باعتبار أنه من غير المقبول لدى المنتخب الغاني وجماهيره أن يقبع في المركز الثالث بالتصفيات، خاصة أن كثيرين يعتبرون الخسارة من الفراعنة 2-0 كانت سببا مباشرا في فقدان حظوظ التأهل.

إلا ان حقيقة الأمر تبين عكس ذلك، فعلى الرغم من أن الخسارة “الوحيدة” التي تلقاها منتخب غانا في 5 مباريات كانت أمام مصر، إلا أن فرصة التعويض تهيأت أكثر من مرة للنجوم السوداء لاسيما بعد الخسارة غير المتوقعة لمصر أمام أوغندا في كمبالا، التي فتحت الباب على مصراعيه أمام عودة قوية لغانا، لكن المنتخب الغاني فرط في الفرصة ولم يقبل الهدية وتعادل على أرضه ووسط جماهيره وبكامل نجومه مع منتخب الكونغو 1-1 ليبتعد من جديد عن حسابات التأهل.

أمر آخر يكشف أن الخسارة من مصر ليست السبب الوحيد وراء عدم تأهل غانا، وهو أن المنتخب الغاني لم يفز بأي مباراة على ملعبه منذ نوفمبر 2015، وتحديدا عندما فاز على جزر القمر 2-0، في الدور التمهيدي من التصفيات، إذ أنه تعادل مع أوغندا سلبيا ومع الكونغو 1-1، لتكون المحصلة من مبارياته على ملعبه نقطتين فقط من أصل 6 جمعها.

ودائما في حسابات المجموعات بنظام الذهاب والإياب، يكون المعيار الأساسي والهدف الرئيسي هو فوز المنتخب على ملعبه، ثم البحث عن نقاط أخرى يمكن حصدها خارج ملعبه، لكن المنتخب الغاني لم يفعل ذلك وكانت بدايته متراجعة للغاية.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة